معلومات عن جامعة بنسلفانيا وشروط القبول فيها - موسوعة المعرفة الشاملة

أعلان الهيدر

الخميس، 11 يوليو 2019

الرئيسية معلومات عن جامعة بنسلفانيا وشروط القبول فيها

معلومات عن جامعة بنسلفانيا وشروط القبول فيها

جامعة بنسلفانيا
تعد جامعة بنسلفانيا الواقعة في ولاية بنسلفانيا في مدينة فيلادلفيا في الولايات المتحدة الامريكية من اقدم الجامعة تاسيسا حيث تحتل المرتبة الرابعة بين اقدم مؤسسات التعليم العالي في البلاد كما انها وثمان كليات أخر تعود الى فترة الاستعمار البريطاني لامريكا وهي الى جانب سبع جامعات منضوية تحت لواء رابطة اللبلاب الجامعية الرياضية وجميعها تقع في الجزء الشمالي الشرقي للولايات المتحدة كما ان جامعة بنسلفانيا مع ثلاث عشرة جامعة اخرى شكلت رابطة الجامعات الامريكية سنة 1900 لغاية منح درجة الدكتوراه في العلوم البحثية



يعود الفضل في تاسيسِ الجامعة الى واحد من ابرز مؤسسي الولايات المتحدة الامريكية وهو بنجامين فراكلين الفيزيائي والمبتكر والسياسي المحنك في القرن الثامن عشر الميلادي وتحديدا سنة 1740 عندما دعا الى تاسيس جامعة تهتم بالتخصصات ذات التطبيقات العملية الى جانب التخصصات البحثية والنظرية لذلك تم انشاء العديد من الكليات والحاقها بالجامعة؛ فكانت كلية الطب والهندسة وادارة الاعمال والحقوق وطب الاسنان والعلوم الانسانية والاجتماعية والتمريض والعديد من التخصصات الرئيسة والفرعية الاخرى





شروط القبول في الجامعات الامريكية
شروط القبول في جامعة بنسلفانيا
تشترط جامعة بنسلفانيا كغيرها من الجامعات الامريكية عددا من الشروط الواجب توافرها في الطلبة العرب الراغبين الالتحاق بالجامعة لنيل درجة البكالوريوس او الماجستير او الدكتوراه ومنها:

الحصول على شهادة الثانوية العامة في البلد الام او في اي بلد آخر او ما يعادلها من الشهادات

اجتياز امتحان اللغة الانجليزية ومهاراتها لطلبة الثانوية العامة والمعروف باسم TOFEL او ما يعادله من الامتحانات لطلبة الدراسات العليا

اثبات مالي بقدرة الطالب الراغب في الالتحاق بالجامعة على دفع تكاليف الدراسة كاملة فيها خلال كامل سنوات الالتحاق

تقديم عدد من الاوراق الخاصة بطلبة الدراسات العليا كخطة البحث والسيرة الذاتية وورقة التوصية من قبل الجامعة التي درس فيها الطالب او المؤسسة التي عمِل بها وشهادة معادلة للشهادة الجامعية التي حصل عليها سواء من بلده الام ام اي بلد آخر

مشاركة عن طريق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.