الجمعة، 24 يناير 2020

اهم المعلومات عن مدينة موسكو وايجابيات وسلبيات العيش فيها

تاريخ مدينة موسكو
تشير الدلائل الى ان اقدم وجود بشري في مدينة موسكو يعود الى العصر الحجري الحديث، ومنذ بداية القرن الرابع عشر بدات مدينة موسكو بالنمو والازدهار تدريجيًا، وفي عام 1156 قام كنياز يوري بتحصين المدينة عن طريق احاطتها بسياج وخندق مائي لحمايتها، ثم تلى ذلك في عام 1282 حيث قام دانيال بتاسيس اول دير لموسكو المعروف الآن باسم دير دانيلوف، واستمر الدوق الاكبر دانيال في حكم مدينة موسكو حتى عام 1303، وعندما تم نقل العاصمة الى سانت بطرسبرغ قام بيتر الاول باعادة تسمية موسكو، حيث كان ذلك في الفترة من 1340 الى 1547 وفي عام 1713، وفي عام 1812 تم استبدال اسوار المدينة بطرق جديدة؛ وذلك بسبب اندلاع الحريق فيها مما ادى الى تحولها الى رماد، ثم في عام 1918 تم تعيين موسكو كعاصمة لجمهورية روسيا الاتحادية الاشتراكية السوفيتية، ومنذ عام 1991 اصبحت موسكو عاصمة الاتحاد الروسي.




مناخ مدينة موسكو
تتمتع مدينة موسكو بشتاء طويل وبارد، على الرغم من انه يعد متوسط البرودة وفقا للمعايير الروسية، ويمتد فصل الشتاء في موسكو عادة من منتصف نوفمبر وحتى نهاية مارس، وتتراوح درجات الحرارة فيه من -25 الى -30 درجة مئوية، ويستمر تساقط الثلوج الى ما يقارب الخمس اشهر، على الرغم من ذلك قد يكون هناك فترات من الدفء خلال فصل الشتاء، حيث ترتفع درجات الحرارة في اليوم فوق 0، ومن الممكن ان تمتد هذه الفترات الى اسبوع او اسبوعين، واما الصيف في موسكو فيتميز بانه دافيء، اذ تتراوح درجات الحرارة فيهِ من 10 الى 35 درجة مئوية، وفي 29 يوليو لعام 2010 تم تسجيل اعلى درجة حرارة في مدينة موسكو، والتي وصلت الى 39 درجة مئوية، وكان ذلك تحديدا في وسط موسكو ومطار دوموديدوفو، وفي يناير لعام 1940 تم تسجيل اقل درجة حرارة في موسكو، والتي وصلت الى −42.1 درجة مئوية.





سلبيات العيش في مدينة موسكو
لا تختلف موسكو كثيرا عن المدن الكبرى النابضة بالحياة، حيث انها مدينة حديثة مع العديد من وسائل الراحة، والتي تعد وجهة لكثير من الناس، ولكن بالرغم من ذلك يوجد فيها بعض الجوانب السلبية، وتتضمن سلبيات العيش في مدينة موسكو الآتي:

لا وجود للطبقة الوسطى في موسكو مع وجود الثراء الفاحش والفقر المدقع، فكل شيء يدور حول كسب المال.

ياخذ الناس في موسكو انطباعا سلبيا عن السكان في غير وسط موسكو او اطرف موسكو، حيث يسود اعتقاد انهم اقل مكانة مالية.

تعد موسكو واحدة من اكثر المدن ازدحاما في العالم، فمن الطبيعي قضاء ساعتين وحتى ثلاث عالقا في زحمة السير.

الشتاء في موسكو قاسي لدرجة التجمد، ومن الطبيعي ان لا تشرق الشمس حتى الربيع المقبل.

شكوى الناس من ارتفاع الضرائب، والتي تشمل السكن والماء والغاز والمرافق والكهرباء.

ارتفاع الاسعار،على الرغم من ان بعض الاشياء منخفضة السعر للغاية.

مشاكل الطرق.

طباع الناس في موسكو تمتاز بالعصبية والغضب، فهم منتشرين في كل مكان.





السياحة والترفيه في مدينة موسكو
تحتوي مدينة موسكو على العديد من مناطق الجذب السياحي التي تستحق الزيارة، والكثير من الاماكن المثيرة للاهتمام، فيجدر باي شخص ان يجعل مدينة موسكو ضمن المدن التي يرغب بزيارتها، والا سيفوته الكثير، وتتضمن مناطق السياحة والترفيه في مدينة موسكو الآتي:




زيارة الميدان الاحمر
يقع الميدان الاحمر مباشرة امام محطة المترو، والذي يكون عادة ممتلئا بالسكان المحليين والاجانب، بالاضافة الى انه غني بمحلات البيع بالتجزئة الفاخرة، والمتاجر التي تبيع المنتجات المحلية مثل اللحوم المشوية والعسل والهدايا التذكارية مثل الدمى الروسية المعروفة، ودائما ما يتم عمل العروض المسرحية في الميدان، كما يتواجد قبر لينين على احدى جوانب الميدان، والذي يقوم ضابطان عسكريان اغلب الوقت بحراستهِ، وتعد محلات البيع بالتجزئة المكان الامثل لاصحاب الذوق الفخم مع امتلاك بعض النقود الاضافية للمجوهرات والملابس ذات العلامات التجارية، كما انه يتميز بالتصميم الداخلي الملكي والموسيقى الهادئة التي تمنح اجواء من الدرجة الاولى، ويتواجد بالقرب من الميدان الكاتدرائية الارثوذكسية سانت باسيل التي يمكن زيارتها ايضا.





زيارة وسط موسكو
وسط المدينة او حتى المدينة باكملها تمتاز بتواجد المتاحف مثل متحف اللوفر الروسي، الذي يحتوي على العديد من اللوحات الجميلة، والتي تعد اجزاء مهمة جدا من الثقافة الروسية، وتتميز بتواجد الحدائق الجذابة والاوركسترا والرقصات التقليدية وما الى ذلك، وتعد المكان الامثل لمحبي الهندسة المعمارية؛ وذلك لوجود مركز الاعمال المطور، والذي يشتهر بهندسته الجمالية، ومنظرهِ الجميل خاصة خلال الليل، والذي يمكن الوصول اليهِ عن طريق بعض محطات المترو، ويمكن زيارة نهر موسكو الذي يمتد حول المدينة بطريقة دائرية اما بالوصول اليهِ مشيا على الاقدام، او من خلال محطة المترو سبارو هِل التي تقع على طول النهر، او من خلال شراء تذكرة بحرية بالقرب من الجسر والقيام بجولة، وعادة ما تكون هذهِ الرحل تقدم الطعام في الداخل، حيث يمكن الاستمتاع بالعشاء مع مشاهدة جمال المدينة من نافذة القارب.

0 komentar: