في اي عمر يبدأ الطفل في الجلوس - موسوعة المعرفة الشاملة

أعلان الهيدر

الثلاثاء، 18 أغسطس 2020

الرئيسية في اي عمر يبدأ الطفل في الجلوس

في اي عمر يبدأ الطفل في الجلوس





متى يجلس الطفل


يمنح تعلم طفلك الجلوس وحده منظوراً مختلفاً للحياة من حوله وقليلاً من الاستقلالية. تدريجياً، ستصبح عضلات ظهره ورقبته قوية بما يكفي لإبقائه في وضع مستقيم. وعندها، سيعرف أين يضع قدميه بحيث يجلس بشكل مريح.








يمكنك مساعدة طفلك على الجلوس بأن تباعدي بين ساقيه لكي تكونا على شكل V. سيساهم ذلك في منحه التوازن والثبات اللذين يحتاجهما ليجلس من دون أن يختل توازنه ويسقط على أحد جانبيه. عندما يتمكن من الجلوس بمفرده بدون عناء، سيكون الانتقال إلى مراحل الحبو أو الزحف، والوقوف، والمشي مسألة وقت فقط.








متى سيتمكن طفلي من الجلوس بمفرده؟



سيبدأ طفلك بتعلم كيفية الجلوس من دون مساعدة تقريباً في نفس الوقت الذي يتعلم فيه كيفية التدحرج (التقلب من جانب إلى آخر) ورفع رأسه إلى الأعلى. تتطور العضلات التي يحتاج إليها الطفل لأداء هذه المهارة تدريجياً منذ الولادة، وتصبح قوية بصورة معقولة بين الشهرين الرابع والسابع.




مع بلوغ طفلك الثمانية أشهر، ينبغي أن يتمكن من الجلوس جيداً من دون مساعدة. يستطيع جميع الأطفال تقريباً أن يجلسوا بمفردهم في عمر التسعة أشهر.










كيف سيتعلم طفلي الجلوس؟



بينما تستطيعين مساعدة طفلك على أخذ وضعية الجلوس مسنوداً من اليوم الأول تقريباً، إلا أنه لن يبدأ بالجلوس وحده حتى يتمكن من التحكم برأسه.








من 3 إلى 4 أشهر
تقوى عضلات رقبة ورأس طفلك بسرعة، وخلال هذه المرحلة يتعلم كيف يرفع رأسه ويبقيه عالياً حين يستلقي على بطنه.
فيما بعد، يكتشف طفلك كيف يرفع نفسه عن الأرض ويبقي صدره عالياً مستخدماً ذراعيه كأنه يقوم بتمرين رياضي مصغّر.








من 5 إلى 6 أشهر
يستطيع طفلك الجلوس جيداً مع المساعدة، ورفع رأسه حين يكون ظهره مستقيماً. ربما يستطيع الجلوس لبرهة من دون مساعدتك، لكن احرصي على البقاء بقربه لتقديم الدعم اللازم وإحاطته بالوسائد للتخفيف من قوة أي سقوط محتمل.
سرعان ما سيتعلم طفلك كيفية الحفاظ على توازنه عند الجلوس عبر الانحناء إلى الأمام متكئاً على إحدى ذراعيه أو كليهما.








من 7 إلى 8 أشهر
قد يتمكن طفلك من الجلوس وحده بدون مساعدة مع إبقاء ظهره مستقيماً. ما يجعل يديه حرّتين لاكتشاف الأشياء، كما سيتعلم كيف يستدير عند الجلوس للوصول إلى لعبة يرغب في الإمساك بها.
في هذه المرحلة، ربما يستطيع أيضاً الانتقال من وضعية الاستلقاء على بطنه إلى وضعية الجلوس بدفع جسمه إلى الأعلى مستخدماً ذراعيه. وعند بلوغه الشهر الثامن، يستطيع في أغلب الأحوال الجلوس جيداً من دون أية مساعدة.










عندما يستطيع طفلي الجلوس، هل سيبدأ بالحبو أو الزحف؟



عندما يكتشف طفلك كيفية الاندفاع إلى الأمام من وضعية الجلوس والتوازن على يديه وركبتيه، يكون على استعداد للحبو أو الزحف.


إن الحبو أو الزحف مهارة يتقنها معظم الأطفال تماماً عند بلوغ عامهم الأول. قد يتعلم طفلك كيفية التحرك إلى الأمام أو الخلف على أطرافه الأربعة منذ الشهر السادس أو السابع من عمره، لكن لا يتعلم معظم الأطفال عادةً الحبو أو الزحف إلا بعد مرور بضعة أشهر من هذا الحدث.


حين يتمكن طفلك من الحبو أو الزحف، سيكون شديد الحيوية والحركة طوال الوقت مع رغبة في استكشاف جميع الأماكن التي أصبح بإمكانه الوصول إليها. لذا، ابدئي بالتأمين مسبقاً وجعل منزلك مكاناً آمناً للطفل قبل أن ينطلق المستكشف الصغير في جولاته.












كيف أشجع طفلي على الجلوس؟



يمكنك مساعدة طفلك على تعلم الجلوس بتشجيعه على اللعب وهو مستلقٍ على بطنه بقدر الإمكان. حاولي تحفيزه على النظر إلى الأعلى باستخدام ألعاب ملونة وذات أصوات صاخبة أو بافتعال تعابير وجه مضحكة وإصدار الأصوات.


يساهم تحفيز طفلك على النظر إلى أعلى في تقوية عضلات رأسه وكتفيه ورقبته وظهره. تساهم هذه العضلات في تطوير قدرته على التحكم المطلوب بالرأس بهدف الجلوس.


عندما يستطيع طفلك الجلوس جيداً، ضعي الألعاب والأشياء المسلية أبعد قليلاً من متناول يده. ستجذب انتباهه بينما يتعلم حفظ توازنه باستخدام ذراعيه.


كالعادة، وخاصة عندما يتعلم طفلك الجلوس، احرصي على البقاء إلى جانبه تحسباً لأي سقوط محتمل.


يبلغ طفلي تسعة أشهر من العمر ولا يستطع الجلوس حتى الآن. هل يستدعي الأمر القلق؟


إذا لم يستطع طفلك الجلوس بمفرده حتى الشهر التاسع من العمر، فأخبري طبيبتك بذلك في الزيارة المقبلة. تنمو قدرات الأطفال بشكل متفاوت، فبعضهم يكتسب المهارات أسرع من غيره.


إذا كان طفلك خديجاً أو مولوداً قبل الأوان (قبل الأسبوع 37 من الحمل)، ضعي في بالك أنه قد يكتسب هذه المهارة وغيرها من المهارات متأخراً عن غيره من الأطفال في مثل عمره.










طرق مساعدة الطفل على الجلوس



مشاهدة طفلك يعتمد على نفسه أخيراً من أكثر الأمور المثيرة على الإطلاق . نقدم لكِ بعض النصائح لمساعدة طفلك على الجلوس لوحده وتطوير مهاراته الحركية .








قبل الجلوس


قبل أن تسرعى لتعليم طفلك الجلوس ، عليكِ معرفة أن الجلوس لوحده قد يظهر من سن 4 شهور إلى 9 أشهر ويختلف من طفل للآخر . لا يجب عليكِ أن تضغطى على طفلك ليجلس وحده ، ولكن عليكِ التأكد من أنه قد أتقن المهارات الحركية مثل التحكم فى الرقبة ، والحفاظ على التوازن ، وتقوية عضلاته الخلفيه قبل أن يبدأ فى الجلوس .








الاستعداد للجلوس


من وقت الولادة ، عليكِ التأكد من أن طفلك يحصل على وقت اللعب على بطنه ، لأنه الوقت الذى يمرن فيه عضلات الرقبة ، وعضلات البطن وعضلاته الخلفية . وستعرفين أن عضلات الرقبة بدأت أن تصبح قوية عندما ترينه يرفع رقبته من على الأرض لينظر بطريقة أفقية .








مشاكل وقت اللعب على البطن


قد لا يستسيغ الطفل وضعه على بطنه ، ولكن عليكِ أن تمرنيه عليه لأنها الطريقة الوحيدة لتقوية مهاراته الحركية من خلال تمرين عضلاته العلوية والخلفية . فضعى طفلك مستنداً على وسادات ووجهه مواجه لوجهك حتى يستطيع رؤيتك . ويمكنك أيضاً إسناده على وسادة بشكل "C" بحيث يكون وجهه بعيداً عن الأرض . فعليكِ متابعة الطفل فى جميع الأوقات أثناء وضعه على بطنه .










مرحلة رفع الرقبة


يبدأ طفلك فى رفع رقبته بين سن 3 إلى 4 أشهر . وعندما يحدث ذلك إسندى ظهره وساعديه ليجلس . فى البداية سيجلس قليلاً لمدة ثوانٍ معدوده ثم يقع . فلا تقلقى ، وهذا ضمن مرحلة التطور والتعلم ، ومع مزيد من التدريب سوف يتحسن طفلك قليلاً قليلاً .








بناء التوازن


لمساعدة الطفل على الجلوس ، عليك تعلم الحفاظ على توازنه فى البداية . وبينما تقوية عضلات المؤخرة مهمة لحفظ التوازن ولكن ذلك ليس كل شىء . فضعى طفلك فى زاوية الكنبة بحيث يتعلم كيف يجلس ويحافظ على توازنه بينما تسنده الزاوية بأمان .








الجلسة ثلاثية القوائم


عندما يبدأ طفلك فى الاستعداد للجلوس وحده ، يستخدم كلا الذراعين على الأرض ليسند جسمه أثناء الجلوس لتحقيق التوازن . وضعى طفلك على أرضية مبطنة أو طرية حتى تخفف من حدة السقوط عند فقدانه التوازن .






ما يمكنك فعله


ضعى طفلك على ظهره وأمسكى بيديه وشديه إلى وضعية الجلوس .
يحب الأطفال النظر لانعكاس صورتهم ، لذا ضعيه أمام المرآة ليجلس أطول وقت ممكن أمامها .
ارفعى طفلك من تحت الذراعين ليحوال الوقوف على الأرض . وهو لا يستطيع الوقوف بعد لكن ذلك سيساعده على تقوية العضلات اللازمة للجلوس .








الاستعدادات اللازمة


عندما يتعلم طفلك الجلوس وحده عليكِ القيام ببعض التغييرات فى غرفته لأنه يستطيع أن يطال معظم الأشياء من حوله حينها . إبعدى الأغراض الخطرة أو الثقيلة عن متناول يد الطفل ، واخفضى المرتبة فى المهد لتصعبى عليه الخروج منه بدون مساعدة .

مشاركة عن طريق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.