افضل الاماكن السياحية في المانيا

المانيا هي احد اكثر البلدان التي يزورها السياح، وتحتل المركز السابع مع عدد سياح 30.4 مليون سائح يصل الى المانيا لتمتع بمناظر الطبيعية وسلاسل الجبال الثلجية والمعالم الاثرية والمتاحف العلمية والفنية والتاريخية، التي تضم العديد من الاعمال الفريدة، وتعج برلين عاصمة المانيا ثالث اكثر المدن زيارة في العالم، والسياحة في المانيا تعد من مرتكزات الاقتصاد الالماني حيث تساهم باكثر من 43مليار يورو من الانتاج المحلي الالماني، وتسهم الصناعة السياحية ب 4.5 من الانتاج المحلي الاجمالي الالماني، وتوفر اكثر من مليونين وظيفة في هذا المجال وتوفر الماني العديد من الخدمات والفنادق والمنتجعات السياحية بهدف توفير الراحة للسياح، ولجذب السياح من انحاء العالم، حيث يتم دعم السياحة بشكل مميز من قبل الحكومة وتعد المانيا ثاني اكبر وجهات الهجرة في العالم بعد الولايات المتحدة، ومع تعدد المناظر الطبيعية والجغرافية ومناطق الجذب السياحية تعد المانيا من اكثر الوجهات السياحية متعتا وتنوعا من حيث تغطية كل الاماكن الطبيعية والتاريخية بافضل الخدمات والمطاعم والفنادق.




اماكن سياحية في المانيا
تملك جمهورية المانيا الفيديرالية الكثير من مواقع الجذب السياحي والمعالم التاريخية والمناظر الطبيعية الجميلة والخلابة ومدن الخشب والثقافة المتنوعة المزدهرة والكثير من الامور السياحية المتوفرة والتي تعزز السياحة في المانيا، والكثير من المدن الرائعة التي تتميز بها المانيا والتي تشتهر بالفن المعماري القديم والمميز ومن المناطق التي تعزز السياحة في المانيا:



بوابة براندنبورغ
هو نصب تذكاري كلاسيكي جديد حيث تم تدشينه في القرن الثامن عشر في وسط مدينة برلين والذي يعد من اكثر المعالم شهرة في المانيا وهو مدخل كبير للشارع الشهير اونتر دين ليندن الذي يوصل للقصر الملكي لمدينة الملوك البروسية.



كاتدرائية كولونيا
تعد زمر للهندسة القوطية والكاثوليكية الالمانية واكبر كنيسة قوطية في شمال اوروبا، وثاني اطول بناء في كولونيا، تم البداء في بنائها في عام 1248م، وتوقف البناء في عام 1473م ولم يتم اكماله، وبقيت حتى تم الانتهاء منها في عام 1880م، وهي من اكثر مناطق التي تدعم السياحة في المانيا.



قصر مانهايم
وهو قصر باروكي في مانهايم حيث كان احد اهم القصور الاوروبية، وكان مركز رئيس للناخبين، وقد تم تصميمه على نمط الفن المعماري الروماني، حيث يضم خمسة اجنحة على الطراز الباروكي وساحة فناء واسعة ومساحة اجمالية قدرت ب 6 هكتارات وقد تم تصنيف القصر على انه واحد من العجائب الهندسية المعمارية الاوروبية.



مصنع مرسيدس بنز
وهو متحف يوثق تاريخ واحدة من اشهر شركات صناعة السيارات في العالم، ويمتد على تسع طوابق بمساحة ارض قدرت ب 16500 متر مربع ويعرض الكثير من السيارات القديمة والحديثة الخاصة بمرسيدس ويعرض كواليس صناعة السيارات المعاصرة.



متحف الاضافات في المانيا
يعد متحف المضافات الالمانية احد اكثر مناطق الجذب السياحي في هامبورغ، حيث يغطي تاريخ وتطور اضافات الاطعمة الكيميائية. ويشرح المتحف، الذي افتتحته مؤسسة هامبورغ للاغذية في عام 2008م، طرق الانتاج والتفكير وراء مجموعة واسعة من المواد المضافة الى الاغذية ومواد الحفظ، وكذلك المواد المضافة الباطلة والخطرة.




مناخ المانيا
تتميز المانيا بمناخ متعدل، حيث يكون الصيف ذو درجات حرارة عالية ودرجات الصقيع في الشتاء نادرة وبالاضافة لكميات وفيرة من الامطار، بحيث تكون الاراضي الالمانية مناسبة لتربية المحاصيل والزراعة، وهذا ما يعزز السياحة في المانيا وتم تسجيل اعلى درجات الحرارة في المانيا التي قدرت ب42.6 درجة مئوية في عام 2019م. والطقس بشكل عام في المانيا متغير بشكل دوري حيث يختلف المناخ من سنة على اخرى وقد يكون الشتاء بادرا او طويل بشكل غير عادي وخاصة في المناطق المرتفعة الجنوبية. وتتمتع الجبال في المانيا بمناخها الرطب والبارد والمنحدرات الموجهة للغرب اعلى نسبة لهطول الامطار بنسبة قدرت ب1500مم من الامطار على ارتفاع 3700قدم وفي سهول المانيا الشمالية سجلت اقل نسبة هطول للامطار بنسبة قدرت ب 750مم.



اقتصاد المانيا
تمتلك المانيا اكبر اقتصاد في اوروبا ورابع اكبر انتاج محلي اجمالي في العالم، وذلك بسبب القوة العاملة الكبيرة والماهرة وراس المال الكبير والمستوى العالي من التطور والتقدم، ومع ثالث اكبر مصدر للنفط في العالم هذا يعطي لالمانيا قوة اقتصادية كبيرة حيث تساهم الصناعة ب28% من الانتاج المحلي وقطاع الخدمات ب71% من الانتاج، كما وتعد المانيا اقل الدول بطالة في الاتحاد الاوروبي.


وتعد المانيا جزء من السوق الاوربية الموحدة التي تمثل 508 مليون مواطن مستهلك وهي المركز المالي لاوروبا القارية، وذلك بسبب امتلاكها اكبر اقتصاد في اوروبا واعلى مستويات انتاجية عمل في العالم، وهي من اكثر الدول المنافسة في العالم، ومن اهم صادراتها المركبات والآلات الصناعية والمنتجات الالكترونية والادوية والمعادن الاساسية وتمتلك اكبر تعاونيات البيع بالتجزئة في القارة الاوربية، وتعتبر المانيا معقل الكثير من الشركات المهمة، مثل شركات السيارات الشهيرة كمرسيدس بينز وبي ام دبليو واودي وبورش. والسياحة في المانيا احد مرتكزات الاقتصاد الالماني حيث تساهم بـ4.5% من الانتاج المحلي الاجمالي في المانيا.

0 التعليقات: