الخميس، 1 أغسطس 2019

اقوال وحكم وشعر عن الوفاء


حكم عن الوفاء
مصطفى صادق الرافعي: وماذا تكون العفة والامانة والصدق والوفاء والبر والاحسان وغيرها اذا كان فيمن انقطع في صحراء او على راس جبل؟ ايزعم احد ان الصدق فضيلة في انسان ليس حوله الا عشرة احجار؟


مثل آرامي: لا ترم حجرا في البئر التي شربت منها


مثل تايلندي: شعب لا يعرف الوفاء شعب لا يعرف التقدم


غادة السمان: حبك لي حب افتراضي وفاؤك لي وفاء افتراضي وحده موتي الافتراضي حقيقي كالتنفس



محمد العدوي: كم تمنيناك فلما صرت لنا صرت لغيرنا ثم انت كما انت لا وفاء فيك لاحد


جورج برنارد شو: اوفى حب لدى البشر هو حب الطعام


مثل هولندي: امهل الوعد و عجل بالوفاء


دان براون: لا تقطع ابدا وعدا لا تستطيع الوفاء به


مثل عربي: الجود بذب الموجود و الوفاء تحقيق الموعود









شعر عن الوفاء لجمال مرسي:
أيْن الوفا؟ قطَعت حبل رجائِي و هلِ اختفى مِن هذِهِ الغبراءِ؟
اين الجذور الضَارِبات أصالة في عمقِ أرض ضمِخت بِرِياءِ؟ لا زِلْت أهرِقها دموعا مرَة و انا الذي لم أستكِن لِبكاءِ لكنَها الايام تبدي للورى ما يستثِير حفِيظة العقلاءِ جرَبتها فرأيت ناسا في الثرى منها و ناسا في ربا الجوزاءِ دالت فلا فِرعون خلَد نفسه كلا و لا قارون في الاحياءِ لم يبق الا وجه من سمك العلا و له تذلُ بيارق العظماءِ

يا غافلا لا تامنن دنيا بنت في كلِ ضاحية صروح شقاءِ







البحتري:
 سلامٌ عليْكمْ لا وفاءٌ ولا عهْد اما لكم من هجرِ احبابكمْ بد ااحبابنا قدْ انجز البين وعْده وشيكا ولمْ ينْجزْ لنا منكم وعْد





ابو النجح الخوارزمي: عشْ الف عام للوفاءِ وقلما ساد امرؤٌ إِلا بحفظِ وفائهِ لصلاحِ فاسدِه وشعْبِ صدوعه وبيان مشكلِه وكشْفِ غطائِه





شعر عن الوفاء لابي فراس الحمداني: اتزْعم انك خِدْن الوفاءِ وقد حجب الترْب من قد حجبْ فانْ كنت تصدق فيما تقول فمت قبل موتك معْ منْ تحبْ





علي بن ابي طالب: مات الوفاء فلا رفدٌ ولا طمعٌ في الناسِ لم يبق إِلا الياس والجزع فاصبرْ على ثقة باللهِ وارض به فالله اكرم من يرجى ويتبع




عزيز اباظة: ما اهون الإِنسان  إِن وفاءه إِما اتقاء اذى وإِما مغنم عظمتْ على اخلاقِه اكلافه وهو المصير في الحياةِ المرغم – نفض التراب الضعف في اعراقهِ وابن الترابِ الصاغر المستسلم




عدنان النحوي: مـا كان لِله مِنْ ودّ ومِـنْ صِلـة يظل في زحْمةِ الأيـامِ موْصـولا يظل ريان مِنْ صِدقِ الوفـاءِ بِـه يغْني الحياة هدى قد كان مامـولا كانـه الزهـر الفـواح روضتـه هذي الحياة يمـد العمْـر تجميـلا ما أجْمل العمـر في بِر الوفاءِ وما أحْلـى أمانيـه تقديـرا وتفعيـلا وما يكـون لِغيْـر الله لا عجـبٌ إِذا تـغـيـر تقطيعـا وتبْـديـلا




ابراهيم عبد القادر المازني: ذهب الوفاء فما احس وفاء وارى الحفاظ تكلفا ورياء الذئب لي اني وثقت وانني اصفى الوداد واتب ع الفلواء احبابي الادنين مهلا واعلموا ان الوشاة تفرق القرباء الا يكن عطفٌ فردوا ودنا ردا يكون على المصاب عزاء




شعر عن الوفاء لابي النجح الخوارزمي: عشْ الف عام للوفاءِ وقلما ساد امرؤٌ إِلا بحفظِ وفائهِ لصلاحِ فاسدِه وشعْبِ صدوعه وبيان مشكلِه وكشْفِ غطائِه






شعر عن الوفاء لعلي بن ابي طالب: ذهب الوفاء ذهاب امسِ الذاهبِ فالناس بين مخاتل ومواربِ يغشون بينهم المودة والصفا وقلوبهم محشوةٌ بعقاربِعلي بن مقرب:
 لا تركنن إِلى من لاوفاء له
الذئب من طبعه إِن يقتدرْ يثيبِ ولا تكنْ لذوي الالبابِ محتقرا

ذو اللبِّ يكسر فرع النبحِ بالغربِ






شعر عن الوفاء للبحتري: تعست فما لي من وفاء ولا عهد ولست بهل من اخلاي للود ولا انا راع للاخاء ولا معي حفاظ لذي قرب لعمري ولا بعد

0 komentar: