الاثنين، 14 سبتمبر 2020

نصائح لاختيار مدرسة اطفالك




اختيار مدرسة اطفالك


8 أسئلة عليك أولًا أن تجيبي عليها قبل أن تجمعي المعلومات عن المدارس من حولك ثم تحاولي أن تضعي لكل مدرسة علامة من عشرة لكل سؤال لتحددي أي المدارس هي الأنسب، وهذه الأسئلة هي:




اتفقي مع زوجك على نوعية الدراسة المرغوبة: هل تضعين الناحية الدينية أولوية؟ وهل ترغبين في أن تكون دراسة ابنك دينية؟ أم هل تهتمين بالدين في المنزل؟ هل تريدين دراسة أجنبية أم مدارس محلية؟




اللغة: ما هي اللغة الثانية التي ترغبين أن يدرسها طفلك؟ يفضل اختيار لغة تتمكنين أنت أو زوجك منها.



اختاري مدرسة بها أنشطة تعليمية تتناسب مع شخصية صغيرك حسبما رسمت صورته في مخيلتك من غير المهم تمامًا أن يكون الإخوة والأخوات في المدرسة نفسها –حتى وإن كان ذلك يسيرًا عليك ماديًا- أو ربما كنت معلمة في المدرسة أو زوجك معلمًا لكن الأهم تناسب المدرسة مع الصغير.




هل تريدين مدرسة تعلم ابنك الانضباط والنظام أم أنك تفضلين الاهتمام بهذا الأمر وتستهويك المدارس التي تُعنى بمهارات التفكير والإبداع أكثر؟




انفضي تمامًا عن ذهنك فكرة المدارس المرموقة اجتماعيًا أو الشهيرة، بل الأهم اختيار مدرسة تناسب المستوى الاجتماعي الذي يعيش به الصغير وتعيشان به أنت وزوجك هل تريدين مدرسة قريبة من المنزل أو من عملك أو من عمل زوجك أو من بيت الجدين إن كان الأطفال يعودون إلى منزل الجدين حتى وقت انتهائكما من العمل أنت وزوجك أخيرًا حددي مقدرتك في مصروفات الدراسة ولا تجبري نفسك على التقتير الشديد أما إن كنت في بلاد الغربة، فعليك أن تضيفي إلى الثمانية أسئلة السابقة سؤال مهم للغاية خاصة إن كنت في بلاد غير عربية أو غير إسلامية




هل تضعين المدارس الدينية أو العربية أو التي تجمع الجالية العربية والإسلامية أولوية؟ وما هي طريقة تعاملك مع صغارك سواء كانت إجابتك بنعم أو لا؟




بعد كل تلك الأسئلة، ابدأي في جمع المعلومات عن المدارس وترتيب أولوياتها حسب إجابات أسئلتك، واحرصي أثناء جمع المعلومات على الذهاب إليها وزيارتها ومعرفة مواعيدها وتناسبها مع عملك أو إمكانية وجود باص للتنقل ورسوم ذلك وما إلى ذلك لتستطيعي تكوين رأي شامل كامل.




أخيرًا اعلمي جيدًا أن التعليم قرار مصيري في حياة كل ابن من أبنائك فلا تتعجلي في اتخاذ القرار وابدأي مبكرًا في التفكير مع زوجك في هذا لتعطي لنفسك الوقت الكافي في البحث عن المدارس المناسبة وجمع المعلومات الكافية عنها.

0 komentar: