الثلاثاء، 7 يناير 2020

ملخص رواية قصة مدينتين تشارلز ديكنز


تقرير عن رواية قصة مدينتين

نبذة عن رواية قصة مدينتين

مراجعة رواية قصة مدينتين

قصة رواية قصة مدينتين

تلخيص رواية قصة مدينتين


تعدُ رواية قصة مدينتين من اشهر الروايات التاريخية التي ارَخت لفترة مهمة خلال بداية اندلاع الثورة الفرنسية والهجوم على سجن الباستيل اذ تدور احداثها بين مدينتيْ لندن وباريس وهما المدينتان المشار اليهما في عنوان الرواية من اشهر روايات تشارلز ديكنز على الاطلاق نشرت في عام 1859م ويجري الكاتب في بدايتها مقارنة بين باريس ولندن وتناقض في طبيعة الحياة بينهما واهم شخصياتها: الكسندر مانيت الذي يسجن لمدة 18 عاما في سجن الباستيل لوسي مانيت ابنة الكسندر تشارلز دارني شخص من اسرة فرنسية ارستقراطية سيدني كارتون المحامي الانجليزي وغيرهم ترجمت الرواية الى معظم لغات العالم وتمَ انتاجها في التلفزيون والسينما اكثر من 13 مرة وهي من الروايات الاكثر تدريسا في مدارس الولايات المتحدة الامريكية الثانوية وغيرها من دول العالم




ملخص رواية قصة مدينتين
تبدا احداث الرواية في الفصل الاول تحت عنوان العائد الى الحياة في عام 1775م عندما يسافر احد موظفي بنك تيلسون وهو جارفيس لوري من لندن الى باريس لقوم باحضار الدكتور الكسندر مانيت الى مدينة لندن وهناك يقابل لوسي ابنة الدكتور ويخبرها انَ والدها لم يمت كما اخبروها لكنَه كان سجينا في الباستيل لمدة 18 سنة وهناك يذهبان لمقابلة آل ديفارج اللذين يملكان حانة ويقومان بادارة احدى الجماعات الثورية ياخذ مسيو ديفارج كلًا من لوري ولوسي لمقابلة الدكتور الكسندر الذي انفصل عن الواقع ولم يتعرف على ابنته الا بصعوبة بالغة حيث كان دائما يجلس ليصنع الاحذية في غرفة مظلمة



في الفصل الثاني الخيط الذهبي وفي عام 1780م تجرى محاكمة لمهاجر فرنسي يدعى تشارلز دارني بتهمة الخيانة ويشهد عليه جاسوسان بذلك لكن وجود شبه كبير بين دارني ومحام انجليزي يدعى سيدني كارتون يوقع الشاهد في خطا ولا يستطيع التفريق بينهما ويكون ذلك دليل على تبرئة دارني الذي يقع في حب لوسي ويطلب من والدها الزواج منها وفي الوقت نفسه يعترف سيدني كارتون بحبه لها ايضا ويخبرها انه مستعد للتضحية من اجلها ومن اجل من تحب مهما كلفه الامر وبعد زواجهما يعترف دارني للدكتور الكسندر مانيت ان اسم عائلته الحقيقي هو ايفرموند يصاب السيد مانيت بصدمة لانَ هذه العائلة هي التي تسببت بسجنه لفترة طويلة في عام 1789م تقوم مجموعة آل ديفارج الثورية بالهجوم على سجن الباستيل ويدخل مسيو ديفارج الى الزنزنة التي كان يقيم فيها الدكتور مانيت ليتعرف على السبب الذي ادى الى سجنه وهو السبب الذي يدين دارني بعد ان يعود الى باريس سرًا لمساعدة جابيل احد خدم عمِه الماركيز الذي مات قتلا بسبب قسوته وظلمه للعمال والفلاحين



في آثار العاصفة وهو الفصل الثالث من الرواية يقع دارني في السجن بعد ادانته فيسافر الدكنور مانيت وابنته لوسي ولوسي الصغيرة ابنتها الى باريس لانقاذ دارني ويستطيع الدكتور تحرير صهره نظرا لاعتباره بطلا من ابطال سجن الباستيل لكن في نفس الليلة يتم القبض على دارني مرة اخرى وتتم محاكمته بتهمة قدمها آل ديفارج مستخدمين الدليل الذي وجدوه في زنزانة الدكتور مانيت وبعد عرض كلمات مانيت التي تفضح عائلة ايفرموند يتم الحكم على دارني بالاعدام لكنَ سيدني كارتون يزور دراني في السجن ويهرِبه عن طريق احد الاشخاص الذين ابتزَهم ويقبع مكان دارني في السجن وذلك من اجل حبه للوسي وفي النهاية يتم اعدام كارتون مضحيًا بحياته من اجل حبيبته التي تهرب مع اسرتها من باريس وينجو زوجها دارني من حكم الاعدام مستخدما اوراق سيدني كارتون الثبوتية ليكمل حياته مع لوسي وينجبان ولدا يسميانه كارتون كما تنبا سيدني كارتون وهو على المقصلة وهو المشهد الذي تنتهي عنده الرواية




اقتباسات من رواية قصة مدينتين
لقد نالت رواية قصة مدينتين شهرة عالمية واسعة خصوصا لانها تؤرخ لمرحلة مهمة جدًا من تاريخ فرنسا في مستهل الثورة الفرنسية التي كان لها آثار كبيرة على العالم اجمع ولانها تحمل في طياتها الكثير من معاني الالم والفقر والحب والتضحية والفداء وفيما ياتي سيتم ادراج بعض الاقتباسات من الرواية:

انَ انجاب طفل في عالم كهذا يعدُ جريمة نكراء

القوة تكمن في الحزن والياس

ولم يسمح لطاقة النور الهاجعة بداخله في الخروج ابدا

انا القيامة والحياة

وقف هذا الرجل ساكنا ضائع القوى محاطا بفقر يمتدُ امامه يحجب عنه الطموح والشرف والجهد الدؤوب ونكران الذات

ان قدره سيحمله الى حيث ينبغي له ان يكون وسيقوده الى المصير الذي ينتظره

انَ ما فعلته افضل بكثير جدا مما فعلته على الاطلاق وانها لراحة افضل بكثير مما عرفت على الاطلاق

وحين اظلمت هذه النوافذ وتكاثرت النجوم بدت الاضواء وكانها لم تطفا بل قذف بها الى كبد السماء

0 komentar: