معلومات عن الكاتب أحمد خالد توفيق واهم رواياته وبعض الاقوال له

ارتبط اسم الكاتب المصري الشهير احمد خالد توفيق بادبِ الرعب والفنتازيا والخيال العلمي في الادبِ العربي وقد ولد في مدينة طنطا عام 1962م وفي عام 1997م تخرَج في كلية الطب حاصلا على شهادة الدكتوراه فيها اصدر سلسلة الرعب التي بدا كتابتها عام 1993م واطلق عليها اسم سلسلة ما وراء الطبيعة وحققت نجاحا كبيرا في العالم العربي فأطلق عليه لقب العرَاب كما اشتهر ايضا بكتابة المقالات الاجتماعية والسياسية في الكثير من الصحف والمجلات العربية وكتب الكثير من الاعمال الادبية الاخرى كالروايات والقصص كما ترجم عددا من الروايات العالمية توفي عام 2018م بعد اصابته بنوبة قلبية مفاجئة وفي هذا المقال سيدور الحديث عن آخر روايات احمد خالد توفيق واشهر اقواله







آخر روايات احمد خالد توفيق
لقد ترك احمد خالد توفيق وراءه الكثير من الاعمال الروائية التي بقيت تشهد على نبوغه وعبقريته الادبية وتنوَع انتاجه بين روايات وقصص ومقالات خاصة في مجال الرعب والفنتازيا وعلى الرغم من انَ اشهر اعماله على الاطلاق سلسلة ما وراء الطبيعة التي بدا بكتابتها عام 1992م وختمها عام 2014م الا انَه كتب غيرها الكثير من القصص والروايات مثل: سلسلة فنتازيا سلسلة سافاري قوس قزح موسوعة الظلام يوتوبيا وهي رواية اجتماعية لست وحدك وهي مجموعة قصصية




وبعد عام 2014م كتب العديد من الروايات وهي: مثل ايكاروس التي نشرها عام 2015م في ممر الفئران رواية نشرها عام 2016م وامَا آخر روايات احمد خالد توفيق على الاطلاق كانت رواية شآبيب التي نشرت عام 2018م اي في نفس العام الذي توفي فيه وربما قبل اشهر قليلة وفي رواية شآبيب وهي آخر روايات احمد خالد توفيق يتحدث عن رحلة مليئة بالاثارة والمغامرة يبدا فيها الكاتب بمشهد من نهاية الرواية ثمَ يعود لجمع الخيوط التي قد تلتقي في ذلك المشهد من خلال التنقُل من مكان الى آخر فانتقل من النرويج الى الولايات المتحدة الامريكية ثمَ مرورا بليبيريا الى مصر الى استراليا الى ان يستقرَ في نهاية المطاف عند خطِ الاستواء




تدور آخِر روايات احمد خالد توفيق حول العديد من الاسئلة والافكار الجريئة حافظ فيها الكاتب على نزقه وتعرَض بشكل مشوق لكثير من الآراء المتضاربة والمتناقضة والمختلفة وصراعات المجتمع الطبقية والدينية التي لن تنتهي ابدا وقد حاول ان يرسم فيها صورة للعرب مثل الصورة التي كان عليها اليهود في بداية القرن العشرين عندما كانوا مشتتين في الارض ويطمحون لاقامة وطن قومي لهم ولكن العرب لا يوجد لهم هولوكست مثل اليهود الا انه حاول ان يصور حالتهم بانها قريبة من تلك الحالة في زمن غير معروف وغير محدد حتى الاسباب التي وضعها لذلك تبقى غير واضحة تماما فقد اصبحوا منعزلين في مجتمعات تحيطهم بالكراهية والحقد واصبح الجميع يعدُهم غرباء ولم يعدْ بامكانهم الاندماج بالمجتمعات في كل مكان الا انه يذكر فيها ايضا انَ العرب لهم وجودهم وكياناتهم المستقلة ولكنه بالرغم من جميع الاسباب التي ذكرها لشتات العرب وتمزُقِهم الا انَ اوطانهم ما تزال باقية ولكلِ مهاجر عربي جذور في بلده الاصلي وهذا ما اغفله الكاتب في روايته








اشهر اقوال احمد خالد توفيق
بعد الحديث عن آخر روايات احمد خال توفيق والمرور على حياة ذلك الكاتب الشهير في عالم الرعب والفنتازيا وادب الخيال العلمي سيتمُ ادراج بعض من اقواله التي اشتهرت وتداولها القراء فيما بينهم وفيما ياتي بعض اقوال احمد خالد توفيق:


فقط في هذه اللحظات ادركت ان علي ان اخوض حربا مريرة مع ذلك الطفل المزعج في داخلي

في حياة كل انسان لحظة لا تعود الحياة بعدها كما كانت قبلها

هل تعرف لماذا صار الجاحظ هو الجاحظ والمتنبي هو المتنبي وتشارلز ديكنز هو تشارلز ديكنز؟ كان الامر سهلا بالنسبة لهم لانه لم يكن في بيوتهم هاتف

المشكلة ان هناك اطرافا في غاية القوة تمارس الفساد وهي قادرة على ان تتمتع كذلك بحماية الحكومة

الثقافة شيء والذكاء شيء والنصاحة شيء آخر

لا اخاف الموت اخاف ان اموت قبل ان احیا

انَ القراءة بالنسبة لي نوع رخيص من المخدِرات لا افعل بها شيئا سوى الغياب عن الوعي فيما مضى تصوَر هذا كانوا يقرؤون من اجل اكتساب الوعي

ان تخيف الناس يوهمك بانك اكثر شجاعة



0 التعليقات: