القائمة الرئيسية

الصفحات

ملخص كتاب قوة التفكير الإيجابي نورمان بيل





تقرير عن كتاب قوة التفكير الإيجابي

نبذة عن كتاب قوة التفكير الإيجابي

مراجعة كتاب قوة التفكير الإيجابي

قصة كتاب قوة التفكير الإيجابي

تلخيص كتاب قوة التفكير الإيجابي



يشير الكاتب الى ضرورة وضع الاهداف كمصدر خارجي لانتاج الطاقة وتحقيقها فالعمل دون هدف يتعب النفس والجسد ويرهقهما ووضح ايضا ان الصلاة هي المقوم الاساسي والغذاء للروح والجسد فهي تمنح الطاقة والراحة في المناجاة باي لغة وفي اي وقت ومكان



واعتبر ان الثقة بالنفسر هي اهم مقومات قوة التفكير الايجابي وذلك في منحها القدرة على تخطي المشاكل بكفاءة فيجب الاعتدال في الثقة فمثلا اذا تغذت النفس على الافكار السلبية كقول: "انا فاشل" او "انا لن انجح" سيتحقق الفشل او الاسوا من ذلك فالافضل تعويضها بالثقة الكاملة لبلوغ صرح النجاح وتحقيق الاهداف



ويحث الكاتب في هذا الكتاب على رسم التوقعات المستقبلية بشكل افضل فهي بمثابة استدعاء للامور الناجحة واستقطابها والحصول عليها فالعقل الباطني يساهم في تنظيم الاعمال كما يعكس المعتقدات سواء كانت ايجابية او سلبية وهذا ما عناه بيل في مقولته "الشك يغلق تدفق الطاقة والايمان يفتحها"



ووضح الكاتب في سطوره عن تخليص النفس من الضغط النفسي والقلق والخوف فهذه الاضطرابات تهدم صحة الجسم والاعصاب وتسبب امراضا مزمنة كضغط الدم العالي والاصابة بامراض القلب والقرحة وللتخلص من هذه المشكلة يفضل عند النوم تذكر الامور السعيدة ومشاركة الاصدقاء الايجابيين



وتكلم الكاتب عن المشاكل الشخصية وطريقة حلها فالافضل مواجهتها بعيدا عن الضغط النفسي كالتوتر والغضب لانهما سيوقعان في فخ الفشل فالعقل يعمل بقوة وتركيز في حالة هدوء الاعصاب ويتخذ القرارات الصحيحة لحل المشكلة

تعليقات