الأربعاء، 20 أكتوبر 2021

اعراض اضطراب القلق الاجتماعي وطرق علاجه

اعراض اضطراب القلق الاجتماعي
يتميز من يعاني القلق الاجتماعي او الرُّهاب الاجتماعي بظهور مجموعة من الاعراض عليه والتي تختلف طبيعتها وحدتها من شخص لآخر كما تختلف باختلاف الموقف الاجتماعي الذي وُضع الشخص فيه ومنها:


احمرار في الوجه اذا ما تم توجيه الكلام اليه او سؤاله عن شيء بغض النظر عن موضوع الكلام او النقاش


زيادة في التعرق وخاصة في كف اليدين واحيانا الشعور بالبرد كذلك باليدين او الاطراف الاصبع



الشعور بالم بالمعدة او حتى غثيان



تلعثم اثناء الكلام


ارتعاش وارتجاف باليدين واحيانا بالجسم كله



زيادة في عدد نبضات القلب وتسارعها بشكل كبير



الاصابة بنوبة هلع والتي تشمل زيادة في سرعة التنفس والشعور بالذعر العام بدون سبب واضح



الاصابة باحد اضطرابات الاكل مثل: الاكل بنهم شديد ثم التقيؤ او عدم الاكل بالمرة ويعود السبب بذلك الى محاولة الشخص السيطرة على قلقه عن طريق اكل اكثر مما يجب او اقل



سهولة الاصابة بالادمان على السجائر او المخدرات او الادوية الموصوفة وغيرها وهي ايضا تعود الى محاولة الشخص السيطرة على توتره بالتدخين بشراهة او تعاطي ادوية مهدئة او منومة وغيرها






طرق علاج اضطراب القلق الاجتماعي
يكون العلاج الاول لاضطراب القلق الاجتماعي هو العلاج السلوكي المعرفي والذي يستلزم حضور جلسات علاجية مع طبيب او خبير نفسي ويمكن حضور الجلسات بشكل فردي مع الطبيب او على شكل مجموعات علاجية بمعنى ان الطبيب يعالج عدد من المرضى في الوقت نفسه وهو يدير الجلسة ويعطي كل مريض دوره بالكلام والتعبير مما يعكي مجالا للمرضى الآخرين بالاستماع والاستفادة ولكن لا تكون الجلسات الجماعية مناسبة لجميع المرضى خاصة عندما تكون الحالة صعبة ومتقدمة




احيانا قد يشمل العلاج تناول ادوية مضادة للاكتئاب بحسب الحالة وشدتها وفي احيان اخرى يُنصح فقط بممارسة تمارين اليوجا والاسترخاء او التامل وتجنب المواقف الاجتماعية شديدة التوتر وعمل تواصل اجتماعي مع عدد اقل من الناس ممن يرتاح الشخص معهم حتى يتدرج ببطيء لمقابلة غيرهم ولكن يجب عمل ذلك تحت اشراف او بموافقة الطبيب او الخبير النفسي المختص

مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: