الاثنين، 13 سبتمبر 2021

تعرف على اسباب واعراض بكتيريا الامعاء وكيفية الوقاية


اسباب بكتيريا الامعاء
تفرز بكتيريا الامعاء سموما تعمل على تدمير بطانة الامعاء مما يؤدي الى حدوث نزيف وقد يتم انتقال هذه البكتيريا للجسم عن طريق تناول الاطعمة الملوثة او المياه الملوثة وهناك العديد من الاسباب الاخرى التي تؤدي الى الاصابة ببكتيريا الامعاء وهذه الاسباب تشمل:

تناول الاطعمة الملوثة: تناول الاطعمة الملوثة من اكثر الاسباب شيوعا للاصابة بهذه البكتيريا والاطعمة التي يتم انتقال البكتيريا من خلالها تشمل:


اللحوم: تنتقل بكتيريا الامعاء للاشخاص عند اكل اللحوم التي تحتوي على هذه البكتيريا


الحليب غير المبستر: الحليب غير المبستر يحتوي على بكتيريا الامعاء وعند شربه تنتقل هذه البكتيريا للاشخاص


تناول الخضروات والفواكه الطازجة: تناول الفواكه والخضروات الطازجة والتي تزرع في مزارع يوجد بها مواشي دون غسلها يؤدي الى انتقال البكتيريا للاشخاص


المياه الملوثة: قد يتم تلويث مياه البحيرات والمياه المستخدمة في ري المزروعات عن طريق براز الحيوان او الانسان وبالتالي الاصابة بالبكتيريا


 الاتصال المباشر: قد تنتقل البكتيريا من شخص لآخر وخاصة عند الاطفال وذلك بسبب عدم غسل اليدين جيدا وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية







اعراض بكتيريا الامعاء
عند بعض الاشخاص قد لا تظهر اعراض عند الاصابة ببكتيريا الامعاء ولكن عند البعض الآخر ستظهر الاعراض خلال ثلاث الى اربع ايام من الاصابة بهذه البكتيريا ولكن عندما تكون الاصابة شديدة ستظهر الاعراض خلال 24 ساعة وهذه الاعراض تشمل:

الشعور بآلام او تشنجات شديدة في البطن وعادة ما تحدث بشكل مفاجئ

حدوث اسهال بعد بضع ساعات من الشعور بالالم

خروج دم مع البراز

غثيان وقيء

الشعور بالتعب بسبب فقدان السوائل وبسبب الجفاف










عوامل خطر الاصابة ببكتيريا الامعاء
بكتيريا الامعاء تصيب جميع الاشخاص بمختلف الاعمار وعادة لا تشكل اي خطورة عندما يصاب بها الاشخاص الاصحاء ولكن قد تكون مهددة للحياة عندما يصاب بها الاطفال او الكبار في السن ويوجد العديد من عوامل الخطر التي تزيد من فرص الاصابة بهذه البكتيريا وهذه العوامل تشمل:


العمر: الاطفال والكبار بالسن هم الاكثر عرضة للاصابة ببكتيريا الامعاء


ضعف جهاز المناعة: الاشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة لديهم بسبب مرض الايدز او بسبب زراعة الاعضاء او بسبب علاجات السرطان اكثر عرضة للاصابة بهذه البكتيريا من غيرهم


تناول بعض انواع الاطعمة: تناول اللحوم غير المطهوة جيدا او شرب الحليب غير المبستر او شرب عصير التفاح او تناول الاطعمة المصنوعة من الحليب غير المبستر يؤدي الى زيادة خطر الاصابة ببكتيريا الامعاء


انخفاض مستوى حمض المعدة: تناول بعض الادوية التي تعمل على خفض مستوى الحمض في المعدة كالاسومبيرازول او البانتوبرازول او اللانسوبرازول او الاوميبرازول يؤدي الى زيادة خطر الاصابة بهذه البكتيريا وذلك لان حمض المعدة يوفر الحماية ضد هذه البكتيريا


الوقت: يعتبر شهر يونيو وسبتمبر من اكثر الاشهر التي يحدث خلالها اصابات ببكتيريا المعدة






تشخيص بكتيريا الامعاء
لتشخيص بكتيريا الامعاء سيقوم الطبيب باخذ عينة من براز الشخص المصاب ومن ثم ارسالها الى المختبر لتحليلها ومن خلال التحليل سيقوم الطبيب بمعرفة ما اذا كان الشخص مصاب بهذه البكتيريا وايضا معرفة نوع السموم التي قد تفرزها هذه البكتيريا





علاج بكتيريا الامعاء
عادة لا تحتاج بكتيريا الامعاء الى علاج وتشفى من تلقاء نفسها ولكن في بعض الحالات وبعد تشخيص الاصابة ببكتيريا الامعاء قد يقوم الطبيب باستخدام المضادات الحيوية لتخفيف الاعراض وفي حال كانت البكتيريا تفرز السموم فلا يجب استخدام المضادات الحيوية لانها تعمل على زيادة افراز هذه البكتيريا للسموم وبالتالي تفاقم الاعراض كما قد ينصح الطبيب المريض بالراحة وتناول كميات كبيرة من السوائل لمنع حدوث الجفاف الناتج عن الاسهال او القيء وتجدر الاشارة الى ان تناول الادوية المضادة للاسهال يؤدي الى ابطاء الهضم وبالتالي تاخر خروج البكتيريا من الجسم لذلك ينصح تجنب هذه الادوية وايضا اتباع نظام غذائي يحتوي على الياف منخفضة كالبيض والارز وتجنب الالبان والاطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الدهون والالياف يساعد على علاج هذه البكتيريا ويساعد على تخفيف الاعراض






الوقاية من بكتيريا الامعاء
افضل طريقة للوقاية من الاصابة ببكتيريا الامعاء هي غسل اليدين جيدا قبل الاكل وايضا بعد لمس الحيوانات او عند استخدام الحمام كما ان اتباع السلوكيات الآمنة والسليمة يساعد على تقليل فرص الاصابة بهذه البكتيريا وهذه السلوكيات التي يجب ابتاعها تشمل:

غسل الفواكه والخضروات جيدا قبل اكلها

استخدام ادوات نظيفة اثناء الطهي

حفظ اللحوم النيئة بعيدا عن الاطعمة الاخرى وذلك لمنع انتقال البكتيريا من اللحوم للاغذية الاخرى

تذويب اللحوم المجمدة في الثلاجة او في الميكرويف وتجنب تذويبها في الهواء الطلق لمنع انتقال البكتيريا لها

تجميد اللحوم عند حفظها

تجنب شرب الحليب غير المبستر

ان كان الشخص مصاب بالاسهال فيجب عليه تجنب طهي الطعام

طهي اللحوم بشكل صحيح فالدواجن تطهى على درجة حرارة 74 درجة مئوية واللحم المفروم يطهى على درجة حرارة 71 درجة مئوية وشرائح اللحم والاسماك تطهى على درجة حرارة 63 درجة مئوية


مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: