الثلاثاء، 25 أغسطس 2020

تعرف على فوائد واضرار النعناع للحامل والاطفال






فوائد النعناع للحامل


من منّا لا تعشق رائحة النعناع المنعشة والطعم المميّز الذي يضفيه على مختلف الأطباق والوجبات اليومية؟ وبالرغم من أنّ فوائد هذه النبتة الخضراء الشهيرة أكثر من متنوّعة على مختلف الأصعدة الصحيّة المتشعبّة، إلّا أنّ الإشاعات تكاثرت حول إمكانيّة وجود مضارّ لها على المرأة الحامل. في حين تعدّ بعض الأعشاب الشائعة الإستعمال مضرّة للحمل في مراحله الأوّل مثل البقدونس، اليانسون والزعتر، يبقى النعناع على لائحة المسموحات رغم الإشاعات. بل وعلى عكس ما تظنّين، يحمل لكِ النعناع، وشرابه الساخن خصوصاً، عدّة فوائد تريحكِ من عوارض الحمل المزعجة، نذكر لكِ أهمّها:

- التخلص من الغثيان: منذ أيّام الحمل الأولى وأنتِ تعانين من الغثيان والإنزعاج؟ لا تقلقي، فالرائحة المنعشة للنعناع ستساعدكِ على التخلّص من الغثيان وإرخاء انقباضات المعدة الشائعة. قومي بغلي مسحوق النعناع أو بعض الأوراق الطازجة واشربيها لتشعري بالراحة الفورية.

- اختلالات الجهاز الهضمي: بدأتِ تشعرين بالحرقة والإنتفاخ مع تقدّمكِ في شهور الحمل؟ كلّ ما عليكِ فعله هو شرب عصير النعناع مع الليمون والعسل كل صباح. فبالإضافة إلى دوره المهمّ في فتح الشهيّة، يساعد شراب النعناع على تسهيل عملية الهضم.

- تهدئة الأعصاب: تشتهر مرحلة الحمل بالتقلبات الهرمونية التي يصطحبها عدم استقرار في المزاج، من توتر، حزن غير مبرّر وحتّى في بعض الحالات المتطرفة إحباط وإكتئاب. حلّك الطبيعي في هذه الحالة هو حتماَ النعناع، وذلك لقدرته على تهدئة الأعصاب، تحسين المزاج وعلاج القلق كما الإرهاق النفسي والإكتئاب.

-علاج الإسهال: خصوصاً خلال حملكِ، يصبح الإسهال مشكلة شائعة ومتكرّرة، تستطيعين التخلّص منها أيضاً من خلال النعناع، وخصوصاً إن كان الإسهال ناجماً عن نزلات معوية أو إلتهابات. - صّحة الفم واللثة: لا شكّ أنّكِ سمعت عن شيوع إلتهاب ونزيف اللثة خلال فترة الحمل، فلا توفّري النعناع في مضمضة شرابه والحدّ من مشكلتكِ واحصلي على رائحة فم منعشة في الوقت نفسه!

- محاربة الزكام: بفضل تركيبته التي تحتوي على مضادات للحيويّة، يساعد النعناع في الوقاية والحدّ من نزلات البرد والزكام الذي قد يكون مزعجاً بشكل كبير خلال فترة حملكِ، ولكن لا تعتمدي فقط على الأساليب الطبيعيّة بل يجب إستشارة طبيبكِ في حالات الزكام الشديد.






اضرار النعناع للحامل


على الرغم من الفوائد العديدة للنعناع إلّا أنّه هناك بعض الحالات التي ينصح بها الإبتعاد عنه، فمثلاُ لا تنصح الأم بإعطاء طفلها الرضيع مغلي النعناع لإحتوائه على كميّة كبيرة من الميثول. كما أنّ الحامل لا تنصح بشربه كثيراً - خاصّة في الأشهر الأولى من الحمل - حيث أنّ النعناع أثناء الحمل يعمل على تنشيط الرحم، وبالتالي زيادة إحتماليّة الإجهاض وسقوط الجنين، كما أنّه قد يسبّب للحوامل مشاكل أخرى كمشكلة الإرتجاع المريئيّ أو مشكلة الحموضة. بالإضافة إلى ذلك فإنّ شرب النعناع بكميّات كبيرة قد يكون سبباً في حدوث تغييرات نسيجيّة في الدماغ، وهو يسبّب أيضاً جفاف الفم، والقيء أيضاً. كما أنّه يعمل كأحد أقوى المثيرات الجنسيّة التي تؤثر على الرجال، وتسبّب الأرق وصعوبة النوم.







فوائد النعناع للاطفال:


يستخدم في علاج الغثيان والإمساك وارتفاع ضغط الدم. وهو جيد لعلاج الأطفال ما لم يكن الطفل مصابا بالجزر المعدي البلعومي. ويعمل النعناع على زيادة الحالة سوءا.

ويمنع عن الاطفال الصغار لأنه يؤدي الى أصابتهم بالغصة

ويجب ألا يشرب شاي أو زيت النعناع يوميا ولفترة طويلة كي لا يؤدي الى تلف الأغشية المخاطية الداخلية









فوائد عامة للنعناع:


يعتبر زيت النّعناع من أكثر الزيوت الطيّارة استعمالا، ومن أهم خواص زيت النّعناع ما يلي:

1) مضادٌّ للمغص.
2) له تاثير طارد؛ حيث يسبّب راحة للبطن.
3) فاتح للشهيّة
4) مزيل لعسر الهضم
5) يستعمل لمرضى الكوليرا والإسهالات
6) يلعب دوراً في رفع درجات الحرارة بداخل الجسم وإحداث التعرّق.









فوائد شاي النّعناع


يستعمل شاي النّعناع في مرض خفقان القلب ويهدّئ نوبات السّعال الحاد المزعجة، ويزيل نوبات الصداع والشّقيقة موضعيّاً ويزيل الدبغ الداكنة عن الجلد.

ومن فوائدة أيضاً:

1) يوقف نوبات الأرق
2) يسهّل النوم
3) يبيّض لون البشرة
4) يدرّ البول
5) يفتت الحصى والرّمل
6) يعتبر شربه ساخناً من أنجح الأدوية لمعالجة اضطرابات المرارة، وهو يساعد على هضم الطّعام، ويطهّر الجسم، ويخفّف من تشنّجات العضلات، ويعطي إحساساً بالبرودة.







استعمالات أخرى للنعناع


1)يدخل زيت النعناع الأخضر في تركيب معجون الأسنان.
2) إنّ حرق أوراقه في الغرفة المغلقة يفيد في تخفيف حدّة الزّكام.
3) إنّ وضع أوراق النّعناع السّاخنة في كيس من القماش يساعد على استخدامها ككمّادات تفيد في الآلام العصبيّة في مكان وضع الكمّادات.
4) إنّ استنشاق النّعناع ينبّه الحواس، ويعطي الإنسان قدرةً على التّركيز في العمل الذّهني، ويفسّر ذلك بأنّ رائحة النّعناع تنشّط الموجات الكهربائيّة في المخ




 شاهد ايضا
























0 komentar: