روسيا تقوم بادخال الدلافين في قوات الدفاع

اعلنت روسيا رسميا انها جندت “دلافين” من اوكرانيا؛ ما يعني انها قد تستخدمها الآن في العمليات البحرية تحت الماء. وقد استولت روسيا على هذه الدلافين المدَّربة بعد ان ضمت “شبه جزيرة القرم”، والتي كانت تحت السيطرة الاوكرانية الى اراضيها في مارس الماضي. واعلنت موسكو رسميا انها لن تعيد هذه الدلافين الى اوكرانيا. وقد تم تدريبها على المهمات العسكرية في حديقة الحيوانات البحرية في القرم، والتي كانت تحت سيطرة اوكرانيا بعد انهيار الاتحاد السوفييتي منذ 23 عاما.




وقالت وزارة الدفاع الروسية انها قامت بتحويل ولاية الحديقة اليها. وقد سيطرت موسكو على 13 دولفينا من النخبة وعدد من اسود البحر. وقد تم تدريب هذه الحيوانات لتعقب الالغام، وزراعة العبوات في السفن المعادية، ومهاجمة الغواصين من الاعداء بسكاكين ومسدسات ثابتة على الراس. وقد جرى تعليم البعض مكافحة التخريب، وعمليات الانقاذ.



وقد بدا استخدام الدلافين في المهمات البحرية خلال الحرب الباردة في “سيفاستوبول” -مدينة في شبه جزيرة القرم تطل على البحر الاسود- ايام الاتحاد السوفييتي عام 1973. ويقوم حلف شمال الاطلسي بدوريات مستمرة في البحر الاسود، ما يعني ان موسكو قد تستخدم هذه الدلافين.



اما الدلافين التي كانت تستخدم في مدينة سيفاستوبول في الترفيه عن الاطفال الذين يعانون من الشلل الدماغي، والاضطربات النفسية فسيتم نقلها الى العمل المدني لاكمال هذه المهمة. وفي يوليو الماضي طالب المسئولون الاوكرانيون باعادة الدلافين الى اوكرانيا، لكن روسيا رفضت ذلك. ويعد مرفق “سيفاستوبول” واحدا من اثنين في العالم لتدريب الدلافين على القتال. اما الثاني فيدار من قِبل البحرية الامريكية في “سان دييغو”.

0 التعليقات: