تعرف على هذه المعلومات عن فنزويلا والمناطق السياحية والجميلة فيها

تاريخ جمهورية فنزويلا
في عام 1521 ميلادي وقعت فنزويلا تحت الاستعمار الاسباني، ثم في عام 1810 ميلادي عزا نابليون اسبانيا، واستغل الفنزويليون هذه الحادثة وضعف فرنسا واعلنوا استقلالهم، اما في عام 1819 ميلادي تم انضمام فنزويلا رسميًا الى جران كولومبيا حيث كانت تتالف من اقاليمها الحالية، بالاضافة الى الاكوادور وبنما وبيرو والبرازيل وغيانا، واستمرت كاحدى دول جران كولومبيا الى عام 1830 حيث عادت كدولة مستقلة في هذا العام، وفي عام 1902 ميلادي فشلت فنزويلا في سداد ديونها، ونتيجة لذلك تمت محاصرة الموانئ الفنزويلية من قبل السفن الحربية البريطانية والايطالية والالمانية، اما في عام 1928 نهضت فنزويلا لتصبح اكبر دولة مصدرة للنفط في العالم، وبسبب تلك الطفرة النفطية وصلت العملة الفنزويلية الى الذروة مقارنة بالدولار الامريكي في عام 1973 ميلادي اضافة الى تاميم صناعات النفط والصلب.




اجمل المدن في جمهورية فنزويلا
الاقدام على السفر لفنزويلا ليس لضعاف القلوب، اذ يجب التخطيط جيدا قبل زيارتها ويجب على الزائر ان يتمتع بذكاء يمكنه من الاطلاع جيدا على ابرز الاماكن فيها، وبلا شك فان فنزويلا تمتلئ بالعديد من المفاجآت لمن يمتلك الشجاعة لزيارتها، فمدنها مليئة بالتاريخ والثقافة والطبيعة ذاتِ الجمال الذي لا مثيل له، وهذه بعض هذه المدن الساحرة:



بورلامار
تشتهر هذه المدينة المسماة بجنة الكاريبي الواقعة في جزيرة مارغريتا باللؤلؤ، حيث يعد عاملا مهما من عوامل الاقتصاد فيها، وياتيها السياح من كل مكان للاستمتاع بشواطئها وحمامات الشمس والابحار وممارسة الرياضات المائية فيها، بالاضافة الى تميزها بالهندسة المعمارية والمواقع التاريخية المميزة.



ميريدا
ادى موقع هذه المدينة بين غابتين كبيرتين في جبال الانديز وارتفاعها الذي يبلغ 5000 قدم فوق مستوى سطح البحر الى كونها مدينة سياحية بامتياز، حيث ياتيها السياح من جميع انحاء العالم لتسلق الجبال والمشي لمسافات طويلة في جبال الانديز، بالاضافة الى امكانية ركوب التلفريك لرؤية اجمل المناظر من اعلى الارتفاعات.


فالنسيا
توجد في هذه المدينة العديد من المعالم والمتاحف الهامة، بالاضافة الى الكثير من الآثار والتماثيل والعديد من الحدائق العامة الواسعة، وتمتلئ ايضا بالاشجار الاستوائية والغطاء الاخضر في كل مكان.



مناخ جمهورية فنزويلا
كثيرا ما يؤثر الموقع بمناخ الدولة، وذلك تماما ما حدث في فنزويلا؛ اذ يعد مناخها استوائيًا وحارا ورطبا بسبب موقعها داخل المناطق الاستوائية، حيث يكون موسم الامطار في الفترة الممتدة ما بين يونيو واكتوبر، بينما يمتد موسم الجفاف من نوفمبر وحتى مايو ويعد شهر يناير الشهر الاكثر برودة، اما الفترة ما بين مايو وسبتمبر فهي فترة الشهور الاكثر حرارة، حيث تقترب درجات الحرارة اليومية من 32 درجة مئوية تقريبا، وكما هو متعارفٌ عليه فان تعدد الارتفاعات في الدولة يؤدي الى اختلاف في درجات الحرارة من منطقة الى اخرى؛ اذ تعد المناطق الساحلية والاراضي المنخفضة ساخنة على طول شهور السنة تقريبا، بينما تكون المرتفعات ذاتِ طقس معتدل بشكل عام.

0 التعليقات: