السبت، 15 أغسطس 2020

معلومات عن الحليب وتسوس اسنان الرضع




الحليب وتسوس اسنان الرضع



تسوس الأسنان هو أكثر الأمراض شيوعاً خاصة عند الأطفال وأحد أشكاله الأكثر خطورة هو ما كان يسمى بتسوس الرضاعة( baby bottle caries) ويعرف حالياً بالتسوس المبكر عند الأطفال( Early childhood caries) ويتم تشخيص هذا النوع من التسوس إذا كان لدى الطفل سن لبني واحد أو أكثر مصاب بالتسوس، وهو دون الثلاث سنوات من العمر.










ويحدث عند إعطاء الأطفال الحليب أو العصير أو غيره من المشروبات المحتوية على السكريات في الرضاعات خاصة عند وقت النوم، فعندما يبقى أثر هذه المشروبات على أسنان طفلك لفترات طويلة من الزمن، فإنها تتسبب تسوس الأسنان بسبب البكتيريا (streptococcus mutans) الموجودة في الفم. ففي كل مرة يشرب بها طفلك هذه السوائل، تعمل البكتيريا على إنتاج أحماض تؤثر على الأسنان،والتعرض لذلك لمرات عدة، يؤدي الى تسوس الاسنان و تاكلها وحدوث التهاب وألم شديد .








وأيضاً يوجد هناك العديد العوامل الأخرى ، نخص بالذكر منها:


التسوس في الأسرة وخاصة الأم: وذلك من خلال نقل البكتيريا الموجودة في فم الأم إلى الطفل عن طريق استخدام نفس أدوات الطعام، كما أن الطفل الذي لديه إخوة مصابون بالتسوس يكون أكثر عرضة للتسوس المبكر.






تأخر البدء في تطبيق الإجراءات الوقائية : مثل تنظيف الأسنان، زيارة طبيب الأسنان، التعرض للفلورايد.






الممارسات الخاطئة:-مثل غمس اللهايه في مادة سكرية كالعسل ووضعها في فم الطفل لمساعدته على النوم، او وضع حلويات مثل الراحة أو الخبز المغموس بالعسل في فم الطفل ليلاً.








الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة: الأطفال الذين يعانون من بعض الأمراض مثل الشلل الدماغي، أمراض القلب، الإعاقات الجسدية أو العقلية يشكلون فئة معرضة للإصابة بهذا النمط من التسوس.








مما سبق يتبين أهمية إتباع الإجراءات الوقائية اللازمة لمنع هذا المرض الذي ينتشر بصورة كبيرة في الأردن حيث تشير الدراسات إلى أن ما نسبته (50%-60%) من الأطفال دون سن الخمس سنوات مصابون بهذا النوع من تسوس الاسنان للوقاية اتبع هذه النصائح :




1. أهمية الرضاعة الطبيعية وما لها من إيجابيات على صحة الطفل العامة وفم الطفل خاصة.
2. عند استعمال الرضاعة يرجى عدم إضافة السكريات إلى الحليب منذ الرضعة الأولى وإعطاء الطفل كفايته من الحليب قبل النوم وإذا اقتضت الحاجة وضع الماء في الرضاعة خلال الليل بدلا من الحليب وعدم غمس المصّاصة في أي سائل حلو.
3. تنظيف اللثة بقطعة من الشاش و تنظيف الأسنان بالفرشاة و المعجون تحت اشراف الاهل.
في سن مبكرة، يجب علينا تعويد الطفل على رعاية أسنانه.
4. الزيارة الدورية لطبيب الاسنان للفحص المبكر واكتشاف اى مشكلة والعمل على حلها بسرعة .








المعالجـــــة


يحتاج الأطفال الأسنان اللبنية لمضغ الطعام وتعلم الكلام بوضوح فضلا عن أهمية مظهرها وتساعد الأسنان الدائمة على البروز في وضعها الصحيح. ولذلك فان التقصير في العناية بالأسنان اللبنية يؤدي الى الام والتهابات ومشاكل في الأسنان الدائمة .
يجب ان تعالج الاسنان اللبنية من قبل اخصائي طب اسنان الاطفال ،فيستأصل الفاسد ويعالج المرض قبل انتشاره.

0 komentar: