معلومات عن الديانة السيخية ومعتقداتهم

هي احدى الديانات المتبعة في بلاد الهند وهي ديانة توحيدية حيث تعد السيخية من الاديان الحديثة مقارنة بالديانات الكبرى في الهند التي ظهرت قبل ميلاد السيد المسيح -عليه الصلاة والسلام- مثل الديانة الهندوسية فقد كانت بداية ظهور الديانة السيخية في نهاية القرن الخامس عشر وبداية القرن السادس عشر الميلادي وذلك بعد ظهور الاسلام باكثر من تسعة قرون فهي من الاديان الرئيسة الحديثة في العالم وفي هذا المقال سيدور الحديث حول من هم السيخ وعن بعض معتقدات السيخ





من هم السيخ
لا بد من الاجابة عن سؤال: من هم السيخ بعد الاشارة الى الديانة السيخية بشكل مفصل اكثر فالديانة السيخية هي ديانة توحيدية لكنها من الاديان الوضعية الارضية التي ظهرت في الهند مع نهاية القرن الخامس عشر الميلادي وذلك بعد انتشار الاسلام في انحاء العالم وبعد ان اشرقت شمس الاسلام على بلاد الهند وما حولها فقد جمعت الديانة السيخية بين ما جاءت به الديانة الهندوسية من معتقدات وثقافات وما جاء به الاسلام الى الهند وربما ظن مؤسسها انه يستطيع ان يجمع المسلمين والهندوس في الهند على دين واحد لكن محاولته فشلت وبقيت الديانتان وظهر دين ثالث جديد هو الديانة السيخية التي يدعى مؤسسها الغورو ناناك ولد الغورو ناناك في الهند عام 1469م وهو هندوسي المولد والنشاة لكنه اختلط بالمسلمين كثيرا وكان اكثر ما يجالس الصوفية فتاثر بهم اشد تاثر



 وكان يرى في الهندوسية بعض الجوانب المرفوضة وقد وجه لها كثيرا من النقد نتيجة لانه هندوسي المولد وله مآخذ على الهندوسية ولتاثره بالتعاليم الاسلامية قام بالجمع بين الديانتين ليخرج على الناس بدين جديد ودعوة جديدة يقول فيها: "لا هندوس ولا مسلمون" لكن دعوته رفضت فاصبح هو واتباعه يشكلون دينا جديدا في الهند وانشا معبدا للديانة السيخية وهو اول معبد في كارتابور وايضا ينسب اليه كتاب "كرو كرنتها صاحب" الذي يعد من الكتب المقدسة عند السيخ وهو يدعو الى التامل في اسم الخالق الواحد والوحدة الالهية ومساواة البشرية جميعها والسعي لتحقيق العدالة التي تصب في مصلحة الجميع واخيرا اتباع سلوك صادق في الحياة توفي ناناك عام 1539م وعين احد طلابه خليفة له واصبحت بعد ذلك السيخية من الديانات الكبرى والحديثة في العالم حيث بلغ عدد معتنقيها اكثر من 25 مليون شخص معظمهم يعيشون في ولاية البنجاب الهندية شمال الهند





بعض معتقدات السيخ
بعد التعرف على من هم السيخ سيشار الى بعض معتقداتهم حيث تشمل الديانة السيخية على خليط من الافكار والمعتقدات الغير متجانسة والتي اخذها الغورو ناناك ومن بعده ممن اسهموا بتطوير الديانة السيخية من الدين الاسلامي ومن الديانة الهندوسية وفيما ياتي بعض من اهم معتقدات السيخ:


التوحيد: وقد اخذوا هذا المعتقد من المسلمين الا انهم لم خلطوه بالشرك الموجود عند الهندوس فحسب ما ذكر في كتابهم المقدس: "ان برهما خرج من سرة وشنو" وبراهما ووشنو من آلهة الهندوس وبراهما الخالق ووشنو الحافظ وهذا الجمع الذي قام به السيخ بين توحيد المسلمين وشرك الهندوس


وحدة الوجود: وقد اخذوا هذا المعتقد من الهندوس؛ لان الاسلام يفصل بين حقيقة الاله وبين الخلق اما الهندوس فيعتقدون ان الخلق خرجت من مادة الاله نفسه والهدف الاسمى عند الهندوس ان يتحد المخلوق مع خالقه


تحريم عبادة الاصنام: وهذا الاعتقاد ماخوذ من المسلمين ايضا؛ لان الهندوس لا يتورعون عن عبادة الاصنام وليس في ذلك حرج في معتقدهم وبيوتهم ممتلئة بالاصنام والاوثان


الاعتقاد بتناسخ الارواح: وهذا من اسس معتقدات الهندوسية حيث يؤمن الهندوس بان الارواح تنتقل من جسد الى جسد آخر الى ان تنجو وتتحد بالاله براهما ولكن السيخ نسبوا ذلك الى الله تعالى وقالوا قد ينجو الانسان من التناسخ بلطف الله تعالى


تحريم الرهبنة: لان الديانة السيخية تفرض على اتباعها السعي الدائم من اجل طلب الرزق وهذا المعتقد اخذوه من الدين الاسلامي الذي حرم الرهبانية واوجب على المسلمين العمل لاكتساب المعيشة

0 التعليقات: