قصة هايدي والجد للاطفال مكتوبة

قصص وحكايات هايدي من اجمل القصص على الاطلاق وهايدي طفلةٌ جميلة تعيش مع عمتها في بيت صغير وقديم وكانت عمتها دائمة الانشغال عنها؛ لانها كانت تعمل عملا طويلا وصعبا ولهذا قرر جد هايدي ان تذهب هايدي للعيش في منطقة جبال الالب في كوخ صغير مع الجد الذي كان يعيش وحيدا في كوخه البعيد عن القرية في احدى مناطق جبال الالب العالية وبعد ان انتقلت هايدي للعيش مع جدها بدات قصص وحكايات جميلة حدثت معها خصوصا ان جدها لم يرسلها للمدرسة لتتعلم لانه كان يخاف عليها لهذا ارسلها مع احد الاولاد واسمه بيتر كي يعلمها رعي الاغنام



في يوم ما جاءت العمة الى بيت الجد كي تزور هايدي وبعد وصلت الى القرية استقبلتها نساء القرية وقلن لها بان هايدي لم تذهب للتعليم في المدرسة بسبب رفض الجد فقررت عمتها اخذها الى اسرة تعيش في فرانكفورت كي تبقى عندهم وتتعلم في المدرسة مع ابنتهم كلير المصابة بالشلل واخذت العمة بيد هايدي وقدمتها للاسرة وطلبت منهم ان تبقى هايدي لديهم وتتعلم مع ابنتهم كلير لكن سيدة القصر لم ترغب بذلك خصوصا ان كلير كانت اكبر من هايدي باربعة اعوام لكن العمة تركت هايدي في القصر مع الاسرة على الرغم من معارضة سيدة ات هايدي الكثير من الدروس القصر لهذا الامر




بدات هايدي بالتعلم حيث علمتها جدة كلير التي كانت شديدة معها وتعطيها تعليمات صارمة ورغم ان هايدي كانت تتعلم الا انها بدات بالحنين الى وطنها ولم تطق البقاء في القصر فما كان من والد كلير الا ان اعادها الى وطنها وعندما عادت بعثت كلير برسالة الى هايدي واخبرتها انها ستزور جبال الالب قريبا وذلك بعد ان يقرر طبيبها ما ان كانت البيئة مناسبة لصحتها ام لا



 لكن الطبيب قرر عدم ذهاب كلير الى جبال الالب لانها البيئة فيها وعرة جدا فغضبت هايدي مما قاله الطبيب لانها اشتاقت للجلوس مع كلير وحاولت ان تشرح للطبيب عن روعة الطبيعة في جبال الالب حتى وافق الطبيب في نهاية الامر على زيارة كلير لهايدي



ذهبت كلير وجدتها الى جبال الالب واقمن في بيت الجد فترة من الزمن وقررت كلير وجدتها المكوث مع هايدي دائما وعاشت كلير مع هايدي حياة سعيدة مليئة بالفرح والسرور كما استطاعت كلير التغلب على مرضها وعادت للمشي من جديد حتى ان والد كلير تفاجا برؤية كلير وهي تمشي واصيب بفرحة عارمة




 وهكذا انتهت قصص وحكايات هايدي الجميلة المليئة بالمغامرات وفي قصص وحكايات هايدي الكثير من الدروس المستفادة اهمها ان الحنين الى الوطن لا يمكن تجاوزه وثانيا ان التصميم والارادة والتشجيع من العوامل المهمة للشفاء كما حدث مع كلير

0 التعليقات: