معلومات عن كرواتيا وعاصمتها وتاريخها والسياحة فيها

ما هي عاصمة كرواتيا
تعد زغرب العاصمة الرسمية لجمهورية كرواتيا والمدينة الاكبر فيها من حيث عدد السكان، اذ يبلغ عدد سكانها حوالي 688،163 نسمة، وتعد المركز الصناعي الرئيس للدولة، حيث تشمل الصناعات الآتية صناعات الآلات الثقيلة والمنتجات الاستهلاكية الكهربائية والمعدنية والاسمنت والمنسوجات والاحذية والكيماويات والمستحضرات الصيدلانية والورق وورق الصحف والاطعمة، بالاضافة الى صناعة الكيماويات التي تعتمد على استغلال الاحتياطي المحلي من النفط والغاز الطبيعي، ومن الجدير بالذكر استضافة مدينة زغرب سنويًا للمعرض الدولي للتجارة حيث تعد الدولة الدائمة المضيفة له، بالاضافة الى كونها نقطة تقاطع مهمة للطرق وخطوط السكك الحديدية من غرب ووسط اوروبا الى البحر الادرياتيكي ومنطقة البلقان، في حين يوفر مطار بليسو خدمة التنقل الى معظم اوروبا، وهذا يمثل اجابة عن سؤال: "ما هي عاصمة كرواتيا؟" .



تسمى كرواتيا رسميًا جمهورية كرواتيا، ويكون نظام الحكم فيها جمهوريا برلمانيا، في حين أخِذ اسمها من اللغة اللاتينية الذي يعني حرفيًا ارض الكروات، ويبلغ عدد سكانها حوالي 4،475،611 نسمة، وتتخذ الكونا الكرواتية العملة الرسمية لها، بينما تعد اللغة الكرواتية اللغة الرسمية في الدولة والاكثر شيوعا بالاضافة الى لغات اخرى منطوقة بشكل اقل وغير رسمية مثل الصربية والايطالية والهنغارية والتشيكية والسلوفاكية والالمانية، وتعد اكبر المدن من حيث عدد السكان زغرب ثم تليها سبليت ورييكا، في حين تعد الديانة المسيحية الروم كاثوليك الديانة الاكثر اعتناقا فيها بنسبة 87.8٪ من السكان، وسيتم في هذا المقال الاجابة عن سؤال: "ما هي عاصمة كرواتيا؟"





طبيعة المناخ في كرواتيا
نظرا لاختلاف الطبيعة الجغرافية في كرواتيا فان طبيعة الطقس تختلف من منطقة لاخرى، حيث يكون الطقس لطيفا جدا على طول المناطق الساحلية وهو ما يسمى بمناخ البحر الابيض المتوسط مع شتاء معتدل وصيف جاف، بينما عند الانتقال الى المناطق الداخلية يكون الشتاء باردا والصيف ساخنا الى حد ما، ويبلغ متوسط درجات الحرارة في الصيف حوالي 20 درجة مئوية واقل في المناطق الساحلية، في حين انها من الممكن ان تصل الى 30 درجة مئوية في المناطق الداخلية، اما متوسط درجات الحرارة شتاء فيصل الى 4 درجات مئوية واقل، بينما تهطل الامطار بشكل اساسي في فصل الشتاء، ويهطل الثلج بشكل غزير جدا في المناطق الداخلية، في حين انه يكون نادر الهطول على طول الساحل ويبلغ متوسط هطول الامطار السنوي حوالي 94 سم، وتبعا لاجابة سؤال: "ما هي عاصمة كرواتيا؟" يجدر الاشارة لطبيعة الطقس فيها؛ اذ يبلغ متوسط درجات الحرارة السنوية في زغرب حوالي 12 درجة مئوية، حيث يكون متوسط درجات الحرارة 2 درجة مئوية في يناير اي في فصل الشتاء و27 درجة مئوية في يوليو اي في فصل الصيف.




تاريخ كرواتيا
بعد الاشارة الى زغرب كاجابة عن سؤال: "ما هي عاصمة كرواتيا؟" يجدر التعرف الى بعض من تاريخ كرواتيا، ففي عام 1918 ميلادي انضمت كرواتيا الى يوغسلافيا التي كانت قد تشكلت حديثا وذلك بعد تفكك الامبراطورية النمساوية المجرية، ومن الجدير بالذكر معرفة ان يوغسلافيا آنذاك كانت تتكون من 3 دول وهي كرواتيا الحديثة وصربيا وسلوفينيا، حيث تم في عام 1929 ميلادي تسميتها بالمملكة اليوغسلافية، وفي عام 1941 ميلادي غزت المانيا النازية المملكة اليوغسلافية وعملت على تاسيس حكومة عميلة فاشية فيها، وفي عام 1945 ميلادي اصبحت جمهورية كرواتيا احدى جمهوريات جمهورية يوغسلافيا الاتحادية الاشتراكية التي بلغ عددها 6 جمهوريات.



تم اعلان استقلال كرواتيا في عام 1991 ميلادي مما ادى الى حرب مع الجيش اليوغسلافي الذي لاقى دعما من الصرب في ذلك الوقت، واستمرت الحرب 4 سنوات الى ان انتهت في سنة 1995 ميلادي بانتصار كرواتي مخلفة خسائر في البنية التحتية للدولة قدرت ب 37 مليار دولار، بالاضافة الى تكاليف اللاجئين وعدم وجود مصدر انتاج مما ادى الى انخفاض في اجمالي الناتج المحلي للدول بنسبة تزيد عن 21٪، وبعد انتهاء الحرب بعام في 1996 ميلادي اعادت كرواتيا العلاقات الدبلوماسية مع يوغوسلافيا، وفي عام 2009 ميلادي تم انضمام كرواتيا رسميًا الى حلف الناتو، لتصبح في عام 2013 العضو الثامن والعشرين في الاتحاد الاوروبي.





السياحة في كرواتيا
تعد كرواتيا ارض العجائب حيث المظاهر السياحية الساحرة، التي منها شواطئ البحر الادرياتيكي وموانئ الصيد والآثار الرومانية والمنتجعات الحرارية والغابات البكر والشلالات ودوبروفنيك الملقبة ب "جوهرة البحر الادرياتيكي" والتي تعد محطة سفر مفضلة بسبب تراثها المعماري، بالاضافة الى الثقافة التي لا مثيل لها في اي بلد اوروبي آخر، ولا تكفي الاجابة عن سؤال: "ما هي عاصمة كرواتيا؟"، بل يجد الاشارة الى السياحة فيها، اذ تعد زغرب العاصمة مركزا سياحيًا مهما، حيث تستقطب اكثر من مليون زائر سنويا، وعلى الجانب الشمالي من زعرب يوجد الحي التاريخي مع الساحات والكنائس والقصور والمعارض، في حين تعد كل منطقة من مناطق كرواتيا كمنطقة جذب للسياح بسحرها الفريد من نوعه، كما ينبغي معرفة ان طبيعة الشعب الكرواتي الودود من بين شعوب اوروبا سيجعل الرحلة الى كرواتيا ممتعة ورائعة قدر الامكان.

0 التعليقات: