كم دقيقة يجب على الام ارضاع طفلها

 






مدة الرضاعة الطبيعية يمكن أن تختلف بشكل كبير من طفل إلى آخر وتعتمد على عوامل مثل عمر الطفل، مدى جوعه، وكفاءة الرضاعة. ومع ذلك، هناك بعض الإرشادات العامة التي يمكن أن تساعد الأمهات في معرفة مدة الرضاعة الطبيعية:



1. الرضاعة الأولى: في الأيام الأولى بعد الولادة، قد تكون جلسات الرضاعة قصيرة نسبيًا، تتراوح بين 10 إلى 15 دقيقة لكل ثدي، لأن الطفل حديث الولادة يكون لديه معدة صغيرة ويحتاج إلى تعلم كيفية الرضاعة.


2. الأشهر الأولى: مع تقدم الأسابيع والأشهر، قد تزيد مدة جلسات الرضاعة لتتراوح بين 15 إلى 30 دقيقة لكل جلسة. في هذه الفترة، يجب السماح للطفل بالرضاعة من ثدي واحد حتى يبدو راضيًا وممتلئًا، ثم يمكن عرضه على الثدي الآخر إذا كان لا يزال جائعًا.


3. الطفل الأكبر سنًا: مع نمو الطفل، يصبح أكثر كفاءة في الرضاعة ويمكن أن يحصل على كميات كافية من الحليب في فترة زمنية أقصر. قد تستغرق جلسات الرضاعة حوالي 10 إلى 20 دقيقة.




نصائح للرضاعة الطبيعية:


1. استجابة لاحتياجات الطفل: من الأفضل إرضاع الطفل كلما كان جائعًا، وهذا قد يكون كل 2-3 ساعات في البداية، بما في ذلك الليل.

   

2. التأكد من الشبع: يجب أن يتم إرضاع الطفل حتى يبدو راضيًا وممتلئًا. قد يشمل ذلك إفراغ الثديين بالكامل أو الرضاعة حتى يبتعد الطفل من تلقاء نفسه.


3. مراقبة العلامات: راقبي علامات الجوع والشبع عند الطفل مثل الفتح والإغلاق المتكرر للفم، تحريك الرأس بحثًا عن الثدي، ومص الأصابع.


4. التبديل بين الثديين: يفضل البدء بالثدي الذي انتهيت منه في آخر جلسة رضاعة. إذا كان الطفل لا يزال جائعًا بعد إفراغ ثدي واحد، يمكن عرضه على الثدي الآخر.


5. التوجيه والاستشارة: من المهم الحصول على توجيه من مستشار رضاعة أو أخصائي صحة الأطفال لضمان أن الرضاعة تتم بشكل صحيح وفعال.



في النهاية، كل طفل يختلف عن الآخر، وما يعمل مع طفل قد لا يكون مناسبًا لآخر. استشيري طبيب الأطفال أو مستشار الرضاعة للحصول على توجيهات مخصصة تناسب حالتك وحالة طفلك.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق