الخميس، 1 أغسطس 2019

ابيات شعر رائعة وجميلة عن الحب والعشق


نزار قباني
احبك جدا جدا جدا واعرف اني تورطت جدا واحرقت خلفي جميع المراكب واعرف انى ساهزم جدا برغم الدموع ورغم الجراح ورغم التجارب واعرف انى بغابات حبك وحدي احارب واملك كل المجانين حاولت صيد الكواكب واعرف انى بغابات حبك وحدي احارب واملك كل المجاهير حاولت صيد الكواكب وابقى و ابقى احبك رغم يقيني لان الوصول اليك محال لان الوصول اليك محال محال محال محال احبك جدا جدا جدا واعرف اني تورطت جدا واحرقت خلفي جميع المراكب واعرف اني ساهزم جدا برغم الدموع ورغم الجراح و رغم التجارب






نزار قباني
تلومني الدنيا اذا احببته كاني  انا خلقت الحبَ واخترعته كانني على خدودِ الوردِ قد رسمته كانني انا التي  للطيرِ في السماءِ قد علمته وفي حقولِ القمحِ قد زرعته وفي مياهِ البحرِ قد ذوبته كانني  انا التي كالقمرِ الجميلِ في السماءِ قد علقته تلومني الدنيا اذا سميت منْ احبُ  او ذكرته كانني انا الهوى وامُه  واخته









المتنبي
لعيْنيْكِ ما يلقى الفؤاد وما لقي وللحب ما لم يبق مني وما بقي وما كنت ممنْ يدْخل العِشْق قلبه ولكِن من يبصِرْ جفونكِ يعشقِ وبين الرضى والسُخطِ والقرْبِ والنَوى مجالٌ لِدمْعِ المقْلةِ المترقرِقِ واحلى الهوى ما شك في الوصْلِ ربُه وفي الهجرِ فهو الدهر يرْجو ويتقي





المتنبي
هام الفؤاد باعرابِية سكنتْ بيْتا من القلبِ لم تمددْ له طنبا مظْلومة القد في تشْبيهِهِ غصنا مظلومة الريقِ في تشبيهِهِ ضربا بيضاء تطمِع في ما تحت حلتِها وعز ذلك مطْلوبا اذا طلِبا كانها الشمس يعْيي كفَ قابضِهِ شعاعها ويراه الطرْف مقْترِبا مرتْ بنا بين تِرْبيْها فقلت لها من اين جانس هذا الشادِن العربا






ابن الفارض
هو الحب فاسلمْ بالحشا ما الهوى سهْل فما اختاره مضْنى بهِ وله عقْل وعِشْ خاليا فالحب راحته عنا واوله سقْمٌ وآخِره قتْل ولكنْ لدي الموت فيه صبابة  حياة ٌ لمن اهوى  علي بها الفضْل نصحتك علما بالهوى والذي ارى مخالفتي فاخترْ لنفسك ما يحلو فانْ شِئت انْ تحيا سعيدا فمتْ بهِ شهيدا والا فالغرام له اهْل فمنْ لم يمتْ في حبهِ لم يعِشْ بهِ ودون اجتِناء النحلِ ما جنتِ النحل تمسكْ باذيالِ الهوى واخلعْ الحيا وخلِّ سبيل الناسكين وانْ جلوا وقلْ لقتيلِ الحبِّ وفيت حقه وللمدعي هيهات مالكحل الكحل تعرض قومٌ للغرامِ واعرضوا بجانبهمْ عنْ صحتي فيهِ واعتلوا رضوا بالاماني وابتلوا بحظوظِهِم وخاضوا بحار الحب دعوى  فما ابتلوا







احمد بخيت
كل الذي لا يعرفون واعرف هو ما احس به وما لا يوصف لا آيةٌ في الحبِّ تسبق آية انا حين اقرأ فيكِ كلكِ مصحف في كلِّ قلب رهبةٌ وتلهفٌ وبكلِّ حبّ رغبةٌ وتخوف في غرفة البنت الوحيدة دفترٌ سمحٌ كدمعتِها وفيه تطرف معقوفتانِ من الصبابةِ في الصبا وفراشتانِ ووردتانِ واحْرف






احمد بخيت
وكمْ مِنْ مدع في العشقِ كمْ مِنْ كاذب وصفهْ! ونحن ملوك اهلِ العشقِ نعرِف وحدنا شرفهْ لقد ذقْنا فصْدقْنا ومن ذاق الهوى عرفهْ





احمد بخيت
لماذا لم نجدْ في الحزنِ ما يكفي من السِّلوانْ!؟ لماذا لم نجدْ في الحبِّ ما يكفي من الغفرانْ!؟ لماذا ليس في الانسانِ ما يكفي من الانسانْ!؟





احمد بخيت
خلقت الحب ثم جـرى علينـا والمشيئة لك وانت مقلب القلب الذي ان حـاد عنك هلك فان تساله عن ذنب فعن عفـو الرضـا سالك





احمد بخيت
يا طالما استانس الغرباء غربتهم بالصبرِ كي يجدوا السلوان ما وجدوا سبحانه الحب  ما في الارض فلسفةٌ تعوض الفاقدين الحب ما فقدوا





احمد بخيت
معا سنطوف حول العرش عند اقامة الميزان وملئ جيوبنا ذنب وملء قلوبنا الايمان فيشملنا لاجل الحب عفو الحاكم الديان

0 komentar: