معلومات عن الدين البهائي ومعتقداته

يعد الدين البهائي احد الاديان الحديثة والمنتشرة حيث يبلغ عدد اتباعه سبعة ملايين شخص ينتشرون في اكثر من 235 بلدا ودولة وهو معترف به بشكل رسمي في كثير من دول العالم يعتبره البعض احد مذاهب الاسلام الا ان اتباعه يصرون على انه دينٌ سماوي مستقل بالكامل له رسوله وكتابه المقدس واحكامه وهيئاته وليس له علاقة بالاسلام تاسس في منتصف القرن التاسع عشر الميلادي تقريبا وفي هذا المقال سيشار الى مؤسس الدين البهائي ومعتقدات الدين البهائي






مؤسس الدين البهائي
تاسس الدين البهائي على يد الميرزا حسين علي النوري المازندراني والذي يعرف بلقبه بهاء الدين ولد بهاء الدين في مدينة طهران عام 1817م كان ابوه من نبلاء ايران حيث ينحدرون من سلاسة الساسانيين العريقة وكان لعائلته مكانة مرموقة في ايران لم يدخل الى مدرسة ابدا وانما تلقى تعليمه في بيت والده وبعد وفاة والده تولى ادارة ممتلكات العائلة واستمر في المشاركة باعمال الخير والبر بشكل اكبر عندما بلغ الثامنة والعشرين من عمره آمن بدعوة الباب بعد اطلاعه على بعض كتاباته وصار من اشهر انصاره وقام بنشر تعاليم البابية مستندا الى مكانة عائلته وسمعته الحسنة بين الناس وبعد وفاة الباب تابع بهاء الدين بالدعوة والترويج لدعوة الباب واصبح من قادة البابيين في عام 1852م سجن بهاء الدين بعد ان اتهم بالمشاركة في محاولة اغتيال الشاه واثناء وجوده في السجن كانت بداية نزول الوحي عليه لكنه لم يعلن عن ذلك الا بعد 10 سنوات وقضى في السجن اربعة اشهر ونصف ونفي بعدها الى بغداد والتي كانت تحت حكم العثمانيين وعاش فيها لمدة 10 سنوات وهناك تواصل مع كثير من العلماء والنبلاء وزاره العديد منهم ونفي بعد ذلك الى القسطنطينية ثم الى ادرنة لخمس س

نين وبعد ذلك حبس في قلعة عكا في فلسطين واستمرت مدة نفيه وحبسه اربعين عاما


اثناء وجوده في ادرنة زاد الخلاف بينه وبين اخيه صبح ازل انتهى الخلاف بينهما باعلان بهاء الدين الدعوة العلنية عام 1866م بانه هو الذي كان قد بشر الباب بقدومه حين قال: "من يظهره الله" كتب بهاء الدين في فترة نفيه وحبسه عددا من الكتب باللغة العربية واللغة الفارسية واشهر كتبه "الكتاب الاقدس" الذي جمع فيه احكام الدين البهائي واثناء حبسه في عكا ارسل الكثر من الرسائل للملوك والسلاطين ولبابا الكنيسة الكاثوليكية يعلن لهم فيها عن منزلته كنبيّ ويدعوهم الى الابتعاد عن الخلافات والسعي من اجل تحقيق وحدة العالم والسلام وفي آخر حياته خفِّفتْ عليه مدة السجن المفروضة عليه وسمِح له انْ يسكن في بيت واسع كان لولده في عكا يسمى قصر البهجة وعندما توفي عام 1892م دفن في غرفة مجاورة لقصر البهجة






معتقدات الدين البهائي
الدين البهائي هو ثاني اكبر الاديان انتشارا حسب المساحة الجغرافية ويشمل العديد من المعتقدات التي تؤكد غالبا على مبدا الوحدة الروحية للجنس البشري وترتكز على ثلاثة مفاهيم اساسية: وحدانية الله وحدانية الدين وحدة الانسان وفيما ياتي اهم معتقدات الدين البهائي والتي يؤمن بها البهائيون في جميع انحاء العالم:

يؤمنون بحلول الله في بعض الخلق كما حل -جل وعلا- في الباب والبهاء

يؤمنون بتناسخ الارواح وان العقاب او الثواب يقع على الروح فقط

يعتقدون ان جميع الاديان صحيحة وبان التوراة والانجيل لم يحرفا لكنهم يريدون توحيد الاديان جميعها في الدين البهائي

يؤمنون بنبوة بوذا وبراهما وكونفوشيوس وزرادشت وغيرهم من حكماء فارس والصين والهند

يؤمنون بان المسيح صلب

ينكرون الجنة والنار والملائكة ومعجزات النبيين

بمنعون المراة من لبس الحجاب

يعتقدون ان دين الباب قد نسخ الاسلام وكل الاديان التي سبقته

ينكرون ان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- هو خاتم الانبياء ويدعون استمرار نزول الوحي

يعتقدون ان القيامة هي ظهور البهاء وقبلتهم قصر البهجة في عكا بدل المسجد الحرام

لا يصلون جماعة الا على الاموات

يحرمون الجهاد وحمل السلاح في وجه الاعداء او الكفار وغيرهم

صلاتهم ثلاث مرات في اليوم فقط في الصبح والظهر والمساء ويبلغ عدد ركعات كل صلاة ثلاث ركعات



0 التعليقات: