السبت، 25 يناير 2020

نبذة عن جزر ساموا في المحيط الهادي وتاريخها

جزر ساموا في المحيط الهادي 

جزر ساموا
حزر ساموا هي مجموعة من 500 جزيرة صغيرة تشكل ارخبيل ساموا، وتبلغ مساحة هذا الجزر كلها حوالي 3 آلاف كيلو متر مربع، وتقع في وسط المحيط الهادي وتنقسم جزر ساموا الى دولتين الاولى وهي القسم الغربي من الجزر وتسمى ولاية ساموا الغربية، بينما القسم الاخر فيدعى ساموا الامريكية، ويبلغ عدد سكان الجزر كلها حوالي 250 الف نسمة يتشاركون اللغة نفسها وهي لغة ساموا العامة، وتعد جزر الساموا مولد للديانة البولينيزية، وتم تقسيمها الى غربية وامريكية ضمن التنافس الشرس بين المانيا وامريكيا وبريطانيا ضمن اتفاقية واشنطن لعام 1887م، ومعاهدة برلين لعام 1889م وبقيت كذلك حتى استقلت ساموا الغربية وشكلت دولة وولاية مستقلة.




جزر ساموا الغربية
تعد جزر ساموا الغربية مهد الديانة البولينيزية، وتتمحور ثقافة ساموا الغربية حول هذه الديانة، وتقع جزر ساموا الغربية على بعد 130 كيلو متر عن جزر ساموا الامريكية، وشمال شرق نيوزيلندا، وتتالف جزر ساموا الغربية من تسع جزر منها اويولو وسافاي ومانونو وست جزر غير ماهولة، وتعد جزيرة سافاي اكبر جزيرة في جزر ساموا والتي تبلغ مساحتها 1707 كيلو متر مربع ، وتبلغ مساحة جزر ساموا الغربية كلها 2830 كيلو متر مربع وبتعداد سكاني قدره 207 آلف نسمة متوزعين على كافة الجزر الماهولة.



جزر ساموا الغربية ذات اتصال مع الاوربيين، فهي ذات اقتصاد جيد نظرا لصادراتها الزراعية الجيدة والتطور السياحي الكبير، والذي اسهم به موقع الجزر وطبيعتها الخلابة التي شكلت جذبا سياحيا ادى الى تطور السياحة، واسهم ايضا بالاقتصاد المحلي، وبدا تاريخ ساموا الغربية بالازدهار منذ استقبال الملاحون الاوربيين في عام 1722م، وبدات بعدها الهجرة والاستيطان في تلك الجزر كونها معالم طبيعية ساحرة، ومع مرور الوقت ازداد عدد المستوطنات وبقيت حتى عام 1899م، حيث تم توقع الاتفاقية على تقسيم جزر ساموا وبقيت تحت سيطرة الاوربيين حتى عام 1962م، واستعاده استقلالها وشكلت دولة مستقلة ذات سيادة ودستور وتم تحديد آيبا عاصمة لها.




جزر ساموا الامريكية
وهي الجزء الاصغر من جزر ساموا حيث تضم بعض الجزر المتناثرة، واكبرها جزيرة توتويلا وهي المركز الاداري لجزر ساموا الامريكية، والجزر النائية هي جزيرة سوين وجزيرة روز، وتبلغ مساحتهم الكلية حوالي 197 كيلو متر مربع، وجميع هذه الجذر من اصول بركانية قديمة، ويبلغ عدد سكانها حوالي 56 الف نسمة اغلبهم من الساموا الاصليين.


بدا تاريخ جزر ساموا الامريكية منذ بداية انتقال السامويين القدامى من جنوب شرق آسيا الى هذه الجزر، وبقيت جزر مستقلة حتى تم الاتصال مع الاوربيين في عام 1722م عندما وصلت سفن الملاح الهولندي جاكوب روجيفين، وبعدها وصل المستكشفون الفرنسيون في عام 1768م، وفي عام 1839م انشا رئيس بعثة استكشاف الولايات المتحدة الامريكية علاقة جيدة ودائمة مع السامويين، حيث كان ميناء باغو باغو محمي ومخصص للسفن الامريكية

0 komentar: