السبت، 8 أغسطس 2020

أمراض الاطفال والرضع خلع الورك








خلع الورك عند الطفل



إن من الأمور الهامة لدى الطبيب والأهل الاطمئنان على صحة حوض الطفل عند الفحص بعد الولادة، وتكاد لا تخلو زيارة للأم من قبل طبيب الأطفال من السؤال عن حال حوض الطفل، هل يعاني من ( خلع) أم لا ؟.
تعريفه :
هو وجود رأس عظم الفخذ خارج عظم الحوض المعد لاستقباله بشكل جزئي أو كامل، عادة ما يكون الورك ليس مخلوعاً عند الولادة، ولكنه قد يكون ( قابلاً للخلع )، ولذلك فإن تعبير خلع الورك الخلقي هو تعبير غير دقيق .
الأسباب :
ليس هناك سبب معين لخلع الورك، ولكن هناك مجموعة عوامل تزيد من نسبة حدوث الخلع عند المواليد ، ولكن هناك مجموعة عوامل تزيد من نسبة حدوث الخلع عند المواليد الجدد، وقد تمت معرفتها عن طريق الدراسات .
- تلعب الوراثة دوراً كبيراً إذ تزداد نسبة الإصابة لدى المواليد في حالة وجود خلع ولادة لطفل من العائلة .
- وضعية الجنين في الرحم، إذ تزاد نسبة حدوث الخلع عند الطفل المقعدي .
- شح السائل الأمنيوسي حول الجنين في الرحم .
- كبر حجم الجنين .
- تزداد نسبة حدوث خلع الولادة لدى المواليد بالطريقة القيصرية مقارنة بالولادة الطبيعية .
- تزداد نسبة حدوث حدوث الخلع لدى الإناث مقارنة بالذكور .
- لف الطفل بعد الولادة بالطريقة التقليدية ( الكوفلية ) .







الفحص الطبي : - يجب فحص كل طفل حديث الولادة سريرياً من قبل طبيب الأطفال، إذ أن هناك علامات مهمة للكشف عن الخلع مبكراً، كما يجب فحصه لاحقاً في العيادة أثناء الزيارات الدورية إذ قد يتضح الخلع مع مرور الوقت .
- إن من العلامات الهامة لاشتباه الخلع وجود اختلافات في ثنيات الجلد للطفل في منطقة الفخذ والحوض وتتم ملاحظتها من قبل الطبيب أو الأم .
- ومن العلامات المتأخرة العرج أثناء المشي .
التقييم الشعاعي :
- جهاز السونار : يساعد على الكشف المبكر من عمر الشهر ( وهو ضروري لمن له تاريخ عائلي للخلع أو للطفل المقعدي ) .
- الصور الشعاعية : ويفضل إجراؤها من عمر 4-6 شهور مما يجعل التشخيص بالأشعة قبل هذا العمر مضللاً أحياناً .
العلاج :
- تختلف طرق العلاج حسب العائلة والعمر عند التشخيص. ومن المهم الإشارة إلى أنه يجب إشراك طبيب جراحة العظام بالحالة مبكراً عند الاشتباه بوجود خلع ولادة .
- عادة ما يتم العلاج للحالات المكتشفة قبل الـ 6 شهور عن طريق جهاز يلبسه الطفل بشكل دائم ويتم مراقبته سريرياً وعن طريق التصوير الشعاعي بعد ذلك لتحديد مدة العلاج .
- أما في الحالات التي تكتشف بعد عمر الـ 6 شهور فإن نسبة التحسن عن طريق استعمال الجهاز أقل من 50%، وكما أن هنالك نسبة من الحالات التي قد تكتشف وتعالج قبل الـ 6 شهور، ولكنها لا تستجيب للعلاج، ومن هنا فإن تلك الحالات بحاجة إلى تداخلات من قبل طبيب جراحة العظام .








العلاج المبكر لخلع الورك عند الأطفال



إن علاج خلع الورك يعتمد على نوعية الخلع و عمر الطفل عند إكتشاف الخلع . الجدير بالذكر إن الكثير من الأطفال في الأردن توضع لهم أجهزة خلع الورك بدون الحاجة لذلك والحقيقة أن الكثير منهم لا يعانون أصلا من الخلع ولا يحتاجون إلى أي نوع من الأجهزة و ذلك لأن عدم اكتمال تجويف الورك لا يعني بالضرورة أن وضع المريض يحتاج الى العلاج بواسطة أجهزة الخلع الخاصة ، إن هذه الطريقة الوقائية غير صحيحة علمياً ناهيك عن الوضع النفسي الذي يتعرض له الطفل و الأهل نتيجة لوضع الأجهزة حتى ولو كانت وقائية و أن وضع المريض في جهاز الخلع سيكتب في سيرة الطفل الذاتية أنه يعاني من خلع الورك، و لقد ذكرنا في السابق أن 90 % من الأطفال الذين يشخصون على أن لديهم خلع في الورك و يعالجون على أساس ذلك لا يحتاجون إلى أي نوع من الأجهزة، ولا بد من الإشارة إلى أن نقص تجويف الورك هي أعراض غير مرضية و تتحسن مع الوقت .



نستطيع علاج الخلع حسب المراحل العمرية للطفل المصاب كما يلي:-


1- اذا تم اكتشاف خلع الورك قبل عمر 3 شهور، ونعني بذلك خلع الورك الحقيقي، و ليس النقص الخلقي لتجويف عظمة الحق هؤلاء الأطفال الذين يعانون من الخلع الكامل، وذلك بعد تحديد خلع الورك بواسطة الصور فوق الصوتية يوضع لهم جهاز الخلع Pavlic Harness) ) لمدة شهر، ثم نقوم بعمل صورة فوق الصوتية للورك فاذا تبين أن رأس عظمة الفخد رجع الى الحق (أي تم إرجاعه بواسطة الجهاز) يبقى الجهاز على المريض ويجرى له الصور فوق الصوتية بشكل دوري إلى أن نتأكد من الشفاء الكامل، و هذا العلاج ربما يستغرق من 3-6 شهور، وفي المراحل العمرية الأولى اذا تم إكتشاف الخلع في الأسبوع الأول من الولادة، فربما يكفي العلاج بواسطة الجهاز لمدة شهر ونصف الى شهرين تقريباً .
أما في الحالات التي يكون فيها النقص في تجويف الورك شديدا فيتم وضع جهاز الخلع ( Abduction Splint ) و ذلك لعدة شهور، و هذا الجهاز كذلك نستطيع إستخدامه كمرحلة ثانية بعد استخدام الجهاز الأول ( Pavlic Harness ) و ذلك بعد إرجاع الخلع الى مكانه .




2- بعد الشهر الأول اذا تبين أن جهاز ( Pavlic Harness ) لم يرجع الخلع الى مكانه فيجب إزالة الجهاز فوراً لانه يؤدي الى نتائج وخيمة و يؤدي الى نخر رأس عظمة الفخد، و في هذه الحالة إذا التأم يتم إرجاع الخلع بواسطة الجهاز ونقوم بإدخال المريض الى المستشفى و تحت التخدير العام ونجري له صورة تلفيزيونية ملونة لورك الطفل، و إذا تبين أن الخلع قد أرجع إلى مكانه يتم وضع جبيرة بنطلون لمدة شهر و نصف الى شهرين و يتم تغيرالجبيرة بشكل دوري الى أن يتم شفاء المريض . إذا تبين من خلال الأشعة التلفزيونية الملونة أن هناك انسداد في كبسولة الورك لا بد من فتح المفصل و إرجاع الورك، و ذلك لتجنب حصول نخر في رأس عظمة الفخد ، و أن النخر في الرأس عادة يكون ناتج عن إرجاع رأس عظمة الفخد في الحق المسدود بالقوة وبدون فتح مفصل الورك.




3- أما علاج خلع الورك إذا تم إكتشافه بعد 3 شهور ينصح بعمل صورة تلفزيونية ملونة كما ذكرنا سابقا لأن وضع الأجهزة لمرضى الخلع الكامل يكون في غاية الخطورة لأن الورك يكون مسدوداً و ارجاعه بدون فتح يؤدي الى نخر في رأس عظمة الفخد و أن الصور التلفزيونية الملونة تبين لنا ذلك . وفي هذا الصدد، وكما أثبتت الدراسات، فإن علاج الخلع بواسطة حفاظتين ما هو إلا مضيعة للوقت ولا يجدي نفعاً ودائماً أقول لأهل المرضى أن الحفاظتين لخلع الورك كالذي يريد أن يحفظ الماء في كيسين قماش .
إن القاعدة لدينا لا جهاز بدون صور فوق صوتية للورك، و لا جبص بدون صور تلفزيونية ملونة و بهذه الطريقة يكون لدينا العلاج المناسب لخلع الورك.

0 komentar: