السبت، 8 أغسطس 2020

أمراض الاطفال والرضع تورم عين المولود

 



تورم عين المولود



تتعرض الملتحمة وهي الجزء المبطن للجفنين لطيف واسع من العوامل الجرثومية والفيروسية. ويعتبر التهاب الملتحمة شائعا عند الأطفال.التهاب العين عند المواليد شكل من التهاب الملتحمة يحدث عند الرضع دون عمر 4أسابيع، وهو أشيع مرض في العين عند حديثي الولادة. وتتنوع العوامل المسببة له بشكل كبير. إن خطر حدوث التهاب الملتحمة عند الاطفال يعتمد على تواترات الالتهابات عند الام ووسائل الوقاية وظروف المخاض والولادة وظروف التعرض بعد الولادة للميكروبات الدقيقة.


يكون التهاب الملتحمة عند حديثي الولادة مكتسبا عادة أثناء الولادة ويعكس الأمراض المنتقلة بالجنس، في عام 1880حدث لدى 10% من الأطفال الأوربيين التهاب الملتحمة عند الولادة. وكان التهاب العين عند المواليد السبب الرئيسي للعمى خلال تلك الفترة. وقد تغيرت وبائيات هذه الحالة بشكل دارماتيكي عام 1881عندما ذكر Crede أن تقطير محلول نترات الفضة 2% في العينين عند حديثي الولادة ينقص نسبة حدوث التهاب العين من 10% إلى 0.3%.


وخلال القرن العشرين نقصت نسبة حدوث التهاب العين عند المواليد الجدد في الدول الصناعية بسبب الاستخدام الواسع للوقاية بنترات الفضة إضافة إلى إجراء التقصي عن الالتهابات عند الأم قبل الولادة وعلاجه.





الاعراض:



إن الظواهر السريرية للأشكال المختلفة من التهاب العين عند حديثي الولادة ليست نوعية إلى درجة كافية تسمح بالتشخيص الدقيق. ورغم أن توقيت ظهور العلامات وصفاتها قد يكون وصفيا لدرجة معينة لكل سبب من أسباب هذا الحالة، فإن هناك تداخلا معتبرا بين هذه العلامات. يتميز التهاب العين عند المواليد بغض النظر عن سببه باحمرار وتورم الملتحمة والأجفان والمفرزات التي قد تكون صديدية.


التهاب العين عند المواليد قد تكون حالة مسببة للعمى بشكل كبير، وقد يكون للالتهاب أيضا ظواهر عامة مرافقة تحتاج إلى المعالجة لهذا السبب يحتاج كل طفل تطورت لديه أعراض التهاب الملتحمة إلى التقييم السريع والشامل لتحديد العامل المسبب للالتهاب والمعالجة المناسبة.


إن بداية الالتهاب الناجم عن قطرات نترات الفضة تحدث عادة خلال 6- 12ساعة من الولادة ويزول خلال 24- 48ساعة.. قد يكون الالتهاب موجودا عند الولادة أو يتأخر بعد اليوم الخامس من العمر بسبب التثبيط الجزئي الناجم عن وقاية العين. وربما يبدأ التهاب الملتحمة بالميكروبات في فترة الرضاعة بعد العدوى من أصابع البالغين الملوثة. إن توقيت ظهور الإصابة في حالة الجراثيم الأخرى مختلف بشكل كبير. يبدأ التهاب الملتحمة بالتهاب خفيف ومفرزات. وخلال 24ساعة تصبح الافرازات سميكة وصديدية وتحدث تورماً شديدآً في الأجفان والملتحمة بعدها قد ينتشر الالتهاب ليشمل الطبقات الأعمق من الملتحمة والقرنية في حال تأخر البدء بالمعالجة المناسبة. تشمل المضاعفات تقرح القرنية والتهاب القزحية ونادرا ما يحدث التهاب العين الشامل قد تكتسب بعض انواع هذه الالتهابات من قسم الحواضن







التشخيص:



يجب تقييم التهاب الملتحمة الذي يظهر بعد 48ساعة من الولادة للبحث عن سبب بكتيري محتمل. ويجب تحليل الافرازات وزراعتها. وفي حال الشك بالسبب الفيروسي يجب أخذ مسحة ووضعها في وسط ناقل من أجل عزل الفيروس. كما يمكن التشخيص أيضاً بعزل الميكروبات من مسحة الملتحمة باستخدام تقنيات خاصة لزراعة النسيج.








المعالجة:



يجب أن تبدأ المعالجة مباشرة عند الرضع الذين يشتبه بإصابتهم بالتهاب العين. ويتم استخدام السفترياكسون بجرعة 50ملغ/كغ/ 24ساعة ولمرة واحدة فقط دون أن تتجاوز الجرعة 125ملغ. إضافة لذلك يجب إجراء غسيل متكرر للعين باستخدام المحلول الملحي كل 10- 30دقيقة في البداية وتزاد الفواصل تدريجياً حتى الساعتين إلى أن تزول المفرزات الصديدية. ومن أنظمة المعالجة البديلة استخدام مضاد حيوي آخر وهو السيفوتاكسيم ( 100ملغ/ كغ / 24ساعة يعطى عضلياً أو وريدياً كل 12ساعة ولمدة 7أيام أو 100ملغ/كغ بجرعة وحيدة). يجب تمديد المعالجة إذا حدث الالتهاب أو أصيبت أماكن خارج العين ( التهاب السحايا، التهاب المفاصل). وهذه المعالجة تشفي التهاب الملتحمة باذن الله وقد تمنع لاحقاً حدوث ذات الرئة وقد يستعمل مرهم الجنتاماسين للعين.








الوقاية :



كان التهاب العين سبباً شائعاً للعمى أو الاصابة الدائمة في العين قبل البدء باستخدام الوقاية الموضعية للعين عند الولادة. إن هذا الشكل من الوقاية فعال جداً إذا طبق بشكل مناسب مالم يكن الالتهاب موجوداً عند الولادة.


يتم تقطير الإريترومايسين 0.5% أو نترات الفضة 1% مباشرة في العين عند الولادة باستخدام القطرات العينية البلاسيتيكة أو الشمعية وحيدة الجرعة.


ولا ضرورة عادة لغسيل العين بالمحلول الملحي بعد استخدام نترات الفضة. إن نترات الفضة غير فعالة ضد الالتهاب الفعال. قد يكون استخدام (محلول 2%) فعالاً أيضاً في الوقاية.


لقد أصبح التعرف على الالتهابات عند الأم وعلاجه بشكل مناسب عنصر أساسي في الرعاية الروتينية للحوامل. ويجب إعطاء الرضيع المولد لأم مصابة ببعض الالتهابات غير المعالجة جرعة وحادة من السفترياكسون 50ملغ/كغ ( الحد الأقصى 125ملغ) وريدياً أو عضلياً إضافة إلى الوقاية الموضعية. يجب إنقاص الجرعة عند حديثي الولادة الخدج. يمكن استخدام البنسلين ( 50000وحدة) إذا كانت الميكروبات حساسة للبنسلين.


لا تمنع الوقاية الموضعية ولا المعالجة الموضعية تطور ذات الرئة التي تحدث في 10-20% من الرضع الذين تعرضوا لمثل تلك الميكروبات..

0 komentar: