تعرف على جزيرة سقطرى في اليمن الاماكن السياحية فيها


جغرافيا جزيرة سقطرى
الخوض في الحديث عن السياحة في جزيرة سقطرى اليمنية يقتضي وجوبا التعرف اكثر الى هذه الجزيرة والى الجغرافيا الخاصة بها، فجزيرة سقطرى هي اكبر الجزر اليمنية، والتي تبلغ مساحتها قرابة الالف ومئتي ميل مربع، وتقع جزيرة سقطرى اليمنية في بحر العرب، على بعد ما يعادل الخمسمائة ميل من مدينة عدن، كما تقترب من الصومال بما مجموعه مئتي ميل، كما تتمتع جزيرة سقطرى بكثافة سكانية منخفضة، حيث يعمل غالب شعبها في الزراعة وصيد الاسماك، كما تركز الجزيرة اغلب انشطتها الكبيرة على تطويرها كوجهة سياحية كونها تتمتع بخصائص بيولوجية متنوعة وفريدة من نوعها.


تشكل جزيرة سقطرى حوالي خمسة وتسعين بالمائة من مساحة الارخبيل اليمني، حيث تبلغ ابعاد الجزيرة قرابة المائة واثنين وثلاثين كيلومترا طولا وقرابة الخمسين كيلو متر عرضا، وعلى الرغم من كونها جزءا من الحكومة اليمنية الا انها وبقية الارخبيل تتبع جغرافيا القارة الافريقية، الامر الذي يضفي لليمن خاصية مميزة كونها تعتبر دولة عابرة للقارات، كما تعد جزيرة سقطرى موطنا لعدد كبير من الانواع النباتية المستوطنة فيها، ولقد تم وصفها ببعض الصحف والمجلات بانها واحدة من اكثر الاماكن غرابة في العالم، وفي الالفية الجديدة وفي نهاية العقد الاول وتحديدا في 2008 قامت منظمة اليونسكو بادراج جزيرة سقطرى ضمن قائمة المواقع التراثية العالمية.



تنطوي الجزيرة تحت ثلاث تضاريس رئيسة في جغرافيتها، حيث تشتهر بوجود السهول الساحلية الضيقة والهضاب الحجرية الجيرية والتضاريس الكاريستية، فالتضاريس الكاريستية هي مكونة من انحلال الصخور وتتميز بوجود الممرات والكهوف تحت الارض وفي اعماق الجبال، واما عن الهضاب الحجرية ترتفع فيها الجبال لتصل الى اعلى قممها عند 1503 متر، كما يصنف المناخ في جزيرة سقطرى بشبه الصحراوي او ما يقارب المناخ الصحراوي في بعض فترات السنة، وتمتلك الجزيرة معدل هطول امطار خفيف سنويًا، ويتراوح فيها متوسط درجات الحرارة اليومي ما بين الـ24 و 30 درجة فهرنهايت.





تاريخ جزيرة سقطرى
ما بين القارة الافريقية وشبه الجزيرة العربية توجد جزيرة ذات شواذ بيولوجية نادرة، وجِدت على مر العصور والازمان حيث يعود الاصل في مسمى الجزيرة -سقطرى- الى اللغة السنسكريتية حينما كانت تدعى بـsakhadara والتي تعني مسكن النعيم، وكغيرها من المعالم السياحية القديمة فهي ترتبط بالعديد من الاساطير والخرافات التي ذكرت عبر التاريخ، كما ان الجزيرة سكنت لفترات طويلة من الزمن من قبل المسيحيين، الى ان جاء القرن السابع عشر والذي اقترن قدومه بذهاب هذا الدين من الجزيرة، وقد حكم جزيرة سقطرى العديد من سلاطنة المهرة، ولكن الاحتلال البرتغالي للجزيرة بين عامي 1507 و 1511 للميلادية حال دون هيمنة الهمرة على الجزيرة، وفي عام 1967 اصبحت جزيرة سقطرى جزءا لا يتجزا من اليمن.





السياحة في جزيرة سقطرى
ارخبيل سقطرى هو عبارة عن اربع جزر رئيسة واحدة منها كبيرة جدا سميت باسم الارخبيل، والثلاثة الباقيات صغيرات تدعى جزيرة عبد الكوري وجزيرة سمحة وجزيرة درسة، كما يبلغ عدد سكان هذا الارخبيل بالمجمل ما يعادل الستين الف نسمة، اما عن السياحة في جزيرة سقطرى فالجزيرة تمتلك من المناظر الطبيعية الخلابة والانواع النباتية الفريدة والتراث الادبي التاريخي القديم مما يجعلها مقصدا سياحيًا هامًا في اليمن، كما أطلِق على الجزيرة مسمى جزيرة الشعراء فهي تعد بنكا عالميًا للمفردات الادبية القديمة منها العربية ومنها الآرامية ومنها السامية، واشتهرت الجزيرة بتقليد سنوي تقام فيه مراسم الشعر ومسابقات ادبية سنوية.



قبل الالفية الجديدة كانت السياحة في جزيرة سقطرى ضعيفة بعض الشيء، وكان الوصول الى الجزيرة يتم عن طريق سفن الشحن فقط، وفي عام 1999 تم انشاء مطار رسمي في جزيرة سقطرى، وذلك ليسهل عميلة النقل بين الجزيرة واليمن، ويكون الوقت المثالي لزيارة المعالم السياحية في جزيرة سقطرى من تشرين الاول وحتى شهر نيسان، اما عن بقية الاشهر فمن الصعب تقبل الجو في تلك الاشهر مما يجعل المكوث في الجزيرة محصور باوقات ساعية لا اكثر، كما تفتقر الجزيرة لوجود الفنادق الفاخرة ويتم استقبال السياح في بيوت مخصصة للضيافة، وكانت الجزيرة تستقبل سنويًا اكثر من الف سائح اجنبي، وذلك قبل اندلاع الحرب الاهلية في اليمن في 2015 والذي ادى بدوره الى تراجع السياحة في الجزيرة.






الاماكن السياحية في جزيرة سقطرى
بعد الخوض في الحديث عن السياحة في جزيرة سقطرى لا بد من الخوض في ابرز الاماكن السياحية التي ينبغي على المرء المبادرة في الذهاب اليها عند زيارة الجزيرة، ولعل ابرزها شاطئ الشعب Shoab beach‬ وزيارة شاطئ القلنسية ‪Qalansiyah Beach‬ و زيارة شاطئ ديليشا ‪Delisha Beach‬ و زيارة بعض الوديان في الجزيرة كوادي ديرحر ‪Wadi Dirhur Canyon‬ وزيارة بعض الرؤوس البحرية ذات المنظر الفريد كراس دي حمري Dihamri Marine Protected Area‬ وغيرها من مناطق السهول والاودية والجبال، والتي تضفي الرونق الساحر على معالم الجزيرة، والتي تجعل السياحة في جزيرة سقطرى احدى اهم الموارد الاقتصادية في اليمن.

0 التعليقات: