السبت، 15 أغسطس 2020

معلومات عن الساونا والحمامات الساخنة للمرأة الحامل





الساونا والحمامات الساخنة اثناء الحمل



قد يبدو لكي الحصول على جلسة ساونا أو الجلوس لفترة في حوض الاستحمام مليء بالماء الساخن، وسيلة جيدة للاسترخاء من عناء الحمل، وآلامه.
لكن هناك تحذر من هذه الأنشطة المحفوفة بالمخاطر، وخاصة على الجنين.
وتشير الدراسات إلى أن النساء الحوامل أكثر عرضة لخطر الجفاف، والدوار، وانخفاض ضغط الدم بشكل عام، وتزيد من هذه الأعراض التعرض للحرارة الشديدة، كما يحدث في الساونا أو حمامات البخار الساخنة، أو حتى الاستلقاء في حوض مليء بالمياه الساخنة..








كذلك المياه الساخنة قد تشكل خطرا أيضا على الجنين، خاصة خلال الأشهر الأولى من الحمل، حيث يتكون جسده والدماغ، فهناك العديد من الأبحاث الطبية التي تؤكد أن درجات الحرارة العالية يمكن أن تزيد من خطر تعرض طفلك لانفتاح العمود الفقري، وهو أحد اضطرابات الولادة التي قد تحدث للجنين عندما يتعرض للحرارة العالية في الفترة التي لم يكتمل فيها نمو عموده الفقري، كما في الشهر الأول من الحمل.








وعن الاحتياطات التي يمكن أن تتخذها الحامل خلال هذه الفترة أنه على الحامل ألا تتعرض لأي حرارة عالية، أو للمياه الساخنة، فلابد أن تكون درجة الحرارة معتدلة.








كذلك إذا وجدت جسمها في حاجة للاسترخاء في حمام من المياه الدافئة، يجب ألا تستغرق أكثر من 10 دقائق فقط، وللمزيد من الحصول على الاسترخاء يمكنها استخدام الزيوت أو الشموع المعطرة.








و في حالة شعور الحامل بأي علامات مثل الدوخة، أو التعرق الغزير، عليها بترك المكان فورا، والذهاب للطبيب للاطمئنان على صحة الجنين.

0 komentar: