فندق عجيب تدخله فى سويسرا وتخرج منه فى فرنسا...!!!

يقع فندق يعود تاريخه إلى القرن التاسع عشر على الشريط الحدودي للجارتين سويسرا وفرنسا. وزوار هذا الفندق يدخلون بوابته من سويسرا ويخرج من الأخرى ليجد نفسه في فرنسا.

لم يكن الفندق في الأصل، حسب رواية أصحابه، سوى منزل بني عام 1863، على الشريط الحدودي للجارتين وكان الهدف من بنائه التهريب.
أما مسيرة المطالبة بالترخيص لذلك المبنى ليصبح فندقا، فاحتاجت موافقة من الدولتين، لكنها لم تكن هينة خاصة من الجانب الفرنسي، كما يقول ملاكه.
كل شيء في الفندق مشترك بين الجارتين، ما يمنح الزائر شعورا بأن الدولتين انصهرتا في كيان واحد، بعيدا عن التقسيمات الجغرافية الحديثة.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق