تعرف على اعراض المسحور عند قراءة سورة البقرة

كيف تعرف انك مسحور

كيف اعرف اني مسحور

اعراض السحر


الحديث حول اعراض المسحور عند قراءة سورة البقرة يستوجب التنويه انه على الانسان المسلم ان لا يرمي جل ما قد يصيبه في حياته بحكم السحر وان يراجع حساباته بداية ان كان قد حاد طريقه عن الصواب فالامتثال لاوامر الله وطاعته واداء الفرائض هي ما يحتاجه المؤمن سبيلا لسعادة دنياه قال تعالى: {منْ عمِل صالِحا مِن ذكر أو أنثىٰ وهو مؤمن فلنحْيِينَه حياة طيِبة  ولنجزينهم أجْرهم بِأحْسنِ ما كانوا يعْملون} واما من اعرض عن الله فقد حكم على نفسه بضيق العيش قال تعالى: {ومنْ أعْرض عن ذِكْرِي فإِنَ له معِيشة ضنكا} وفيما عدا ذلك ينظر في امر المرء فيما ان كان مسحورا وفيما ياتي اعراض المسحور عند قراءة سورة البقرة



ان اعراض المسحور عند قراءة سورة البقرة هي الاضطراب وعدم الراحة والتعب الشديد في القراءة يتبع قراءتها الكثير من الارهاق وافتعال المشاكل وغيرها من مظاهر انعدام الاستقرار وجميع هذه الاعراض تكون لما لهذا السورة من اثر عظيم على ابليس والشياطين لابطال السحر وهي تعد محطة علاجية للسحر والمسحور فما ان يهم المسلم بالقراءة حتى يحرك الشيطان جميع مظاهر الاعياء والتعب في نفسه محاولا منعه من استكمال قراءة سورة البقرة وقد يتطلب دحر هذه الاعراض الاستعانة بالرقية الشرعية التي قد تبطل السحر وتبعد عن الانسان المسلم المس الشيطاني او الجني وما الى هنالك من مظاهر السحر والشعوذة


بعض آيات الرقية الشرعية
الرقية الشرعية تتمثل بقراءة الآيات التي اشارت اليها السنة النبوية ومن بعض هذه الآيات ان يقرا الراقي سورة الفاتحة والمعوذتان وسورة الصمد وسورة الكافرون وآية الكرسي واواخر سورة البقرة ومن سورة الانعام قوله تعالى: {وإِنْ يمْسسْك اللَه بِضر فلا كاشِف له إِلَا هو وإِنْ يمْسسْك بِخيْر فهو على كلِ شيْء قدِيرٌ * وهو الْقاهِر فوْق عِبادِهِ وهو الْحكِيم الْخبِير} وقوله تعالى في سورة الاعراف: {إِنَ ربَكم اللَه الَذِي خلق السَماواتِ والْأرْض فِي سِتَةِ أيَام ثمَ اسْتوى على الْعرْشِ يغْشِي اللَيْل النَهار يطْلبه حثِيثا والشَمْس والْقمر والنُجوم مسخَرات بِأمْرِهِ ألا له الْخلْق والْأمْر تبارك اللَه ربُ الْعالمِين * ادْعوا ربَكمْ تضرُعا وخفْية إِنَه لا يحِبُ الْمعْتدِين * ولا تفْسِدوا فِي الْأرْضِ بعْد إِصْلاحِها وادْعوه خوفا وطمعا إِنَ رحْمت اللَهِ قرِيبٌ مِن الْمحْسِنِين}والكثير من الآيات التي يرقى بها المرء

0 التعليقات: