معلومات عن جزيرة مايوت والسياحة فيها


جغرافية جزيرة مايوت
يرجح تسمية جزيرة مايوت بهذا الاسم الى جزيرة موطي التي تعني جزيرة الموت نتيجة لانكماش الجزيرة العربية، كما يرجح سبب تسميتها بذلك الى الشعاب المرجانية المحيطة بالجزيرة والتي تعد خطيرة، وتعد جزيرة مايوت من اقدم جزر كومورو التي تتميز بتربتها الغنية الناتجة عن الصخور البركانية، حيث ان اصل جزيرة مايوت بركاني يرتفع من قاع المحيط حتى ارتفاع 660م والذي بدا منذ 7.7 مليون عام حتى تم الابلاغ عن آخر نشاط بركاني منذ 7000 سنة مضت، حتى حصول زلزال عام 2018 في عدة اماكن في جزيرة مايوت والتي استمرت لاكثر من 20 دقيقة نتيجة لبركان تم اكتشافه تحت البحر على عمق 3500 متر.



تقع جزيرة مايوت في قناة الموزمبيق في غرب المحيط الهندي وتبعد نحو 310 كم عن الشمال الغربي لمدغشقر تحت ادارة فرنسا الخارجية، وتتشكل جزيرة مايوت من سلسلة جبال بركانية تمتد من الشمال والجنوب فيها على ارتفاع يصل من 500 الى 600 متر، كما تضم شاطئ يوجد فيه اسماك وشعاب مرجانية والعديد من الغابات الاستوائية وتتميز بطقسها الدافئ والرطب مما يشجع على السياحة في جزيرة مايوت، ويقطنها العديد من الموريسيين من المسلمين والسنة الذين تاثروا بالثقافة الفرنسية واكثر من خمسي السكان دون سن 15 عام، والثمن فقط اكبر من 45 عاما، واللغة الام هي اللغة الفرنسية لكن اللغة الشائعة هي اللغة القمرية.



ومما يشجع على السياحة في جزيرة مايوت التنوع الكبير في الحياة النباتية حيث يوجد اكثر من 1300 نوع من النباتات، حيث تنف على انها محمية طبيعية لاحتوائها على اكثر من 15% من حجمها على هذه الحياة النباتية مما يجعلها من اغنى الجزر بالعالم، كما تضم ايضا العديد الثدييات المتنوعة مثل الثعالب الطائرة، كما يوجد فيها 18 نوع من الزواحف و116 نوع من الفراشات و38 من اليعسوب و50 جندبا و150 نوعا من الخنفساء، وهذا التنوع يعمل على زيادة السياحة في جزيرة مايوت



السياحة في جزيرة مايوت
يبلغ الناتج المحلي لاقتصاد جزيرة مايوت نحو 2.9 مليار يورو، حيث ان العملة الرسمية هي اليورو، وهي ما تقارب نحو 11354 يورو نصيبا للفرد بنسبة 49.5% من الريونيون و33% من افراد العاصمة فرنسا، ونظرا لانعدام الامن وزيادة تكلفة الايدي العاملة، فان الزراعة المحلية مهددة لذا فان اقتصادها يعتمد بشكل اساسي على قطاع السياحة في جزيرة مايوت على الرغم من وجود بعض المعوقات التي تقلل منها.



تعد جزيرة مايوت الواقعة مقابل ساحل شرق افريقيا في المحيط الهندي احد الجزر الاستوائية التي تعتمد على السياحة في جزيرة مايوت، نظرا لوفرة القمم البركانية القديمة فيها وجمال الوديان الساحر حيث يوجد العديد من اماكن السياحة في جزيرة مايوت حيث يمكن للسياح الذهاب للتنزه نحو قمة مونت تشونجوي او الذهاب برحلة من اجل مشاهدة الليمور البني الذي يعد من الانواع النادرة، او حتى يمكن الذهاب من اجل ممارسة رياضة الغوص في اكبر بحيرة في العالم والتي تتزين بالشعاب المرجانية والحياة البحرية المذهلة

0 التعليقات: