فتاة مصابة بشلل دماغي تقوم بكتابة رواية بقدمها

فتاة مصابة بشلل دماغي تقوم بكتابة رواية بقدمها

سطرت فتاة صينية مصابة بشلل دماغي مزمن قصة نجاح مبهرة بكتابة رواية كاملة مستعملة قدمها اليسرى، مع العلم أنها لم تتلقى أي تعليم نظامي
هو هويوان، البالغة من العمر 21 عاما، ولدت قبل أوانها و تم تشخيص حالتها كمصابة بشلل دماغي مزمن عندما بلغت 10 شهور.
ولا تستطيع السيدة هو، وهي متحدثة مفوهة، تحريك أي شيء من جسمها ما عدا رأسها و قدمها اليسرى، لذلك مع تقدم العمر تعلمت أداء بعد المهام باستخدامهما.
ويعود الفضل في تعليمها البيتي إلى أمها التي ساعدتها في تعلم القراءة والكتابة. وتقول السيدة عن نفسها بتواضع “أنا لست عبقرية، لكني أعمل بتركيز؛ عندما كنت أشاهد التلفاز في صغري، تعلمت الكثير من الكلمات التي تظهر أسفل الشاشة”.
وتتحدث أمها عن ابنتها بالقول “كنت صبورة جدا أثناء تعليمي لها كيفية النطق والتكلم ، لأني قد أحتاج لإعادة الكلمة الواحدة آلاف المرات حتى تتقنها ابنتي”.
وتطورت مهارات اللغة عن السيدة المقعدة بسرعة، فما لبثت إلا أن تبدأ بكتابة رواية تتحدث عن سعيها الدائم لتحقيق أحلامها، وذلك باستخدام الكمبيوتر.
وبإمكان “هو” طباعة 20 إلى 30 كلمة في الدقيقة الواحدة، و كتبت حتى الآن 6 فصول من روايتها (أي ما يعادل 60 ألف كلمة) و تقول أنها بصدد الانتهاء من الرواية ، حيث تبقى فصلين فقط للنهاية.




0 التعليقات: