ملخص عن كتاب قصة الحضارة لويل ديورانت


تقرير عن كتاب قصة الحضارة

نبذة عن كتاب قصة الحضارة

مراجعة كتاب قصة الحضارة

قصة كتاب قصة الحضارة

تلخيص كتاب قصة الحضارة



ويل ديورانت
هو الكاتب والمفكِر والفيلسوف والمؤرخ الامريكي ويل ديورانت الذي اشتهر بمؤلفه الضخم وهو كتاب قصة الحضارة كتبه بمشاركة زوجته اريل ديورانت التي ساعدته في تاليف ذلك الكتاب الشهير واعداده ولد ويل ديورانت في عام 1885م في احدى بلدات مدينة ماساشوست وتلقى تعليمه في مدارسها ثم في مدارس كيرني وهي احدى بلدات نيوجرسي وكانت مدارسها تتبع الكنيسة الكاثوليكية ودرس ايضا في جامعة كولومبيا في نيويورك عمل مراسلا في بداية حياته لجريدة نيويورك لكنَ هذا العمل لم يناسبه فعمل في تدريس الانجليزية واللاتينية والفرنسية ثم ترك التدريس وبدا برحلة طواف في اوربا لتوسيع آفاقه ثم عاد ليتابع دراسته لينال درجة الدكتوراه في الفلسفة من جامعة كولومبيا ودرس الفلسفة فيها ثمَ بدا يلقي الدروس والمحاضرات في الكنائس في نيويورك وهذا ما دفعه لكتابة كتاب قصة الحضارة فيما بعد حيث تفرَغ في عام 1927م لكتاب قصة الحضارة والذي توفي في عام 1981م قبل ان ينهيه كما كان يحلم بعد ان بلغ 11 مجلدا




كتاب قصة الحضارة
يعدُ كتاب قصة الحضارة من اشهر الكتب في مجال التاريخ من تاليف الفيلسوف والمؤرخ الامريكي ويل ديورانت وزوجته اريل ديورانت وهو عبارة عن مجموعة ضخمة تتالف من احد عشر مجلَدا تتوزَع على عشرة آلاف صفحة ويقدَر عدد كلماتها باكثر من اربعة ملايين كلمة ولم يستطع الزوجان اكمال سلسلة كتاب قصة الحضارة رغم انَ ويل ديورانت كان قد صرَح بانه يريد ادراج التاريخ الغربي حتى اوائل القرن العشرين ضمن كتاب قصة الحضارة الا انَ السلسلة انتهت بعصر نابليون حيث توفِيت زوجته في ثمانينيات القرن الماضي وتوفي هو في التسعينيات وذلك قبل ان يكملا ما عزما على انهائه



يتناول ويل ديورانت في كتاب قصة الحضارة تاريخ نشوء الحضارات منذ بداية تكون نواتها الاولى تتالف هذه السلسلة من احدى عشر مجلدا جعل الكاتب لكل منها عنوانا خاصًا به وهي على الترتيب كما ياتي مع تاريخ نشر كل منها: تراثنا الشرقي عام 1937م حياة اليونان عام 1939م قيصر والمسيح عام 1944م عصر الايمان عام 1950م عصر النهضة عام 1953م عصر الاصلاح الديني 1957م بداية عصر العقل عام 1961م عصر لويس الرابع عشر عام 1963م عصر فولتير عام 1965م روسو والثورة عام 1967م عصر نابليون عام 1975م وقد امتدَت الفترة التي كتب فيها ويل ديورانت هذه السلسلة لتصل الى اربعة عقود تقريبا




ملخص كتاب قصة الحضارة
لا شكَ ان طريق البشرية من العصر البدائي الحجري وعصرالهمجية الى عصر المدنية والحضارة طويل جدًا مرَت عليه آلاف السنين وقد حاول ويل ديورانت ان يلخص تلك القصة من الفها الى يائها حسب ما توصَل اليه من معلومات جمعها ونسَقها بعد جهد كبير وعملية بحث طويلة امتدَت لاربعة عقود حيث كانت البداية في زمن لا يعرف فيه الانسان شيئا ثمَ بدا شيئا فشيئا ومن خلال الاكتشافات المتتالية ان ينتقل من عصر الى عصر ارقى واكثر تطورا وخصوصا بعد اكتشاف الزراعة واختراع الكتابة وظهور الحرف والمهن ويتكلم عن نشاة الحضارات في المجلد الاول في الشرق الادنى والهند وما حولها كالصين واليابان في الشرق الاقصى ثمَ يشير الى الحضارة اليونانية والحياة في تلك المرحلة ثمَ الانتقال الى حكم قيصر وعصر المسيح ثمَ يدخل في عصر النهضة في اوربا والثورات التي اشتعلت فيها وعصر التنوير ولم يغفل الحديث عن رموز الفلسفة والفكر الذين كان لهم اثر كبير على مستوى البشرية مثل روسو وفولتير وغيرهم وينتهي الكتاب بعصر نابليون في القرن الثامن عشر

0 التعليقات: