معلومات عن التضلع بماء زمزم وكيفية التضلع به

التضلع اصطلاحا: امتلا شبعا وريا حتى بلغ الماء اضلاعه و في الحديث: (فشرب حتى تضلع) اي اكثر من الشرب حتى تمدد جنبه و اضلاعه




والتضلع بماء زمزم هو احدى الطرق التي كان يقوم بها الرسول صلى الله عليه وسلم بعد الطواف و قبل الذهاب للسعي حيث ذكر عن رسول الله انه قال: "ماء زمزم لما شرب له" و المعنى: لكل مهم من مهمات الدنيا و الآخرة فمن شربه بنية الشفاء شفي باذن الله و من شربه بنية التوفيق للعمل الصالح وفق باذن الله و بامكان  شارب ماء زمزم ان يسال الله ما شاء من خيري الدنيا و الآخرة و رجاء الاجابة ليس خاصا في شربها في مكة او المدينة




كيفية التضلع بماء زمزم
يجهل الكثير من الاشخاص طريقة التضلع بماء الزمزم و هي احدى الطرق التي كان يقوم بها الرسول صلى الله عليه وسلم بعد الطواف و قبل الذهاب للسعي و يتم التضلع بماء زمزم عن طريق شربه على الريق على معدة فارغة و يفضل ان يكون الفرد صائما عند شرب ماء زمزم و يتم شربها بعدد اكواب فردية كثلاثة او خمسة او تسعة حتى الارتواء و امتلاء المعدة و الشعور بدخول الماء بين الاضلاع فهذه الطريقة تعتبر طريقة عجيبة في الشفاء من الكثير من الامراض مثل امراض العقم او العين و الحسد و السحر و غيرها الكثير




آداب تستحب عند التضلع بماء زمزم
ذكر الفقهاء آدابا تستحب عند شرب ماء زمزم منها استقبال الكعبة و التسمية و التنفس ثلاثا و التضلع منها وحمد الله بعد الفراغ و الجلوس عند شربه كغيره و يستحب ايضا لمن يشرب ماء زمزم صبه على راسه و وجهه و صدره و الاكثار من الدعاء عند شربه و روى عن ابن عباس عن الرسول صلى الله عليه وسلم انه اذا شرب ماء زمزم قال: "اللهم اني اسالك علما نافعا ورزقا طيبا واسعا وشفاء من كل داء"

0 التعليقات: