معلومات عن الدروز ومعتقداتهم وعاداتهم

هم المنتسبون الى الطائفة الدرزية التي نشات في عهد الخليفة الفاطمي الحاكم بامر الله ابو علي المنصور بن العزيز بالله الفاطمي وقد اسس الدروز المذهب الدرزي بناء على تعاليم الطائفة الاسماعيلية ثم اضافوا عليه واسسوا بذلك مذهبهم الخاص ظهر الدروز اول مرة في مصر في فترة حكم الفاطميين لكن سرعان ما انتقلوا الى بلاد الشام واستقروا فيها وكان اول من اسس مذهب الدروز هو حمزة بن علي الزوزني ومحمد بن اسماعيل الدرزي -المشهور بنشكتين- والذي يعود سبب تسمية الدروز نسبة له





معتقدات الدروز
لا بد اثناء الاجابة على سؤال من هم الدروز التعرف على عقيدتهم حيث يظهر على الدروز في الغالب الطابع الاسلامي الا ان عقيدتهم لا تمت الى الاسلام بصلة بل هي خليطٌ من معتقدات وافكار واديان مختلفة فمن معتقدات الدروز ما ياتي:

لعل اهم وابرز معتقداتهم بانهم يؤمنون بالوهية الخليفة الحاكم بامر الله وانه بالرغم من موته الا انه سيرجع

يعتقد الدروز بان المسيح هو مؤسس مذهبهم وداعيتهم حمزة الزوزني

يؤمنون بفكرة تناسخ الارواح والمقصود بها ان الشخص بعد موته تنتقل روحه الى شخص آخر ويكون انتقالها بناء على عمل الانسان قبل موته فاما ان تنتقل الى شخص اسعد وبذلك يكون ثوابا لصاحبها السابق واما ان تنتقل لشخص اشقى فيكون عقابا

للدروز مصحفٌ خاصٌ بهم يطلقون عليه اسم "المنفرد بذاته" كما ان الشخص لا يكون درزيًا الى اذا كتب او قرا الميثاق الخاص

ينسبون عقائدهم الى العصور القديمة كالفراعنة والهنود القدماء كما ان كبار مفكريهم المعاصرين يحجون الى الهند بزعم ان عقيدتهم نابعةٌ من حكمة الهنود القدماء

من اغرب معتقداتهم ان الحاكم بامر الله ارسل اليهم خمسة انبياء وهم حمزة واسماعيل ومحمد الكلمة وابو الخير وبهاء

لا يتلقى الدرزي تعاليم دينه الا بعد بلوغه سن الاربعين وهو سن العقل بالنسبة لهم




يقسم المجتمع الدرزي من الناحية الدينية الى قسمين رئيسين وهما:

الروحانيون: وهم الفئة المتدينة التي بيدها اسرار الدين الدرزي ويقسمون بدورهم الى رؤساء وعقلاء واجاويد

الجثمانيون: وهم عامة الشعب الدرزي وهم من ليس له علاقةٌ بالدين بل تشغلهم الامور الدنيوية فحسب فهم لا يعلمون من معتقدات الدروز الا رؤوس الاقلام ويقسمون ايضا الى امراء وجهال







عادات وتقاليد الدروز
حتى تكتمل الاجابة عن سؤال من هم الدروز يجب ذكر بعض عاداتهم وتقاليدهم حيث يختص الدروز بمجموعة من العادات والتقاليد تكاد تكون بمثابة شرائع يقتدون بها ومن اهمها ما ياتي:[٥]

يمنع عند الدروز الزواج باحد من خارج ملتهم او طائفتهم

يمنع في المجتمع الدرزي تعدد الزوجات او ارجاع المطلقة

الاناث الدرزيات محروماتٌ من الميراث

لا يعتقدون بحرمة الاخ او الاخت من الرضاعة

يمنع خروج احد من الدين الرزي كما لا يقبل الدروز احدا في دينهم لم يكن درزيا في الاصل





توزع الدروز في العالم
يتوزع الدروز جغرافيا بشكل رئيسي في لبنان وسوريا وفلسطين فهم في لبنان يمتلكون سلطة وقوة في مجتمعهم تحت زعامة رائدهم المعاصر وليد جنبلاط وفي سوريا يتمركزون في جنوب سوريا في منطقة جبل العرب اما في فلسطين فنسبةٌ كبيرةٌ منهم تحمل الجنسية الاسرائيلية ويتجندون في صفوف جيشهم اما في الغرب فان للدروز جالية في البرازيل واستراليا ولكن بنسبة تقل كثيرا عن تواجدهم في بلاد الشام وحتى في سوريا ولبنان وفلسطين يعتبر الدروز من الاقليات في مجتمعهم ولعل هذا هو السبب الاكبر وراء تخفي الدروز وظهورهم بطابع اسلامي لحماية انفسهم في مجتمعاتهم

0 التعليقات: