الأربعاء، 31 يوليو 2019

شعر اندلسي جميل عن الحب


شعر اندلسي عن الحب لابن زيدون: اني ذكرتك بالزهراء مشتاقا    والافق طلق ومراى الارض قد راقا وللنسيم اعتلال في اصائله    كانما رق لي فاعتل اشفاقا والروض عن مائه الفضي مبتسم    كما حللت عن اللبات اطواقا نلهو بما يستميل العين من زهر    جال الندى فيه حتى مال اعناقا يوم كايام لذات لنا انصرمت    بتنا لها حين نام الدهر سراقا نلهو بما يستميل العين من زهر    جال الندى فيه حتى مال اعناقا كان اعينه اذا عاينت ارقي    بكت لما بي فجال الدمع رقراقا ورد تالق في ضاحي منابته    فازداد منه الضحى في العين اشراقا سرى ينافحة نيلوفر عبق    وسنان نبه منه الصبح احداقا كان يهبج لنا ذكرى تشوقنا    اليك لم يعد عنها الصدر اذ ضاقا لو كان وفي المنى في حمغا بكم    لكان من اكرم الايام اخلاقا لا سكن الله قلبا عق ذكركم    فلم يطر بجناح الشوق خفاقا لو شاء حملي نسيم الريح حين هفا    وافاكم بفتى اضناه ما لاقى


شعر اندلسي عن الحب لحفصة بنت الحاج الركونية: اغار عليك من عيني رقيبي    ومنك ومن زمانك والمكان ولو اني خباتك في عيوني    الى يوم القيامة ما كفاني


حفصة بنت الحاج الركونية: ازورك ام تزور فان قلبي    الى ما ملتم ابدا يميل فثغري مورد عذب زلال    وفرع ذؤابتي ظل ظليل وقد املت ان تظما وتضحى    اذا وافى اليك بي المقيل فعجل بالجواب فما جميل    اناتك عن بثينة يا جميل


لسان الدين بن الخطيب: جـادك الـغيْث اذا الغيْث همى   يـا زمـان الـوصْلِ بـالاندلس لـمْ يـكن وصْـلك الا حـلما فـي   الـكرى او خِلسة المختلس اذْ يـقود الـدهْر اشْـتات المنى   تـنْقل الـخطْو عـلى مـا يرْسم زفــرا بـيْن فـرادى وثـنى مـثْلما   يـدْعو الـوفود الـموْسِم والـحيا قـدْ جـلل الروض سنا   فـثـغور الـزهْر فـيهِ تـبْسِم وروى الـنعْمان عـنْ ماءِ السما   كـيْف يـرْوي مـالِكٌ عنْ انسِ فـكساه الـحسْن ثـوْبا مـعْلما   يـزْدهـي مـنْه بـابْهى مـلْبسِ فـي لـيال كـتمت سـر الهوى   بـالدجى لـوْلا شـموس الغررِ مـال نـجْم الـكاس فيها وهوى   مـسْتقيم الـسيْرِ سـعْد الاثـرِ وطـرٌ مـا فـيهِ منْ عيْب سوى   انــه مــر كـلمْحِ الـبصرِ حـين لـذ الانْس مع حلْو اللمى   هـجم الـصبح هـجوم الحرسِ غـارتِ الـشهْب بِـنا او ربما   اثـرت فـيها عـيون الـنرجِسِ


ابن زيدون: ودع الصبر محب ودعك    ذائع من سره ما استودعك يقرع السِّن على ان لم يكن    زاد في تلك الخطى اذ شيعك يا اخا البدر سناء وسنا    حفظ الله زمانا ارجعك ان يطلْ بعدك ليلي فلكم    بت اشكو قِصر الليل معك


شعر اندلسي عن الحب لولادة بنت المستكفي: ترقب اذا جن الظلام زيارتي    فاني رايت الليل اكتم للسرِّ وبي منك ما لو كان بالشمس لم تلح    وبالبدر لم يطلع وبالليل لم يسرِ


شعر اندلسي عن الحب لابن زيدون: انى اضيع عهدك؟    ام كيف اخلف وعدك؟ وقد راتك الاماني    رضى فلم تتعدك يا ليت ما لك عندي    من الهوى لي عندك فطال ليلك بعدي    كطول ليلي بعدك سلني حياتي اهبها    فلست املك ردك الدهر عبدي لما    اصبحت في الحب عبدك

0 komentar: