تعليم طفلك الكلام والاخطاء التي نقع فيها - موسوعة المعرفة الشاملة

أعلان الهيدر

الثلاثاء، 18 أغسطس 2020

الرئيسية تعليم طفلك الكلام والاخطاء التي نقع فيها

تعليم طفلك الكلام والاخطاء التي نقع فيها





تعليم طفلك الكلام والاخطاء التي نقع فيها



هل رأيت طفلا صغيرا من قبل وأخذتِ في مداعبته وتغيير صوتك ليصبح طفوليا وكذلك تغيير تعبيرات وجهك لتعبيرات مضحكة لتداعبي هذا الصغير؟


كلنا فعلنا ذلك، ونفعله باستمرار بمجرد رؤية الرضيع. البعض لا يستطيع الاستمرار متصورا أن هذه سذاجة، والبعض الآخر يستمر في المداعبة على هذا النحو لمدة طويلة. هم يظنون أن تلك المداعبات لتسلية الرضيع فقط، ما لا يعرفونه أن هذه التعبيرات والأصوات تساعد الرضع على تحسين مهاراتهم، وفي يوم من الأيام سوف ينطقون ويردون على هذه المداعبات.










جدول زمني للتطور الكلام عند الأطفال



هذا الجدول تقريبي، فكل رضيع هو حالة مختلفة. ولكن إذا لاحظت أن رضيعك لديه مشكلات في السمع، اعرضيه على الطبيب في الحال.










أول ثلاثة شهور


البكاء في هذه الأسابيع الأولى هو الوسيلة الوحيدة للتواصل والتعبير . لاحظي أن هناك طرق مختلفة للبكاء وقدرتك على التمييز فيما بينهم سوف يمكنك من معرفة ما يحتاجه الرضيع بالضبط. فهو يبكي بطرق مختلفة إذا كان جائع أو يريد أن ينام أو خائف وكل ما يحتاجه هو حضنك، فالعالم بالنسبة له مخيف ويختلف تماما عن الرحم الذي ظل فيه لمدة ٩ أشهر.


مع الأسبوع السادس، سيبدأ الرضيع في اصدار أصوات بسيطة جدا مثل "اه ه ه" أو " أوو" وذلك عندما يراك. وعلى الشهر الثاني أو الثالث سيبدأ في الابتسام لك والانتظار كي تردي له الابتسامة. انتبهي إذن واحرصي على مبادلته الابتسام لأنه مع الوقت سيبدأ في محاكاة تعبيرات وجهك.










من ٣ إلى ٦ شهور


سوف تزيد وتتنوع تعبيرات وجه الرضيع بدخوله الشهر الثالث أو الرابع. سوف يضحك بصوت عالي. مصدرا أصوات بسيطة مثل: "آ-با" و" غوو" و"أ-جا".


سوف يحاول الرضيع أيضا تجربة أصوات مختلفة باستخدام الفم واللعاب، وكذلك محاولة استخدام درجات صوت مختلفة. وسوف يتجاوب عندما يسمع اسمه او اسم الدلع الذي تنادينه به دائما وسوف يحاول تقليد الأصوات التي تصدرينها.










من ٦ إلى ٩ شهور


بحلول الشهر السادس ستلاحظين استمرار رضيعك في اصدار الاصوات المختلفة والرغي وتكرار صوتيات مختلفة بلا تعب مثل: " ما ما ما ما ما" و "بااااااأ". ويمكنه أيضا أن ينطق بوضوع كلمات مكونة من جزئين مثل "ما ما" و "دا دا". ولكن لا تتحمسي وتظني أنه يقصدك عندما يقول "ما ما"، هو لا يقصد ذلك حتى الآن.








من ٩ إلى ١٢ شهر


هذه مرحلة متقدمة ومبهجة، سوف يبدأ الرضيع في التجاوب مع جمل بسيطة تقولينها له، وسوف يرد بتعبيرات جسده المختلفة. مثل أن تقولي له: " أين بابا؟"، سوف ينظر لوالده. أيضا يمكنك أن تقولي له "لا" بحسم وتنتظري لثوان، سوف تجدينه يتجاوب ويسمع الكلام.


أما أول كلمة ينطقها الرضيع فربما تسمعينها بداية من الشهر العاشر وحتى الشهر الرابع عشر. وسوف يقولها قاصدا معناها بالفعل. المعاني بالنسبة له سوف تتضح قبل ذلك بقليل، فمن الممكن أن يقول "با" وهو يقصد والده بالفعل.












ساعدي الرضيع على تحسين مهارات التواصل والكلام



توجهي له بالكلام باستخدام اسمه دائما. سيسهل هذا عليه معرفة من هو وما اسمه.
تحدثي إلى الرضيع دائما حتى لو بدا أنك تتحدثين إلى نفسك. إذا لم تشعري بالراحة لهذا أو لم تعرفي ماذا تقولين، غني له أغنيه أو اقرأي كتابًا بصوت مسموع حتى تتشجعي بعد ذلك وتتحدثي إليه
عندما يصدر الرضيع صوتا غير مفهوم لك، تجاوبي معه واصدري نفس الصوت له. سوف يتعلم من خلال هذا التمرين البسيط مبادىء التواصل مع الآخرين.
اشرحي ماذا تفعلين لرضيعك. "سوف نقوم بتغيير الحفاضات القذرة، يع!"، أو "تيته أتت لزيارتنا، أهلا يا تيته!". بهذه الطريقة سيبدأ الرضيع في تعلم الكلمات المعتادة والمستخدمة يوميا ومع الوقت سيتعلم كيف يرددها لك.
استخدمي يديكِ لعمل إشارات مصاحبة للكلام الذي تقولينه وبالغي في تعبيرات وجهك واستخدمي درجات صوتية مختلفة حتى تتمكني من جذب انتباه الرضيع.
علمي رضيعك لغة الإشارة. هزي يديكِ مثلا كأنك ترجين اللبن عندما تتحدثي عن اللبن أو ضعي يدك على فمه عندما يتثاءب ويريد أن ينام.












حقائق جميلة عن كلام الأطفال



يتجاوب الرضع مع الأصوات النسائية بدرجة أحسن، لأن الصوت النسائي يعني له الراحة والطعام، ولذلك كثيرون يحاولون "ترفيع" نبرة الصوت وهم يتحدثون للأطفال. وهذه الطريقة لا تؤخر تطور الكلام عند الرضيع وإنما على العكس تساعد على تسريع عملية التطور هذه.


بعض الأطفال يتعلمون السير والجري قبل التمكن من مهارات الكلام. لذلك فالأطفال الأشقياء الذين يتحركون كثيرا لن يركزوا على تعلم اللغة إلا بعد الاطمئنان لتمكنهم من السير. وعلى العكس من ذلك، الأطفال الثرثارين سوف يتعلمون الكلام قبل التمكن من السير .


عندما يتعلم الرضيع بعض الاشارات سوف يسهل عليه استخدامها بدلا من البكاء وهو بعد صغير لا يستطيع الكلام. ويقول الخبراء أن لغة الإشارة تحسن من مهارات الكلام عندما يحاول الأطفال تفسير الكلمات التي يقولونها










أسباب تأخر الكلام عند الاطفال



. الأسباب العضوية مثل اللسان المربوط وهي مشكلة شائعة جدًّا، حيث يولد كثير من الأطفال ومقدمة ألسنتهم مربوطة بحزام نسيجي إلى أسفل. وتحتاج إلى عملية بسيطة جدًا لكن دعي طبيبك يكتشف ذلك ويتأكد منه قبل الإقدام على شيء.
. الأسباب النفسية أو التخاطبية مثل التلعثم وعدم القدرة على نطق الحروف من مخارجها ويمكن أن تكون بسبب عدم الحديث مع الصغير أو تخويفه باستمرار أو حزنه من فقد فرد من العائلة حتى لو كان صغيرًا فيدرك الصغار جيدًا اختفاء الأشخاص المحبوبين من محيطهم وغير ذلك
. فرق اللغة كأن يكون الأبوان من جنسيتين مختلفتين أو أن الأسرة تعمل في بلاد الغربة وقد يؤدي ذلك إلى بعض التأخر لدخول لغتين إلى عقله وسمعه وأحيانًا لا يحدث هذا بتاتًا














كيف تساعدين الطفل على اكتساب اللغة



. وجهي انتباه الطفل إلى الأصوات المختلفة مثل صوت جرس الباب ودعيه يجربه واشتري له ألعابًا تصدر أصواتًا كصوت القطة والبطة وغير ذلك
. العبي مع طفلك بأصوات بسيطة مثل أن تمسكي سيارة وتقولي ووووووووووو أو اصنعي أصواتًا بفمك
. ادخلي مقاطع صوتية بسيطة في كلامك مثل توت أو هييه
. ادخلي الكلمات مع الإشارات مثل تؤ تؤ أو لا لا مع حركة يدك عند تحذيره من شيء خاطئ، أو قل لبابا باي أو بابا ماما
. علميه اسمه وناديه به كثيرًا ونادي أخوته بأسمائهم واسأليه أين أحمد أو أين دارين وهكذا
. كلميه باستمرار وقولي مثلًا هيا نأكل هيا نلعب ويمكن استخدام بعض الأصوات المعروفة مثل هم يا جمل أو هم للطعام _ ننه للنوم _ أمبو للشرب...إلخ
. علميه الألوان بالكرات أو البالونات مثل أحمر وغيرها وكررها وأسماء الحيوانات أو الفواكه والخضراوات وغير ذلك
. تدريجيًا وحسب سنه واستجابته ابدأي في استخدام جمل كبيرة نسبيًا مثل نادي أحمد، أو أين القطة؟ هل هي تحت المكتب؟ وغير ذلك.








الاخطاء:


> 1. ترك الطفل فترات طويلة أمام التليفزيون او الالعاب الالكترونية
> 2. ترك الطفل مع الخادمات غير العربيات معظم الوقت
> 3. ترك الطفل يلعب عشوائياً بلا هدف وبمفرده
> 4. التعامل مع الطفل بأكثر من لغة قبل ثبات اللغة الأم
> 5. الكلام مع الطفل بطريقة سريعة غير سهلة
> 6. الاستجابة الفورية لإشارات الطفل دون تدعيم التواصل اللفظي
> 7. عدم إعطاء الطفل النموذج اللغوي الصحيح عوضا عن طريقته الخاطئة
> 8. عدم الحديث مع الطفل إثناء اغتساله ، وفطوره الصباحي
> 9. عدم سؤال الطفل عن رغباته في اختبار ملابسه ، ووصفها
> 10. عدم حث الطفل على آداب الطعام والاستئذان والتحية
> 11. عدم تشجيع الطفل على مخالطة الآخرين والتواصل معهم
> 12. عدم معالجة السلوكيات غير المرغوبة الصادرة من الطفل
> 13. عدم التحدث مع الطفل عن المواقف التي مر بها أو الأماكن التي زارها
> 14. عدم شرح وتبسيط المفاهيم والعلاقات والمترادفات الجديدة على الطفل
> 15. عدم رواية القصص وطلب سرد الأحداث وتسلسله

مشاركة عن طريق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.