ملخص رواية الفيل الأزرق للكاتب احمد مراد - موسوعة المعرفة الشاملة

أعلان الهيدر

الاثنين، 6 يناير 2020

الرئيسية ملخص رواية الفيل الأزرق للكاتب احمد مراد

ملخص رواية الفيل الأزرق للكاتب احمد مراد


تقرير عن رواية الفيل الأزرق

نبذة عن رواية الفيل الأزرق

مراجعة رواية الفيل الأزرق

قصة رواية الفيل الأزرق

تلخيص رواية الفيل الأزرق 




رواية صادرة عن دار الشروق عام 2012 بلغت عدد صفحاتها 387 صفحة تنقل الرواية القارئ في رحلة مثيرة يستكشف فيها اغرب خبايا النفس البشرية تحكي قصة يحيى طبيب نفسي يعود بعد خمس سنوات من العزلة الاختيارية للعمل في مستشفى العباسية للصحة النفسية لتكون المفاجآت بانتظاره لتقلب حياته راسا على عقب  فيجد صديق دراسته هناك حاملا معه ماضٍ حاول يحيى جاهدا ان ينساه فشقيقته هي حبيبة سابقة ويجده متهما في قضية ودون سابق انذار يصبح مصيره معلقا بين يدي يحيى





احداث رواية الفيل الازرق
رواية الفيل الازرق قصة خيالية تدور احداثها حول دكتور الامراض النفسية يحيى الذي يتسبب ادمانه على الخمر بحادث يودي بحياة زوجته وابنته يختار بعدها العزلة لخمس سنوات للهروب من واقعه الاليم ثم يقرر ان يستانف عمله في مستشفى العباسية ليجد صديقه شريف نزيلا في قسم مرتكبي الجرائم والذي يتبين فيما بعد انه ممسوس بالجن وهو المتحكم بتصرفاته ويدفعه لارتكاب جرائمه ويحاول يحيى مساعدته ليكتشف ان السر في الوشم الموجود على جسد شريف وفي خضم الاحداث يتجدد اللقاء بلبنى وهي شقيقة شريف ليتجدد الحب وتنتهي الرواية بارتباطهما وانتقال الوشم نفسه لجسد يحيى





اقتباسات من رواية الفيل الازرق
علقت احداث الرواية في اذهان القراء والنقاد والمراجعين وخاصة بعد تحويلها لاحقا الى فيلم الفيل الازرق بطولة كريم عبد العزيز وخالد الصاوي ونيللي كريم والذي عرض في عام 2014 ومع النجاح الكبير الذي حصدته رواية الفيل الازرق ومن ثم الفلم اشتهرت بعض العبارات المقتبسة منها مثل:


"العـشـق مرض نتخيل اننا نشفى منه فـقـط لان لا احد يموت بسـببه نظريا"

"اما السكوت فدائِما ابلغ يحوي بداخله ما تعجز عنه الكلمات"

"انا فتات انسان يتظاهر انه على قيد الحياة وهو ليس كذلك"





آراء حول رواية الفيل الازرق

حازت رواية الفيل الازرق على المركز الاول ضمن قائمة الاعلى مبيعا لدى دار الشروق المصرية للنشر كما حصدت على الجائزة العالمية للرواية العربية للعام 2014 هي رواية تقوم على الاثارة والمفآجات وتلاحق الاحداث وكان احمد مراد بارعا في وصف المشهد فجعله مشوقا يحبس الانفاس انتقد العديد افتقار الرواية للنصوص العربية الفاخرة وغياب الثراء المعرفي كما وتم انتقاد اللهجة العامية فيها مما لا يجعلها ترتقي لمستوى الروايات العربية فرآها الغالب اقرب لسيناريوهات الافلام من ان تكون رواية لكن الرواية قدمت لقرائها الكثير من المتعة والتسلية

مشاركة عن طريق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.