الجمعة، 24 يناير 2020

نبذة عن دولة بريطانيا وتاريخها واهم الاماكن السياحية فيها

تاريخ دولة بريطانيا
كانت بريطانيا دولة ذات سيادة في اوروبا الغربية من 1 مايو 1707 الى 1 يناير 1801، وجاءت دولة بريطانيا الى حيز الوجود بعد معاهدة الاتحاد التي اكتملت في عام 1706، ويمكن توضيح نبذة عن تاريخ دولة بريطانيا فيما ياتي:


كان يحكم بريطانيا برلمان وحكومة واحدة مقرهما في وستمنستر، وكانت انجلترا واسكتلندا، دولتين منفصلتين حتى عام 1707، وكانت الممالك السابقة في اتحاد منذ ان اصبح جيمس السادس -ملك اسكتلندا- ملكا على انجلترا وايرلندا في عام 1603 بعد وفاة اليزابيث الاولى، مما ادى الى ما يعرف باتحاد التاج.


كانت بريطانيا منذ نشاتها في اتحاد تشريعي مع ايرلندا.


تميزت السنوات الاولى لدولة بريطانيا بانتفاضات متعددة انتهت في عام 1746.


ادى الانتصار في حرب السنوات السبع، في عام 1763، الى هيمنة الامبراطورية البريطانية.


سيطرت دولة بريطانيا على شبه القارة الهندية، من منتصف خمسينيات القرن التاسع عشر الميلادي.


نص الاتحاد عام 1707 على خلافة بروتستانتية فقط على العرش، وفقا لقانون التسوية الانجليزي لعام 1701، بدلا من قانون الامن في اسكتلندا لعام 1704، والذي لم يعد له تاثير.


يشترط قانون التسوية ان يكون وريث العرش الانجليزي من سلالة صوفيا في هانوفر والا يكون كاثوليكيا، وقد ادى هذا الى خلافة هانوفر لجورج الاول عام 1714.


منحت السلطة التشريعية الى برلمان دولة بريطانيا، الذي حل محل كل من برلمان انجلترا وبرلمان اسكتلندا، اما من الناحية العملية، فقد كان هذا البرلمان استمرارا للبرلمان الانجليزي الذي كان يجلس في نفس الموقع في وستمنستر.




طبيعة الاقتصاد البريطاني
يعد الاقتصاد البريطاني من اقوى النظم الاقتصادية من بين كل دول العالم، وهو يتنوع في الموارد التي يعتمد عليها، فلا يقتصر على مورد واحد كبعض الدول، ويمكن توضيح نبذة عن طبيعة الاقتصاد البريطاني فيما ياتي:


وصل اجمالي الناتج المحلي لدولة بريطانيا الى 2.8 تريليون دولار في عام 2018، وهي لديها خامس اكبر اقتصاد بعد الولايات المتحدة والصين واليابان والمانيا.


يساهم التصنيع والانتاج باقل من 21٪ من الناتج المحلي الاجمالي.


تساهم الزراعة باقل من 0.60٪.


انخفضت معدلات الصناعات التي تخدم المستهلك من 4.5٪ في عام 2016 الى 1.8٪ في عام 2017.


تعد السياحة من اكبر موارد دولة بريطانيا عام 2017، فقد انفق الزوار الذين يقيمون في بلدان اخرى 24.5 مليار جنيه استرليني، على السفر والسياحة في دولة بريطانيا، وفقا لمكتب الاحصاءات الوطنية، ومع ذلك، انخفضت معدلات السياحة في يونيو 2018، بنسبة 9٪ على اساس سنوي.


بلغت قيمة صادرات دولة بريطانيا 629.4 مليار جنيه استرليني في عام 2018، بما يعادل 29.8٪ من الناتج المحلي الاجمالي.




اهم المعالم السياحية في دولة بريطانيا
تمتلك بريطانيا الكثير من التاريخ والثقافة والعديد من المزارات الجذابة في الكثير من الاماكن المنتشرة في دولة بريطانيا، ويمكن ذكر اهم المعالم السياحية في دولة بريطانيا فيما ياتي:


برج لندن: هذه القلعة المذهلة كانت ذات يوم قصرا ملكيا وسجنا سيئ السمعة، وهي مدرجة الآن كموقع للتراث العالمي لليونسكو، وهي واحدة من اكثر مناطق الجذب السياحي في دولة بريطانيا.


منطقة ستونهنج: هي واحدة من المعالم الاثرية المعروفة في عصور ما قبل التاريخ في اوروبا، ولا يوجد شيء يمكن ان يضاهي رهبة رؤية الدائرة الحجرية الكبرى عن قرب، وتحيط بها المناطق الريفية الجميلة بكل ما فيها من عجب.


مشروع ايدن: هذه الحديقة البيئية المذهلة من اجمل مزارات دولة بريطانيا لاستكشاف اكبر غابة مطيرة داخلية في العالم.


قلعة وارويك كورتيارد: بنيت في الاصل من قبل وليام الفاتح في عام 1068، وهذه القلعة الرائعة التي تعود للقرون الوسطى هي واحدة من افضل القلاع في دولة بريطانيا، ان تاريخها المذهل ينبض بالحياة ويحوز اعجاب آلاف السياح.

0 komentar: