تفسير حلم حمل القرآن باليد في المنام

لا بد قبل الشروع في تفسير حلم حمل القرآن باليد ونقل ما وصل اليه اجتهاد اهل الدراية والاختصاص من التعرف على معنى "حمل القرآن واليد" حيث ورد في معاجم اللغة العربية معان عديدة تطيب نفس المؤمن بها يذكر منها:


حمل القرآن الكريم: اي حفِظه وعمِل به وحملة القرآن هم حفظته الذين يحملونه في صدورهم


اليد: هي النِعمة والإِحسان تصطنعهما والسُلطان والقدرة والقوَة والجماعة والطاعة والانقياد والاستسلام



ومن هنا ادرك اهل التعبير معاني المفردات ومن ابرزهم الامام عبد الغني النابلسي فلم يذكر في كتابه تعبيرا لتفسير حلم حمل القرآن باليد بل اورد لكل مفردة من المفردات اجتهادات عديدة  فقال في تعبير القرآن: "قراءة القرآن في المنام شرفٌ وسرورٌ ونصرٌ وقيل قضاء للحاجات وصفاء الحال فان قرا شيئا منه وكان مريضا شفاه الله تعالى لقوله تعالى:{وننزِل مِن الْقرْآنِ ما هو شِفاء ورحْمةٌ لِلْمؤْمِنِين ولا يزِيد الظَالِمِين إلاَ خسارا} وان قراه من غير مصحف فانه رجل يخاصم في حق ودعواه حق وهو مؤمنٌ خاشعٌ يامر بالمعروف وينهى عن المنكر وان راى انه يتلوه ويدري بما فيه فانه عاقل وتلاوته دلالة على علو الدرجات وكثرة الاعمال الصالحة وختمه يعني ان له عند الله ثوابا كثيرا وينال ما يتمناه فان رآى انه حفظه ولم يكن يحفظه نال ملكا وان رآى انه سمِعه قوِي سلطانه وحسنت خاتمته وأعيذ من كيد الكائدين ومن حمل مصحفا فانه يعمل باحكامه ومن راى معه مصحفا نال سلطانا وعلما فان تقلد مصحفا فانه يلي ولاية او يقلد امانة او يكون من حملة القرآن



واما "اليد" فقد عبر عنها النابلسي في بعض معانيها بقوله: "هي في المنام احسان الرجل وظهره وسنده وربما دل حسن اليد نصرا على الاعداء" ومما تقدم يظهر للمؤمن اشارات دالة على الرؤيا الصالحة التي تبعث على التفاؤل والطمانينة في "تفسير حلم حمل القرآن باليد" بل وتدل -بتوفيق الله- على ايمان صاحبها ورجاحة عقله وتمكين قد يناله وصلاح في دينه ودنياه والله تعالى اعلم

0 التعليقات: