السبت، 11 سبتمبر 2021

نبذة عن كتاب نساء حول الرسول

يعد الكتاب مصدر العلم والثقافة للافراد فالقراءة هي غذاء الروح وليس هناك اجمل من التعرف على ثقافات الشعوب وتطور العلوم على مر العصور من خلال قراءة الكتب لذلك يجب على الآباء توفير مكتبة حتى لو كانت صغيرة في البيت من اجل تعويد الابناء على القراءة منذ الصغر وقد زخر الوطن العربي بالكتاب المتميزين الذين ابحروا في الكتابة في مختلف الميادين والمجالات والعلوم الاسلامية وسير الصحابة والتابعين من المواضيع الرئيسية التي تصدرت الكتب الدينية وسيتم تقديم معلومات حول كتاب نساء حول الرسول لتوعية نساء المسلمين بطريقة حياة الصحابيات السابقات




كتاب نساء حول الرسول
لم يغفل الكتاب عن دور المراة المسلمة في نشر الدين الاسلامي ونصرة رسول الله بدءا من اليوم الذي بعِث به فاول من آمن معه هي زوجته خديجة بنت خويلد -رضي الله عنها- وقد وقفت الى جانبه وايدته ماديا ومعنويا وجاء كتاب نساء حول الرسول ليتحدث به الكاتب محمد ابراهيم سليم عن اهمية المراة وتكريم الاسلام لها منذ بدايته حيث انه اعطاها حق الحياة الذي كان مسلوبا منها واعطائها كرامة بانها تدخل اباها الجنة وهذا التكريم لم يعطى للرجل وغيرها من الحقوق كما تطرق الكاتب الى ذِكر الله -عز وجل- لعدد من النساء الذين كان لهن دور بارز في تاريخ البشرية ليعود ويؤكد على دور المراة المسلمة في المجتمع واهمية وجود القدوة منهن لغيرهن من النساء فتحدث في كتابه عن سير حياة بعض الصحابيات وهن: زوجات النبي -عليه الصلاة والسلام- وامهاته وبناته وعماته -رضي الله عنهن-




دور المراة في زمن النبي -صلى الله عليه وسلم-
لقد شاركت المراة المسلمة في نشر الدين الاسلامي بعدة طرق فيمكن رؤيتها وهي تشارك في الهجرة الاولى التي كانت الى الحبشة والهجرة الثانية الى المدينة المنورة ومشاركتها في العمل السياسي من خلال مبايعة النبي -صلى الله عليه وسلم- في بيعتي العقبة فقد جاء وفٌد من الصحابيات للمبايعة وكذلك مبايعة نساء الانصار بعد الهجرة في المدينة المنورة وبيعة الرضوان التي كانت تسمى ببيعة الموت ثم المشاركة بالبيعة بعد فتح مكة ولم تغب عن ساحات المعركة حتى وصل الامر الى مشاركتها في القتال وليس فقط في اعداد الطعام ومداواة الجرحى من المسلمين فمثلا دافعت السيدة ام عمار عن النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- وقاتلت بين يديه لتدفع عنه الاعداء ولم تنسى حظها من العلم والجلوس في صفوف طلبة العلم كطالبة ومعلمة حيث انه مما ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- بان امراة جاءته ومعها مجموعةٌ من المسلمات وشكت من حصول الرجال على نصيب كبير من العلم وطلبت تخصيص يوم لهن فخصص لهن النبي يوما ليتعلمن به بينما دورها كمعلمة كان ظاهرا من خلال حث النبي -صلى الله عليه وسلم- الصحابة بالتعلم على يدي ام المؤمنين عائشة -رضي الله عنها-


لقراءة وتحميل الكتاب

مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: