كيف يمكنك التعامل مع الاشخاص الذين يتحدثون من خلفك وتتجنبهم

الخصوصية
ان احد الطرق الفعالة التي يمكن للمرء من خلالها تجنب النميمة هي ان يبقي على شؤونه الخاصة و نشاطاه طي الكتمان, حيث ان التحدث في الامور الشخصية قد يعمل على انتشارها بين الاقارب و الجيران اما عن طريق الخطاء او بشكل متعمد, و ان معرفة الآخرين بهذه الامور تتيح لهم المجال لممارسة هواياتهم في النميمة و الغيبة




الابتعاد عن النميمة
من غير العادل ان يطلب المرء من المجتمع التوقف عن النميمة و هو يمارسها, و بالتالي فان احد الطرق التي يمكن للمرء من خلالها الابتعاد عن النميمة هي التوقف عن ممارستها, ان الابتعاد عن النميمة يجبر المرء على انشاء علاقات مع اشخاص ينبذون هذه الآفة و لا يقدموا عليها, و بالتالي فان المرء يتجنب الوقوع ضحية للنميمة




التهذيب
من الطبيعي ان يقوم زملاء العمل او الدراسة او حتى الاصدقاء بانتقاد بعض التصرفات بغياب صاحبها, و يعتبر هذا احد انواع النميمة, و اذا اراد المرء ان يتجنب مثل هذه المواقف عليه ان ينتبه للطريقة التي يتحدث بها و التي يتصرف بها امام المجتمع, و الجدير بالذكر بانه لا يجب التركيز او الاهتمام بافكار و آراء الآخرين, بل من الجيد ان يسعى المرء للتصرف و التحدث بالطريقة الصحيحة و التي تناسب الاعراف في مجتمعه




المواجهة
في اغلب الاحيان يعلم المرء بانه كان ضحية للغيبة و النميمة, و على الاغلب يمكن للمرء تحديد الشخص الذي قام بذلك, و لكن يفضل اكثر الاشخاص عدم الاكتراث و نسيان الامر, في الواقع ان احد الطرق التي يمكن من خلالها التخلص من النميمة هي بمواجهة الشخص الذي قام بها و توبيخه, لكي يبين له بان هناك عواقب سلبية للنميمة و الغيبة

0 التعليقات: