ماذا تعني كلمة العاصمة واصلها واقدم العواصم في العالم واكثرها كثافة

فالعاصمة هي المدينة او البلدية التي تشكل المركز الاساسي في دولة، او بلد، او ولاية، وعادة ما تكون مقرا للحكومة، فهي تضم ماديا مكاتب ومؤسسات الحكومة واماكن الاجتماعات، وتحديد العاصمة يتم عن طريق القانون الرسمي للبلاد او الدستور، وفي بعض الولايات القضائية، بما في ذلك العديد من البلدان، توجد فروع للحكومة في مختلف المناطق ضمن نطاق الدولة، وفي بعض الحالات، يكون هناك فرق بين العاصمة الدستورية التي نص عليها الدستور، والعاصمة التي تستقر فيها الحكومة وتمارس فيها اعمالها حيث تكون في محافظة او منطقة اخرى، ويشير مصطلح العاصمة الى المدن الرئيسية التي تعد بمثابة المراكز الاقتصادية او السكانية او الثقافية او الفكرية الرئيسية لاي دولة او امبراطورية، ومثال على ذلك اثينا وبانكون وبروكسل والقاهرة وطوكيو والقدس عاصمة فلسطين



حتى يكون تعريف مصطلح العاصمة جليا اكثر لا من معرفة انه غالبا ما يتم استخدام اسم مدينة العاصمة من قبل وسائل الاعلام كاسم بديل للبلد الذي تقع فيه، كشكل من اشكال الاستعارة، فعلى سبيل المثال، تشير عبارة "العلاقات بين واشنطن ولندن" الى العلاقات بين الولايات المتحدة الامريكية والمملكة المتحدة، والبعض يسمي العاصمة بالمركز الاداري للدولة، وتكون عواصم البلدان عادة هي اكبر مدنها، لكن هذه قاعدة لا تعمم



اصل مصطلح العاصمة
حتى يم تعريف مصطلح العاصمة لا بد من النظر اكثر الكلمة، فتاريخيا، كانت المناطق التي تمتع بازدهار اقتصادي تصبح منطقة محورية للقوة السياسية، وتصبح هذه المراكز عواصما عادة بعد الفتوحات او تشكل التحالفات، ومع ذلك لم يكن العاصمة بمفهومها الحديث في في اوروبا الغربية في فترة العصور الوسطى، ومن الامثلة على العواصم القديمة، بابل القديمة، دمشق عاصمة الامويين، بغداد عاصمة العباسيين، واثينا القديمة، وروما، ولطالما جذبت العواصم على مر التاريخ، الاشخاص ذوي الدوافع السياسية والذين يملكون مهارات ادارية، مثل المحامين، وعلماء السياسة، والبنوك ورجال الاعمال، والصحفيين، وبعض العواصم كانت مراكزا دينية في السابق مثل القسطنطينية والقدس التي كان مهدا للعديد من الديانات السماوية، وروما كانت مركزا للكنيسة الكاثوليكية الرومانية، وموسكو التي كانت مركزا للكنيسة الارثودكسية الروسية



على الرغم من ان العديد من العواصم محددة بموجب القانون، الا ان العديد من العواصم القديمة ليس لها تصنيف قانوني مثل لشبونة ولندن وباريس ولنغتون، حيث يتم اعتبارها اعتبارها عواصما من منطلق تاريخي وثقافي، ولان جميع المؤسسات السياسية المركزية في البلاد تقريبا مثل الدوائر الحكومية والمحمكة العليا والهيئة التشريعية والسفارات والقنصليات وما الى ذلك، تقع داخلها او بالقرب منها




اقدم العواصم في العالم
يوجد العديد من العواصم في العالم تحتل مكانة عظيمة،اما لتاريخها او حضارتها او رمزيتها لدى شعبها والشعوب المحيطة بها، كما هو الحال في القدس عاصمة فلسطين حيث تحتل مكانة عظيمة لدى الامة الاسلامية جميعها، وخلال تعريف مصطلح العاصمة لا بد من التعريج على بعض العواصم التاريخية.



دمشق: دمشق عاصمة سوريا، وهي اقدم عواصم العالم، وهي اكبر مدينة في البلاد وتعرف بالشام او بمدينة الياسمين، وكانت عاصمة الدولة الاموية من عام 661-750، وتم نقل مركز القوة الاسلامية منها الى بغداد خلال الحكم العباسي، وتحتوي على العديد من الآثار التي تؤكد تاريخها العريق

اثينا: اثينا عاصمة اليونان، وقديما كانت عاصمة الاغريق وهي واحدة من اقدم المدن في العالم، مع تاريخها المسجل لاكثر من 3400 عام، حيث واول وجود بشري فيها كان من بين القرن الحادي عشر والقرن السابع قبل الميلاد، وكانت مدينة قوية ومركزا للفنون والعلوم والفلسفة، ويطلق عليها اسم مهد الحضارة الغربية وموطن الديمقراطية




اكثر العواصم كثافة سكانية في العالم
كانت العواصم على مر العصور محطة لجذب الناس، فهي تعتبر مركزا للخدمات الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية والتعليمية والصحية والترفيهية، وهذا ما يجعلها تستقطب اكبر عدد من السكان وخاصة المهاجرين من القرى، وفي تعريف مصطلح العاصمة لا بد من التعرف على العواصم التي تتمتع باعلى كثافة سكانية في العالم


بكين: بكين عاصمة الصين هي اكثر عاصمة في العالم من حيث عدد السكان، حيث تصل الى 21.7 مليون نسمة، ومع ذلك فهي ليست الاولى في الصين حيث تعد مدينة شانغهاي الاكثر كثافة سكانية ويصل عددهم الى 24.18 مليون نسمة، ومع ذلك فمنذ عام2017 شهدت بكين وشنغهاي تناقصا في عدد السكان بمقدار 1%.


نيودلهي: نيودلهي عاصمة الهند، يصل عدد السكان فيها الى 18.6 مليون نسمة، وتتوسع المدينة بشكل كبير، وتقوم بامتصاص سكان المدن الكبرى، حيث كان عدد سكانها في 2011 حوالي 16 مليون، وخلال 5 سنوات فقط زاد عددهم بمقدار 2 مليون.


طوكيو: طوكيو عاصمة اليابان، وهي تحتل المرتبة الثالثة بعدد سكان يصل الى 13.6 مليون نسمة، تعد اليابان من بين الدول القليلة في العالم التي يعاني فيها السكان من نمو طفيف جدا في عدد السكان، واثر هذا على التركيبة الديموغرافية للبلد، حيث يشكل المسنون ربع سكان المدينة.

0 التعليقات: