الاثنين، 6 يناير 2020

ملخص رواية ذات فقد ل أثير عبد الله النشمي


تقرير عن رواية ذات فقد

نبذة عن رواية ذات فقد

مراجعة رواية ذات فقد

قصة رواية ذات فقد

تلخيص رواية ذات فقد 



"ولدت في يونيو احببت في فبراير تزوجت في سبتمبر واصبحت اما في آب؛ هذه باختصار حكاية امراة تؤمن بالتاريخ واسمها ياسمين مولدي لم يكن معجزة لم يكن استثنائيا لكنه لم يكن عاديا ايضا" بهذه الكلمات تستهل اثير عبد الله النشمي رواية ذات فقد لتحكي قصة امراة عانت مرارة اليتم فلم تستطع في مجتمعها الذكوري ان تعيش الحد الادنى من الحرية والكرامة




شخصيات رواية ذات فقد
اعتادت اثير الا تثبت على نمط معين لبطلات رواياتها فكانت ياسمين بطلة رواية ذات فقد والناطقة بكل حروفها فتاة فقدت والدها الذي تحبه مما ملا حياتها بالضعف والخوف والانكسار من كلِ ما هو خارج حدود منزلها وعانت من نقص الحنان والدفء والسند والامان فلجات لمالك الزوج الذي تاملت بان يشبع نقصها ويملا فراغ جوفها لكنه خذلها بتصرفاته وخيانته فكان الشريك الخاطئ لحياتها شريك غارق في ملذاته واهوائه




احداث رواية ذات فقد
تصف اثير مرارة الفقد على لسان ياسمين فلم تكن الحياة طبيعية ابدا بعد وفاة والدها وهي في سن صغيرة فتعلمت كيف تكون المسؤولية وهي تعيش مع والدتها واختيها في مجتمع لا يمنح المراة ما يمنحه للرجل ومن هذا الفقد تعتقد ياسمين بانها وجدت ضالتها في مالك شاب مد لها يد الحنان واحاطها بالحب الى ان تكتشف خيانته لها مع اخريات لم تكن ياسمين تلك المراة المستهترة ولا المستسلمة لسلطان الحب بل كانت امراة مقاومة لكنها مقاومة بيضاء لم تمتلك شجاعة البوح فعاشت في مرارة الكتمان



تقرر ياسمين الانفصال بعد مرور ثلاث سنوات من المعاناة لياتي خبر حملها فيكون السبب في رغبتها بفتح صفحة جديدة وتطلق على الطفل اسم نهار لعله يكون ذلك الامل الجديد لكن الاحداث تمر وتستقبل ياسمين رسالة من احدى عشيقات زوجها فتقرر المواجهة واثناء الشجار بينهما يختفي ابنهما نهار



آراء حول رواية ذات فقد
"جمهورك يكبر يا اثير ولم تكبر رواياتك بعد" هكذا قالت احدى المعلقات على الرواية مما دفع الاغلبية للسؤال لماذا لم تحقق رواية ذات فقد نجاحا مثل بقية مؤلفات اثير غابت الاحاديث المثيرة والاقتباسات الملهمة ونقاط التحول والزخم المعهود في روايات اثير النشمي عن رواية ذات فقد على الرغم من طريقة السرد المميزة لاثير التي تحفز شغف القارئ ليعرف احداثها دفعة واحدة الا ان تلقائية الحوارات جعلت القارئ يتوقع مسار الاحداث قبل ان يكمل الرواية وعزا البعض ذلك الى ان اثير استجابت للانتقادات حول الخيال الزائد في رواياتها السابقة مما دفعها للعودة للواقعية في ذات فقد مما ادى الى تراجع نسب الاعجاب بالرواية

0 komentar: