الثلاثاء، 16 يوليو 2019

اسباب وجع الرأس من الخلف وكيفية العلاج وما هي الاعراض التي تحتاج لطبيب

اسباب وجع الراس من الخلف
يمكن ان يكون الصداع اما السبب الرئيس لوجع الراس من الخلف او احد الاعراض الثانوية لاحدى المشاكل الصحية في جزء آخر من الجسم وفي الواقع لا يوجد دائما تفسير لسبب حدوث الصداع الاساسي وفيما ياتي سيتم تفصيل بعض اسباب وجع الراس من الخلف:




التوتر
من اسباب وجع الراس من الخلف الاكثر شيوعا التوتر او الصداع الناتج عن التوتر TTH ويمكن ان يستمر الالم لمدة تصل الى 7 ايام كما ويمكن ايضا الا يدوم طويلة حيث يمكن ان يستمر لمدة تصل الى 30 دقيقة فقط عادة ما يكون تناول مسكنات الالم مثل الاسبرين او الاسيتامينوفين كافيا لتخفيف وجع الراس من الخلف الناتج عن الوتر




الشقيقة
الشقيقة او الصداع النصفي هو نوع شائع من وجع الراس المتكرر الذي يبدا غالبا اثناء الطفولة ويزداد مع تقدم العمر وفي مرحلة البلوغ يمكن ان تحدث الشقيقة عدة مرات في الاسبوع وخاصة لدى الاناث اللاتي تتراوح اعمارهن بين 35 و 45 سنة ويمكن ان تؤدي للالم في الجهة الخلفية للراس




الافراط في تناول الادوية
قد يحدث وجع الراس من الخلف او الصداع نتيجة للافراط في تناول الدواء عندما يقوم الشخص باستخدام الكثير من الادوية لتخفيف الآلام لانواع اخرى من الصداع وذلك ما يسمى ايضا باعادة انتعاش الصداع وان الاستخدام المتكرر لتخفيف الآلام لا يسبب اي مشاكل ومع ذلك عندما ياخذ الشخص دواء لتخفيف الآلام اكثر من مرتين او ثلاث مرات في الاسبوع على مدى فترة طويلة يمكن ان يؤدي ذلك لحدوث الصداع الاسي من الخلف





الالم العصبي القذالي
الالم العصبي القذالي هو احد اسباب وجع الراس من الخلف وهو صداع مميز يميل الى ان يبدا عند قاعدة الرقبة وينتشر الى الجزء الخلفي من الراس ثم وراء الاذنين وقد يتعلق الامر بتلف او تهيج الاعصاب القذالية والتي تصل الجزء الخلفي من الرقبة مع قاعدة فروة الراس وقد تتسبب بعض الامراض او توتر الرقبة او عوامل اخرى غير معروفة في حدوث ضرر او تهيج فيها





التمارين الرياضية
قد تكون بعض التمارين الرياضية هي احد اسباب وجع الراس من الخلف وذلك نتيجة النشاط البدني الشاق فقد يبدا الصداع فجاة اثناء التمرين او بعده مباشرة ويتطور بشكل سريع وقد تؤدي مجموعة واسعة من التمارين الى حدوث هذا الالم وقد تتراوح من رفع الاثقال او الركض الى الاتصال الجنسي وتتضمن الاعراض الما نابضا على جانبي الراس والجهة الخلفية منه والذي قد يستمر من 5 دقائق الى يومين





علاج وجع الراس من الخلف
عادة ما يتم علاج وجع الراس من الخلف اعتمادا على السبب الذي ادى لذلك واذا كان الصداع خفيفا او متوسطًا يمكن علاجه باخذ قسط من الراحة او حمام دافئ او تناول بعض الادوية المسكنة كالباراسيتامول وفيما ياتي بعض الطرق لعلاج بعض حالات وجع الراس من الخلف:





علاج الصداع الناتج عن التوتر
عادة ما يتم علاج صداع التوتر بتناول مسكنات الالم التي تصرف بدون وصفة طبية كما قد يصف الطبيب وصفة طبية لعلاج صداع التوتر الشديد والمزمن وقد يصف ايضا الادوية الوقائية مثل مضادات الاكتئاب او المرخيات العضلية لمنع حدوث الصداع في المستقبل






علاج الالم العصبي القذالي
يمكن علاج الالم العصبي القذالي من خلال مجموعة من العلاجات الدافئة -الحرارية- والادوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية والعلاج الطبيعي والتدليك والمرخيات العضلية وفي الحالات الشديدة يمكن للطبيب ان يحقن مخدر موضعي في منطقة القذالي للراحة الفورية






علاج الشقيقة
قد يصف الطبيب دواء وقائي للصداع النصفي مثل حاصرات بيتا ودواء لتخفيف الآلام على الفور مثل بعض الادوية التي لا تحتاج الى وصفة طبية المصممة خصيصا للصداع النصفي والتي قد تساعد في تخفيف الصداع النصفي البسيط ولكن ليس الشديد وقد يساعد الطبيب ايضا على اكتشاف مسببات الصداع النصفي حتى يتمكن الشخص من تجنب هذه المحفزات






الاعراض التي تستدعي زيارة الطبيب
يمكن ان يكون الصداع عرض من اعراض المشاكل الخطيرة مثل السكتة الدماغية او التهاب السحايا او التهاب الدماغ فاذا كان يعاني الشخص من صداع شديد او صداع مفاجئ او حاد او صداع مصحوب بالاعراض الآتية:

الارتباك او صعوبة في فهم الكلام
اغماء
ارتفاع في درجة الحرارة اكثر من 102 فهرنهايت الى 104 فهرنهايت - اي 39 درجة مئوية الى 40 درجة مئوية
الخدر او الضعف او الشلل على جانب واحد من الجسم
تصلب الرقبة
مشاكل في الرؤية
الغثيان او التقيؤ





تشخيص الصداع
عادة ما يكون الطبيب قادرا على تشخيص نوع الصداع الذي يعاني منه الشخص من خلال وصف الحالة ونوع الالم وتوقيت ونمط الهجمات فاذا كانت طبيعة الصداع معقدة فقد يتم اجراء اختبارات للتاكد من الاسباب الاكثر خطورة ويمكن ان تشمل الاختبارات الاضافية ما ياتي:

تحاليل الدم
الاشعة السينية
مسح الدماغ مثل التصوير بالرنين المغناطيسي والصور المقطعية للدماغ

0 komentar: