ملخص رواية أحدب نوتردام فيكتور هوجو - موسوعة المعرفة الشاملة

أعلان الهيدر

السبت، 11 يناير 2020

الرئيسية ملخص رواية أحدب نوتردام فيكتور هوجو

ملخص رواية أحدب نوتردام فيكتور هوجو




تقرير رواية أحدب نوتردام

نبذة عن رواية أحدب نوتردام

مراجعة رواية أحدب نوتردام

قصة رواية أحدب نوتردام

تلخيص رواية أحدب نوتردام



تعدُ رواية احدب نوتردام من اشهر روايات الكاتب الفرنسي فيكتور هوجو، وهي من الروايات الفرنسية الرومانسية القوطية، نشرت لاول مرة في عام 1831م، ونوتردام هي كاتدرائية نوتردام الشهيرة في مدينة باريس في فرنسا، واسم الرواية الاصلي هو على اسم الكنيسة، حيث تدور معظم احداث الرواية في الكاتدرائية نفسها، لكنَ الترجمة الانجليزية لها والتي نشرت في عام 1833م من قبل فريدريك شوبرل كانت بعنوان احدب نوتردام وهو الاسم الذي شاع فيما بعد واشتهرت فيه الرواية، احداث القصة تجري في مدينة باريس في اواخر العصور الوسطى، وتحديدا في فترة حكم الملك لويس الحادي عشر، وصِف هوجو بعد صدور هذه الرواية بانه شكسبير الرواية، تمَ انتاج الرواية في السينما ست مرات في القرن الماضي آخرها كان في عام 1997م





تلخيص رواية احدب نوتردام
تدور احداث الرواية حول شخص لقيط احدب وقبيح جدًا يدعى كوازيمودو وهو بطل الرواية، وهو ابن لعائلة من الغجر كانت قد اتت الى نوتردام من اجل سرقتها، لكنَ القسَ المسؤول عن الكاتدرائية اكتشف محاولة السرقة تلك وقبض عليهم، لكنَ الجميع هرب ولم يبق الا كوازيمودو معه، تولَى القس العناية به وربَاه في الكنيسة، ودرَبه على العمل فيها ليصبح قارع الاجراس في كاتدرائية نوتردام فاصيب بسبب ذلك بالصمم، وقد حاول فيكتور هوجو ان يصوِر شخصية خيالية مرعبة بصفاتها الخارجية من قبح وحدب لكنَها من الداخل شخصية نقية بيضاء تحمل الصفات الحسنة والطيبة، وقد نجح في ذلك الى درجة كبيرة، وفيما بعد يتم اختيار كوازيمودو حتى يكون رئيس المهرجين في الاحتفال السنوي الذي يقام في باريس والذي يسمى احتفال المهرجين، لكنَ القس لم يكن يريد له ذلك، فهو يريد من كوازيمودو ان يقضي بقية عمره في الكنيسة حتى لا يظهر امام الناس بهيئته المرعبة ومظهره السيء ويرعبهم



في ذلك الوقت تاتي الى احتفال المهرجين فتاة فائقة الجمال تدعى ازميرالدا وهي من الشخصيات المهمة في الاحتفال، يعجب الجميع بها وبرقصها، ويحاول الجميع الوصول اليها يمن فيهم القس، لكن الجميع يفشل في ذلك، ويقع كوازيمودو في حبِ ازميرالدا ايضا، وفي ذلك اشارة الى صراع البشرية ومعاناة المعوقين والمحرومين، بعد ان يكتشف الناس انَ كوازيمودو لم يكن متنكرا للمهرجان يقبض عليه حتى يحاسب لكن ازميرالدا تشفق عليه وتساعده في الهرب، وتهرب هي ايضا، مما يثير سخط القس كلود فرولو عليها لانها لم تطع اوامره، فيساعدها عند ذلك كوازيمودو للهرب من جنود القس ردًا للجميل، وعند ذلك تشرق نفسه لانه وجد من يحنو عليه ويحبه، لكن القس يجنُ من هروبها ويقوم باعتقال جميع الغجر للعثور عليها، وتدور الرواية في احداث مشوقة تنتهي بحمل الناس كوازيمودو على اعناقهم بعد ان اكتشفوا مدى طيبة قلبه وصفاء نفسه




اقتباسات من رواية احدب نوتردام
تحمل رواية احدب نوتردام وهي من اشهر الروايات العالمية في طياتها صرخة ضدَ الظلم منصة لنداءات المحرومين والضعفاء من الناس، ولم تقتصر القصة على حب شخص لشخص بل تعدَت ذلك الى مستويات عالية من الطهر والجمال، فقد وقع كوازيمودو في حب الجمال الانساني الذي حرم منه، لذلك كان مستعدًا للتضحية بكل شيء في سبيل بقاء ذلك الجمال في الوجود حيا، وفيما ياتي بعض الاقتباسات من الرواية:

لم اشعر بدمامتي قبل الآن، وكلما قارنت بين نفسي وبينك لم اتمالك من الشعور بالاشفاق على نفسي، لانني في نظرك وحش ابشع من وحوش الغابات، ولكنك في نظري شعاع من اشعة الشمس وقطرة الندى وتغريدة من اغاريد الطيور


وغاية الشقاء ان يرى الرجل المراة التي يحبُها تضع كنوز حبها وجمالها وطهارتها تحت قدمي انسان آخر ليس اجدر منه بحبها


عندما يشرع الانسان في عمل الشر، فان من الجنون ان يقف في منتصف الطريق


من ذا الذي يستطيع انتزاع العظمة من مخالب النمر الجائع


الواقع انَ اللقيط لم يكن مخلوقا ادميا، بل كان اعتذارا عن مخلوق ادمي


الزمن اعمى والانسان احمق


افضل وسيلة لتهدئة الجموع هي ان تؤكد لهم ان التمثيل سيبدا في الحال


اكتشفت بعد ليلة ليلاء فحصت فيها نفسي كما يفحص الانسان حشرة، انني مريض بك مرضا لا برء منه


مشاركة عن طريق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.