قصة السلحفاة والارنب مكتوبة

تعدُ قصة السلحفاة والارنب من قصص الاطفال المهمة التي يتم روايتها للصغار في سنِ مبكرة من حياتهم؛ لما لها من آثار عظيمة في نفوسهم فضلا عن وجود العديد من الدروس والعبر التي يمكن اخذها من هذه القصة وتعد قصة السلحفاة من قصص الخيال التي تقترن بعالم الحيوان والتي تاخذ فيها الحيوانات بعض الصفات التي لا تكون فيها في الحقيقة ويكون الهدف من ذلك تقريب الصورة الى الاطفال وترسيخ الفكرة في اذهانهم بالاضافة الى تعريف الاطفال ببعض انواع الحيوانات وبعض صفاتها الواقعية




وتدور احداث قصة السلحفاة من الارنب حول سلحفاة كانت تعيش في الغابة والتقت في احد الايام مع احد الارانب وكان هذا الارنب مغرورا بسبب ما حباه الله اياه من السرعة والخفة والرَشاقة حيث كان يجوب الغابة ساخرا من الحيوانات التي تتصف بالبطء النسبي وفي احد الايام مرَ الارنب من امام السلحفاة التي كانت تتحرك ببطء شديد وبدا بالسخرية منها وتوجيه عبارات الاستهزاء لها بسبب ثقل حركتها على الارض ولم يقف الامر عند هذا الحد بل امتد الى تحدي الارنب للسلحفاة بسباق للجري يبدا من مكان محدد وينتهي في مكان محدد



وبالرغم من تفوق الارنب على السلحفاة في السرعة الا ان السلحفاة كانت تتصف بالحكمة والعزيمة والاصرار وكانت تثق بقدرتها على الوصول الى خط النهاية قبل الارنب؛ بسبب ما كان عليه الارنب من الغرور والتكبُر وجاء اليوم الموعود وبدا السباق بالفعل وانطلق الارنب بالسرعة القصوى ليتجاوز السلحفاة بعشرات الامتار ومع اقتراب وصول الارنب الى خط النهاية احس بالتعب وشعر بالنعاس وقاده غروره الى اسناد راسه الى جذع شجرة كي يستريح قليلا؛ لان السلحفاة بعيدة عنه وتحتاج الى وقت طويل للوصول اليه واذا به يغط في سبات عميق الامر الذي سمح للسلحفاة بالوصول الى خط النهاية والفوز بالسباق وحين استيقظ الارنب اصابته الدهشة حين راى السلحفاة تنتظره بعد خط النهاية فعرف ان الغرور تسبب في خسارته للسباق ولم يعد الى السخرية من الآخرين مرة اخرى



الدروس المستفادة من قصة السلحفاة مع الارنب ان الغرور من اهم الاسباب التي تجعل المرء يخسر نفسه؛ لانه لا يرى عيوبه ولا يلتفت اليها كما ان السخرية من الآخرين قد تذكي فيهم روح التحدي والاصرار على تحقيق الهدف كما يستفاد من قصة السلحفاة ان الثقة بالنفس والعزيمة قد تقود صاحبها الى تجاوز الصِعاب وتحقيق ما قد يوصف بالمستحيل فبالنظر الى فارق السرعات بين السلحفاة والارنب فان من المنطقي ان يسبق الارنب السلحفاة لكن هذا لم يحدث ليتعلَم الارنب مما حدث معه درسا قاسيا لن ينساه ابدا

0 التعليقات: