قصة الحمامة والصياد للاطفال مكتوبة - موسوعة المعرفة الشاملة

أعلان الهيدر

الأحد، 28 يوليو 2019

الرئيسية قصة الحمامة والصياد للاطفال مكتوبة

قصة الحمامة والصياد للاطفال مكتوبة

في احد الايام حدثت قصة الحمامة والصياد اذ كان احد الصيادين يتجول في الحقول والمزارع وهو يحمل شباك صيديه معه طمعا في اصطياد اكبر عدد من الطيور حيث كان يضع شباكه وينثر حولها فتات الخبز والحبوب وينتظر قدوم الطيور المختلفة من حمام وعصافير قد يقوم باصطيادها ومرة راى سربا من الحمام وقرر اصطياد هذا السرب فاخذ يخطط ويفكرن فما كان منه الا ان احضر شباكه ونصبها ونثر الكثير من الحبوب على الشباك واختبا الصياد الماكر خلف الشجرة منتظرا قدوم سرب الحمام وبالفعل لم تمضِ عدة ساعات حتى جاء سرب الحمام فرحا برؤية الحبوب المنثورة على الارض وهبط على الشبكة بعد ان راى الطعام كثيرا واخذت الحمامات تاكل الحب بشغف ولا تابه لوجود الشبكة ابدا




اثناء تناول الحمامات للحبوب انتبهت ان اقدامها قد علقت فجاة بشبكة الصيد التي لم تكن ظاهرة في البداية ولم تعد تستطيع الهرب او الحركة ففرح الصياد الذي كان يراقب من بعيد واخذ يرقص فرحا بهذا الصيد الثمين والكثير ووحاولت الحمامات الهرب بالطيران بشكل عشوائي ولكنْ دون فائدة اذ ان اقدام الحمامات كانت عالقة بالشبكة وتحتاج الى مدة من الزمن كي تستطيع الافلات منها وفجاة اشارت احدى الحمامات على باقي صديقاتها بان يطرن معا ومرة واحدة بالشبكة كي يستطعن الهرب من الصياد والوصول الى مكان آمن فأعجبت الحمامات بهذا الراي السديد وهذا فعلا ما حدث اذ نفذت الحمامات كلام الحمامة الحكيمة وطِرن جميعا مع الشبكة فحلقت الشبكة ةارتفعت عاليا في السماء في منظر مذهل وغير مالوف وتجمعت كل الحيوانات وهي تراقب هذا المنظر المدهش حيث اعجبت بتعاون الحمامات معا وكي ان سرب الحمام استجاب للحمامة وما انْ ابتعد سرب الحمام مع الشبكة عن ناظري الصياد هبطت الحمامات مع الشبكة في مكان آمن




استطاعت الحمامات جميعها تخليص اقدامها من الشبكة والنجاة من قبضة الصياد فشعرت جميع الحمامات بالفرح الغامر والسعادة وبهذه النهاية السعادة انتهت قصة الحمامة والصياد ووفي قصة الحمامة والصياد عبرة عظيمة جدا وهي انه بالعمل الجماعي والتعاون والتضامن يستطيع الجميع تحقيق الاهداف اما العمل على انفراد فانه يضيع المجهود ويسبب الفشل وهذا تماما ما حدث مع سرب الحمام الذي تعاون على الطيران معا بالشبكة ولو استمرت كل حمامة بالطيران العشوائي لاخذ الصياد جميع الحمامات وقضى عليها جميعها لكن الحمامة الحكيمة التي اشارت بالطيران الجماعي وفي نفس اللحظةن استطاعت ان تنقذ نفسها وجميع صديقاتها

مشاركة عن طريق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.