القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف تقوم بالتضلع بماء زمزم لكي تشفى من الامراض




مفهوم التضلع في الاسلام حيث يدل هذا المفهوم على الشبع والامتلاء حتى اقصى درجات الشبع ويفسر مفهوم التضلع عند اهل العلم والفقه على الشبع من الماء والارتواء منه الى ان يصل الى الاضلاع ويتغلغل فيها ويدل على ذلك المعنى ما ورد في الحديث الذي رواه المقداد بن الاسود -رضي الله عنه- عندما وصف رسول الله -بعد ان شرب فورد عن المقداد: "ان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- شرب حتى تضلع"  ومعنى هذا الكلام ان رسول الله -صلى الله -عليه وسلم- اكثر من الشرب حتى شبع وارتوى ويعد التضلع من ماء زمزم من السنن المهجورة فقد ورد عن ابن عباس -رضي الله عنه- انه قال: "آية ما بيننا وبين المنافقين انهم لا يتضلعون مِن زمزم" والله تعالى اعلم





كيفية التضلع بماء زمزم بنية الشفاء
بعد معرفة معنى مفهوم التضلع سيشار الى كيفية التضلع بماء زمزم بنية الشفاء فكما سبق فان التضلع هو ان يكثر المسلم من شرب ماء زمزم الى اقصى درجات الامتلاء والارتواء والشبع وعلى دفعات اقتداء بفعل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وكذلك فان التضلع بماء زمزم بنية الشفاء هو ان يتم شرب ماء زمزم على ثلاث دفعات بعد ان يذكر المسلم اسم الله ويشرب حتى يصل الماء الى الاضلاع ويتغلغل فيها ثم بعد ان يحمد الله تعالى يدعو بالشفاء وبما شاء من الدعاء حتى يستجيب الله تعالى له على ان يرافق الدعاء الاخلاص لله تعالى والصدق والتقوى وبين ابن عباس -رضي الله عنه- في الحديث عندما قال لرجل يعلمه كيفية التضلع: "اذا شربت من زمزم فاستقبِلِ الكعبة واذكرِ اسم اللهِ وتنفس ثلاثا وتضلع منها فاذا فرغت فاحمدِ الله -عز وجل- فان رسول اللهِ -صلى الله عليهِ وسلم- قال: "آية ما بيننا وبين المنافقين انهم لا يتضلعون مِن زمزم" [٤] ويرجى لمن فعل ذلك ان يستجيب له الله تعالى ويشفيه من كل داء باذن الله تعالى
reaction:

تعليقات